مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

تنقبض عضلات الهيكل العظمي وتسترخي لتحريك الجسم ميكانيكياً بعد أن ينبه الجهاز العصبي العضلات لتحدث هذه التقلصات، وتسمى هذه العملية آلية تقلص العضلات ويمكن تلخيصها في ثلاث خطوات:

  1. ينتقل التنبيه من الجهاز العصبي إلى الجهاز العضلي على طول الأعصاب مما يؤدي إلى تفاعلات كيميائية: يبدأ تقلص العضلات عندما يولد الجهاز العصبي تنبيه ينتقل عن طريق نوع من الخلايا العصبية تسمى تسمى الخلايا العصبية الحركية، ثم ينقل العصبون الحركي التنبيه إلى الخلية العضلية، يتكون النسيج العضلي للهيكل العظمي من خلايا تدعى الألياف العضلية، وعندما يصل التنبيه إلى العصبون الحركي يتم بوساطته إطلاق رسالة كيميائية، هذه الرسالة وهي ناقل عصبي يدعى أستيل كولين، يرتبط الاستيل كولين عند إطلاقه مع المستقبلات الموجودة خارج الألياف العضلية ليبدأ تفاعل كيميائي داخل العضلات.
  2. تحرير الأستيل كولين وارتباطه بالمستقبلات الموجودة في غشاء العضلات: تبدأ العملية الجزيئية داخل ألياف العضلات عندما يرتبط الأستيل كولين بمستقبلات موجودة على غشاء الألياف العضلية، حيث يتم تنظيم البروتينات الموجودة داخل الألياف العضلية في سلاسل طويلة يمكن أن تتفاعل مع بعضها البعض، وإعادة تنظيمها بالتقليل من طولها ثم الاسترخاء، عندما يصل الأستيل كولين إلى المستقبلات الموجودة على أغشية الألياف العضلية تنفتح قنوات الغشاء وتبدأ العملية التي تنقبض فيها الألياف العضلية المسترخية حيث تسمح القنوات المفتوحة يتدفق أيونات الصوديوم إلى سيتوبلازم الألياف العضلية، ثم يرسل تدفق الصوديوم تنبيه إلى داخل الألياف العضلية لتحفيز إطلاق أيونات الكالسيوم المخزنة لتنتشر في الألياف العضلية وتتغير نتيجة لذلك العلاقة بين السلاسل البروتينية داخل الألياف العضلية مما يؤدي للانقباض.
  3. عند توقف تنبيه الجهاز العصبي بالتقلص تعود الألياف العضلية إلى وضع الاسترخاء: وذلك عند توقف التفاعل الكيميائي الذي يسبب إعادة ترتيب الألياف العضلية والذي يؤدي إلى استرخاء العضلات وعودتها إلى وضع الراحة.

أنواع التقلصات العضلية:

  • التقلصات متساوية التوتر: حيث تحافظ التقلصات متساوية التوتر على توتر مستمر في العضلات مع تغير طول العضلات يمكن أن تكون تقلصات العضلات متساوية التوتر متحدة المركز أو اللامركزية. التقلصات المركزية وهو نوع من تقلصات العضلات حيث تقصر العضلات أثناء توليد الطاقة وتتغلب على المقاومة، على سبيل المثال عند رفع الوزن الثقيل سيؤدي تقلص مركز العضلة ذات الرأسين إلى انحناء الذراع عند الكوع ورفع الوزن باتجاه الكتف. والتقلصات اللامركزية والتي تؤدي إلى إطالة العضلة بينما لا تزال العضلات تولد الطاقة، يمكن أن تكون التقلصات اللامركزية غير إرشادية.
  • تقلص متساوي القياس: على عكس التقلصات المتساوية التوتر تولد التقلصات المتساوية قوة دون أن يتغير طول العضلة، وهي تحدث غالباً في عضلات اليد والمساعد.

إن التقلص العضلي المستمر اي الاستخدام المفرط للعضلات قد يؤدي إلى الإجهاد العضلي،وقد يكون ذلك أيضاً نتيجة الثبات على وضع معين لفترة طويلة نسبياً أو الإصابة بالتجفاف ويمكن أيضا أن يكون أحد الأسباب التالية:

  1. نقص بنسب المعادن في الجسم مثل انخفاض معدل الكالسيوم أو المغنزيوم أو البوتاسيوم بشكل كبير في النظام الغذائي الخاص بك، كما يمكن لبعض الأدوية الموصوفة لارتفاع ضغط الدم أن تؤدي إلى ذلك، وكذلك مدرات البول.
  2. عدم تدفق كمية كافية من الدم مثل تضيق في الشرايين التي تنقل الدم إلى الساقان خلال ممارسة التمارين الرياضية، والذي يؤدي إلى الشعور بالألم.
  3. انضغاط الأعصاب قد يؤدي مثلاً انضغاط الأعصاب التي توجد في العمود الفقري إلى الشعور بالألم.

أكمل القراءة

80 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "لماذا يحدث التقلص العضلي"؟