لماذا نميل الى العزلة وما آثارها

كثيرةٌ هي الدوافع التي تقود الانسان للشعور بالعزلة والرغبة بالبقاء وحيدًا، فهل تعلم ما هي تلك الدوافع؟

3 إجابات
كاتبة
Microbiology, Tanta uni

العزلة هي الحالة التي يكون فيها الإنسان منفردًا، في نفس الوقت لا يكون وحيدًا، ويقضي الانسان وقته هائمًا في عالمٍ آخر، باحثًا عن معانٍ جديدة عن أشياء كثيرة، قد تكون عن نفسه أو عن الحياة، لكن العزلة لا تعني أن يكون الانسان وحيدًا، فالوحدة تشير إلى الحزن والكآبة، أما العزلة فهي تعني ابتعاد الانسان عن المجتمع ليس إلا.

ويميل الانسان بطبعه إلى العزلة في وقتٍ ما من حياته لما لها من فوائد منها:

  • التفكير العميق: فحياة الانسان مزدحمة طوال الوقت، ولابد من أن يصل إلى مرحلة التفكر والتعمق في أفكاره ومعتقداته الخاصة، وهذا يساعده بدوره في تحسين وفهم افكاره ومعتقداته.
  • الاعتماد على النفس: تساعدنا العزلة في الاهتمام بأنفسنا واحتياجاتنا من الألف إلى الياء، وهذا سيدربنا على الاعتماد على أنفسنا فقط، وبالتالي سيقل اعتمادنا على الآخرين حولنا.
  • الاسترخاء والشعور بالرضا: تساعدنا العزلة على استعادة الطاقة التي فقدناها بسبب التواصل مع البشر حولنا، فعند الحصول على عزلة تتجدد طاقة الإنسان ويزداد شعوره بالسعادة.
  • تساعد العزلة في تحسين الحالة النفسية: فقد وجدت الدراسات أن أولئك الذين يعطون لأنفسهم وقت للعزلة يتمتعون بصحة ذهنية ونفسية أفضل من أقرانهم الذين لا ينالون هذه العزلة.

أكمل القراءة

72 مشاهدة

0

هي الحالة التي يكون فيها الإنسان منفردًا لا وحيدًا وهذا ليس نوعًا من الفلسفة بل هي فقط حالة من الحالات التي يكون فيها الإنسان بعيدًا كل البعد عن مجتمعه ويفضل ذلك.

قد يرغب الإنسان في العزلة لأنها :

  • تزيد زمن اعتماده على نفسه: لأننا منعزلون فنحن بعيدون كل البعد عن خدمات الآخرين لنا، مثل أن يأتي لك أحدهم بكأس من الماء أو يطرح عليك فكرة أو يقترح عليك حلًا أو يأخذ قرارات بالنيابة عنك.
  • تزيد من معدل السعادة والرضا والشعور بالاسترخاء: حيث تساعدنا العزلة على الابتعاد ذهنيًا وروحيًا عن المحيط؛ مما يخفف من الضجة المحيطة بنا واستعادة طاقتنا التي فقدناها نتيجة التواصل مع الناس وأداء الأعمال والمشاكل التي تحدث يوميًا.
  • تساعد في قضاء وقت أكبر مع النفس، بالتالي قضاء الوقت بالشكل الإيجابي: قضاء الوقت مع أنفسنا يعني أن وقتنا ملكنا ويمكن أن نقضيه بالطريقة التي نحب دون إزعاجات أو مشاركات أو تعقيدات أو تقييدات وبالتالي زيادة واضحة في الإنتاجية.
  • تمنحه فهمًا أوضح لنفسه: نتيجة مشاكل الحياة وكثرة العمل قد ننسى أنفسنا ومن نحن وماذا نريد، وبالتالي أفضل كنز قد نحصل عليه عند عزل أنفسنا هو فهم أنفسنا بشكل أوضح، حيث توفر لنا الوقت الكافي لنختبر أفكارنا عن الحياة ولنتعرف بشكل أعمق عن رغباتنا وأهدافنا وإعادة النظر في حياتنا الاجتماعية وطبيعة علاقتنا مع الأشخاص من حولنا.

أكمل القراءة

0
طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

تعتبر العزلة طريقة لقضاء الوقت بشكلٍ مستقلٍ، وبمعزلٍ عن باقي الأفراد المحيطين بنا. ,قد تكون مدة العزلة قصيرة (ساعات)، أو متوسطة (لأيام معدودة)، أو ربما قد تصل لشهرٍ أو عدة أشهر. وهنا لابد من عدم الخلط بين العزلة والوحدة، فهما شيئان مختلفان في حين أن العزلة هي مجرد الابتعاد عن المجتمع (لأسباب سنخوض فيها لاحقًا)، حيث أن الوحدة هي الابتعاد عن الناس بسبب الحزن والكآبة.

أسباب العزلة كثيرةٌ جدًا وتتنوع حسب المجتمع، ونوعية الظروف المحيطة بالشخص خلال حياته اليومية؛ فهنالك بعض الناس الذين يلجؤون للعزلة نتيجة رغبتهم بالانفراد التام بالذات، ومراجعة شريط حياتهم، والوقوف عند كل حدث مرّوا به؛ أما البعض الآخر فيلجأ للعزلة كنوع من أنواع الرغبة بالحرية الشخصية، وممارسة نشاطات لا يمكن القيام بها عند التواجد بين الآخرين، إضافة إلى التفكير العميق الهادئ دون التعرض الى أية ضغوطات أو مضايقات.

هناك من يرغب بالعزلة في الطبيعة مثلًا، والاستمتاع إلى هدوء الغابة، وصوت زقزقة العصافير، وربما نقول مجازيًا الاستماع إلى صوت السكون. هذه السكينة تساعد الكثيرين على الإبداع وإخراج مكنونات النفس المختبئة داخلهم. باختصار العزلة تمنح الفرد اكتشاف ذاته، وهويته التي لا يستطيع اكتشافها في ظروف التشتيت الخارجي والتواصل مع الآخرين، حيث استنتج العلماء عام 1994 أن الأفراد الذين لا يستطيعون البقاء لمفردهم تتوقف لديهم قدرات الإبداع، وتطور المواهب.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "لماذا نميل الى العزلة وما آثارها"؟