لماذا نكره الرياضيات

من منّا لم يسمع عبارة “أنا أكره الرياضيات” في حياته؟ إن لم يكن هو قائلها فالأكيد أنه سمع بها من صديق، فلماذا نكره الرياضيات؟

4 إجابات

هناك عدة أسباب وجيهة لعدم حبنا لمادة الرياضيات، وسنجد أن هذه الأسباب منطقية وتحدد سبب كرهك لهذا المجال فيمايلي:

  • إن تعلُّم الرياضيات تماماً مثل تعلُّم لغة جديدة، ونحن غالباً نكره تعلم لغة غريبة عنا، كأن تسافر لبلد لاتتحدث لغته وتعجز عن التحدث أو طلب ماتريده بسبب حاجز اللغة، عند البدء بدراسة الرياضيات ستواجه نفس الشعور.
  • عند دراسة الرياضيات سيتوجب عليك تحقيق قيمة x أو التحقق من قيمة x، لماذا يجب أن تهتم ب x، أو أن تلاحق الشخص x، من يهتم ماهو x، على الأرجح لن يعجبك.
  • من الرائع أن تقول “أنا أكره الرياضيات”: هل تستطيع حصر الأطفال الذين يرددون عبارة “أنا أكره الرياضيات” في المدرسة، لابد أن أحد والديك أو كلاهما صرح “أنا أكره الرياضيات”، إن هذا الشعور كالوباء ينتقل في الوسط فتشعر أنك أنت أيضاً سترغب بقول ذلك.
  • الرياضيات تجعلك تفكر: فأحياناً ستجعلك تشعر بالغباء في بعض الأوقات وانت تحاول جهدك اكتشاف قيمة ما، وسيقودك ذلك للجنون كما أنك ستصاب بالصداع.
  • مالفكرة من ذلك! فلن تستخدم الرياضيات في حياتك العملية، ولن تستفد منها غالباً.
  • إن الرياضيات مطلقة: لأنها مبنية على أسس مطلقة هي لاتمنح الناس مجالاً للنقاش، ولايوجد فيها مجال لوجهات النظر، النتيجة واحدة وثابتةويجب الوصول إليها.
  • المعلمون السيئون: كثير من الطلاب عند سؤالهم عن سبب كراهيتهم لمادة الرياضيات يكون جوابهم” لا أحب معلمي، لقد كان مزعجاً أو لقد أشعرني بأني غبي” .

وكبداية لتغيير هذه الفكرة حول الرياضيات من المفيد أن تعرف ماهي الرياضيات حقاً:

  • إذا تمعنت جيداً ستجد أن كل ماحولك يتعلق بالرياضيات وعندما نقول كل شيء فهو كذلك فعلاً.
  • الرياضيات لعبة: كمعلم يمكنك طرح الفكرة التالية؛ لاتنظر لرياضيات على أنها موضوع، بل كلعبة سيفوز بها أحد الجانبين.
  • الطبخ رياضيات: عند تحديد المقادير بدقة متناهية دون العبث بها للوصول للخليط المناسب، وكيفية وإلى متى يجب طهيها هذا كله عبارة عن صيغ رياضية.
  • الرياضيات تمرين لعضلة الدماغ: كلما زادت العمليات الحسابية والصيغ الرياضية وكلما احتجت للتفكر أكثر ستحظى بفرصة تمرين دماغك وبالتالي ستعمل قشرة الفص الجبهي وسيقوي ذلك الدماغ أيضاً ، تخيل بأن تقوم بهذا التمرين على مدى الأسبوع.
  • إنها شيء يمكن تعلمه: إن الإنسان على استعداد دائم للتعلم، ويمكنه تعلم الرياضيات إذا أراد ذلك فهي كأي خبرة تحتاج للتمرن والعمل.

أكمل القراءة

ربما تسبب الرياضيات الذعر للأطفال أثناء دراستها، لكن أحيانًا معلم المادة هو من يتسبب في هذا الذعر للطالب، بسبب طريقته الجافة والعنيفة في التدريس، لأنه حتى بصعوبة المحتوى لكن بسهولة تعامل المعلم ولينه، بالتأكيد سيحب الطالب المعلم ومادته.

الرياضيات في واقعها ممتعة، وتعتمد على تنشيط العقل، لكن يرجح أسباب كرها الطلاب للمادة بسبب:

  1. محدودية الحصول على درجات: فالرياضيات إما أن الناتج الأخير صحيح وإما خطأ، لكن لا يمكن أن يكون هناك أي شيء آخر يمكن للطالب أن يحصل من خلاله على درجات كاللغات مثلاً فهناك قواعد لغوية وكتابة وفروع أخرى.
  2. البعض يعتبرها مملة: فبعض الطلاب لا يحبون المعاملات الحسابية والتعامل بالأرقام ويشعرون بالملل في إيجاد الحلول للمسائل الرياضية.
  3. تحتاج إلى الكثير من التذكر: كجدول الضرب والقوانين الهندسية وأكثر من ذلك بكثير في فرع الميكانيكا.
  4. كثرة الأخطاء: وهذا ما تعتمد عليه الرياضيات حتى تستطيع مذاكرتها، حل مسائل وتكتشف وجود خطأ فتصوّبه ولا تنساه أبدًا، وهكذا.

