لماذا يتحرك مترو الأنفاق بسرعةٍ متغيرةٍ؟

1 إجابة واحدة

تعتبر مترو الأنفاق من أكثر وسائل النقل أمناً، وراحة، وسرعة، تخفف الازدحام الشديدة، حيث يمكنها نقل عدد كبير من الركاب وأغلبها غير ضار بالبيئة فهي تستخدم الكهرباء والقوى المغناطيسية في الحركة تنقل عدد كبير من الركاب إلى مناطق بعيدة خلال أجزاء من الثواني، تسير وفق مسارات ثابتة لايز احمها أحد عليها، وماتزال تتطور تكنولوجيا تصميم مترو الانفاق حتى تمكن المصممون من تصميم قطارات مترو تتجاوز سرعتها سرعة الصوت.

لكن جهود تسريع قطارات مترو الأنفاق تقلق الأشخاص الذين يقودونها، لأنهُ لا يستطيع مشغلو قطارات المترو التي تبلغ أوزانها حوالي 400 طن وقد تحمل 1000 شخص في كثير من الأحيان رؤية علامات حد السرعة المنتشرة على طول المسارات، ولا يمكنهم الوثوق بالتكنولوجيا القديمة التي تعمل على تشغيل الفرامل يدوياً دائماً كاستجابة لإشارات المسار، ولا يمكنهم حتى التأكد مما إذا كانت الفرامل ستعمل بشكل صحيح، مترو الأنفاق يستجيب بشكل خاطئ عند الإشارات، تتعطل مكابح الطوارئ في القطار عندما تتحرك بسرعة كبيرة، عدم الثقة في مؤشر السرعة في مترو الأنفاق يقود المشغلين إلى اتباع نهج محافظ للغاية في إدارة السرعة. والتكنولوجيا التي تدعم المؤقتات التلقائية ، تتطلب من قطارات المترو أن تتحرك ببطء.

يتطلب نظام الإشارات القديم لمترو الأنفاق الذي يعود معظمه إلى ثلاثينيات القرن الماضي بالإضافة إلى المشكلات المتعلقة بعدادات السرعة أن يقوم المشغلون بالفرملة بشكل أبطأ، مما يعيق الجهود المبذولة لتسريع الخدمة. وحُددت ميكانيكيًا السرعات في بعض مترو الأنفاق بعد تحطم جسر ويليامزبرغ عام 1995، الذي أسفر عن مقتل عامل  وإصابة العشرات من الركاب، حيث تم تطبيق حدود السرعة الميكانيكية التي بدونها ستتحرك بشكل أسرع، مما يسمح به نظام الإشارة المرورية.

يتغير تسارع مترو الأنفاق بتغير الإشارات في  نظام الإشارات CBTC (communications-based  train control),حيث سيقوم نظام الحركة التلقائي الخاصة بها بتوجيه المترو بأي سرعة تجده آمنة نظرًا لظروف المسار، والمسافة بين قطارات المترو، ولكن لا يزال يتعين على نظام CBTC مراعاة أسوأ السيناريوهات المحتملة، بما في ذلك المسارات الرطبة أو المغطاة بالشحم أوحدوث خلل في مسار، المسارات المغطاة بالأوراق أو الشحوم تجبر المترو في بعض الأحيان على البطئ بنسبة 50٪ أبطأ مما كانت عليه في المسارات الجافة.

حتى إذا كانت مترو الأنفاق مؤتمتة بالكامل، يصر مشغلو القطارات على أنهم يعرفون أفضل من أي كمبيوتر مدى سرعة المترو في التحرك بأمان، ويقول سائقو المترو إن لديهم سبب وجيه للخوف من السرعات العالية بسبب عدم الوثوق في الفرامل على الإطلاق.

تم تجهيز المحطات بتقنيات عالية متميزة ملفتة للنظر بروعتها في كل دولة، وتحوي المحطات على سلم متحرك بمستشعر حركة بالأشعة تحت الحمراء يرى العملاء يقتربون و يخبرون السلم بالتسريع. من المفترض أن تتباطأ السلالم المتحركة إلى 15 قدمًا في الدقيقة فقط عندما لا يكون هناك أحد عليها، والسرعة العادية البالغة 100 قدم في الدقيقة عندما يتقدم شخص ما حيث يجب أن تسارع السلالم المتحركة تدريجيًا إلى السرعة الكاملة على مدى بضع ثوانٍ. إن عدم الثقة في مؤشر السرعة في مترو الأنفاق يقود المشغلين إلى اتباع نهج محافظ للغاية في إدارة السرعة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا يتحرك مترو الأنفاق بسرعةٍ متغيرةٍ؟"؟