أكمل القراءة

يداهم الخوف والكره العديد من الطلاب لمجرد سماعهم كلمة الرياضيات، ولربما السبب هو الضغط والتوتر الذي رافقهم منذ صغرهم عند تقديمهم للامتحان نتيجة ضيق الوقت، والخوف من عدم قدرتهم على اجتياز الاختبار، وإتمام حلّ المسائل.

تعتمد الرياضيات على الفهم، لا على الحفظ البصم. حيث نجد العديد من الطلاب الذين يلجؤون إلى حفظ المسائل ونتائجها غيابيًا، لتجنب التفكير في الحل مما يسبب لهم المشاكل عند تغيير النموذج.

يؤثر كره الرياضيات سلبيًا على الطلاب، وتنعكس نتائجه على نتائج اختباراتهم. بالإضافة إلى معاناة الأشخاص الذين يتمتعون بذاكرةٍ ضعيفةٍ من ضعف إمكانيتهم على حلّ المعادلات الرياضية والمسائل الحسابية.

سعت العديد من المدارس والجامعات على اقتراح العديد من الحلول للتقليل من هذا الخوف والكره المبالغ به عبر إلغاء فكرة الوقت المحدد، والسعي نحو شرح المدرسين الأفضل لإبعاد الطلاب عن الحفظ، بالإضافة إلى استخدام الرياضيات لإنجاز العديد من المهام اليومية، وإدخالها في ألعاب الأطفال الرقمية لتحبيبهم بها وتقريبهم منها.

يلعب الآباء دورًا هامًا أيضًا في حبّ الأطفال للرياضيات بواسطة اتباعهم سلوك المدح والتشجيع عند اجتيازهم لأي اختبارٍ، فضلًا عن عدم توبيخهم ووصفهم بالأغبياء عند فشلهم في حلّ مسألةٍ ما.

تخففُّ كلّ تلك الإجراءات من الكره والخوف المبالغ به، وتعمل على تنشئة جيلٍ يسعى لاستخدام علم الرياضيات في جميع مناحي حياتهم.

أكمل القراءة

لماذا نكره الرياضيات

تعتبر الرياضيات أحدَ أكثر المواد المكروهة من قبل الطلاب، كما يصفها بعض الناس بالكابوس، فإذا كنت تتساءل لماذا نكره الرياضيات إليك الأسباب المحتملة التالية:

  • من الأفكار الخاطئة الشائعة عن مادة الرياضيات أنها موهبة فطرية، ما يدفع الكثير إلى لاستسلام عند أول تجربة فاشلة، بينما في الواقع يعتبر تعلم الرياضيات عملية عقلية تدريجية تحتاج إلى الكثير من التدريب والطاقات الذهنية.
  • السبب الأكثر احتمالاً لكرهنا بالرياضيات هو تأثرنا بآراء الناس المحيطة بنا التي تكره هذه المادة، وقد يؤدي هذا التأثر إلى درجة أن نكرهها بشكل مماثل.
  • تفتقر مادة الرياضيات إلى المرونة، فعندما تتعامل مع الأرقام تكون النتيجة إما صحيحة أو خاطئة ولا يوجد حلول وسطية، وهذا ما يكرهه الكثيرون.
  • لا يمكنك تطوير مهاراتك في هذه المادة إلا عن طريق التدريب ودراسة الكتب، وتخلو من الجانب المسلي أو الإبداعي الموجود في المواد الأخرى.
  • قد يكون التعامل مع الأرقام والحسابات مملاً بالنسبة للبعض، وقد يراه آخرون صعباً ويشبه التعامل مع لغة جديدة غيرة مألوفة.
  • كونها مادة بعيدة عن الواقع ولا نستخدمها في حياتنا اليومية، قد يفقد الكثيرون الدافع لتعلمها أو اتقانها.
  • قد يكون سبب كرهنا للرياضيات هو ببساطة معلمو رياضيات غير جيدين، وعندها سيكون تغير المعلم كفيلاً بتغير أرائك.
  • قد تصادف أثناء تعلم الرياضيات مسائل صعبة تستنزف كل طاقتك وتدفعك للاستسلام وكره هذه المادة، يمر كل متعلمو الرياضيات بهذه التجربة وقد تحكم على علاقتك مع هذه المادة، فليس هناك شعورٌ أجمل من شعور الإنجاز عند حل مسألة صعبة، وفي الوقت نفسه قد يُحبط الكثيرون عند الفشل ويفقدون الأمل ويكرهون هذه المادة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا نكره الرياضيات"؟