لماذا يدفن الجمل في الرمل

2 إجابتان

الجمل من الحيوانات الصحراوية والملقب بسفينة الصحراء. ينتمي الجمل لفصيلة الجمليات وهو من رتبة شفعيات الأصابع (أي من الحيوانات التي تمتلك حافر مشقوق) وجسمه مغطى بالوبر. ومن أهم العلامات المميزة للجمل السنام والذي هو عبارة عن كتلة دهنية تعلو ظهره.

هناك نوعان من الجمال:

  • الجمل العربي: ويمتاز بأنه يمتلك سنامًا واحدًا، ويتواجد في شمال افريقيا والصحراء الكبرى والشرق الأوسط وصحراء الربع الخالي.
  • الجمل ذو السنامين: يعيش في آسيا الوسطى.

يعيش الجمل حوالي 30-40 عام وسطيًا. ويعد من الحيوانات سريعة الانقياد فهو ينهض بالحمل الثقيل ويبرك فيه دون عناء. هذا ويتحرك الجمل بسرعة تصل إلى 56 كيلومتر في الساعة وتقل لحوالي 40 كيلومتر في الساعة بعد فترة من السير.

تكيفت الجمال مع الحياة الصحراوية من خلال مجموعة من الميزات الجسدية والسلوكية. فيعتمد الجمل في طعامه على تناول الأشواك والعاقول. كما لديه القدرة الكبيرة على تحمل العطش ونقص الماء في جسمه فهو قادر على فقد ما يقارب 30% من مياه جسمه دون أن يتأثر بهذا النقص. كما يخزن الدهون في سنامه ليقوم بحرقها عند الحاجة، ولا يخزن الماء في سنامه كما هو شائع.

ومن علامات التكيف الأخرى عند الجمل امتلاكه لأذن صغيرة يكسوها الوبر الغزير لحمايتها من الرمال والغبار. والعيون مزودة برموش طويلة وكثيفة لتحميها من الحصى والرمال المتطاير أثناء السير وتساعد في تأمين رؤية جيدة للجمل. أما أقدام الجمل فهي مزودة بخف اسفنجي لين يتناسب مع السير على الرمال. كما يستطيع الجمل شرب 18 لتر من الماء في حالة العطش وهو قادر على شرب مياه البحر حيث تمتلك الكلى لديه القدرة على التخلص من الأملاح الزائدة.

هذا ويستطيع الجمل تخزين الحرارة في جسمه حتى 41.7 درجة مئوية ولا يبدأ جسمه بالتعرق إلا إذا تجاوزت درجة حرارته 42 درجة مئوية. ومن هنا قام مالكو الجمال بالنوم بالقرب من الجمل ليلًا للحصول على الدفء من برد الصحراء بعد معرفتهم بقدرته على تخزين الحرارة.

بالإضافة إلى الاعتماد على الجمل كوسيلة للتنقل ونقل البضائع وغيرها عبر الصحراء. يعد مصدرًا غذائيًا هامًا، حيث يعتمد سكان البادية على حليب الجمال كمصدر غذائي هام فهو يمتلك مواصفات عالية الجودة. كما يعتمد على تناول لحم الجمال عند الأشخاص الراغبين بإجراء حمية غذائية وتخفيف الأوزان الزائدة وتقليل مستوى الكوليسترول في الدم وذلك لكونه قليل الدهون مقارنة ببقية اللحوم الحمراء.

واحد من الأمور المثيرة للتساؤل والتي يقوم بها من يعتني ويربي الجمال وهي قيامهم بدفن الجمل حيًا في الرمال مع إبقاء عنقه ورأسه في الهواء الطلق. وقد فسر هذا الإجراء بأن له هدف علاجي وهو علاج لجمل من مرض الجرب حيث أن حرارة الرمال تساعد في القضاء على الجرب. ومن الأسباب الأخرى لهذا العمل أنه يساعد في تهدئة الجمال الهائجة وامتصاص آلام المفاصل لديها وذلك بعد فترات الركض الطويلة وخصوصًا الجمال المستخدمة في السباقات.

دفن الجمل في الرمال

أكمل القراءة

ينتمي الجمل المعروف بسفينة الصحراء لفصيلة الثديات، يتميز الجمل بوجود السنام على ظهره وهي كتلة دهنية محدبة، كما يتميز الجمل أيضًا بضخامة جسده وارتفاع قامته وطول عنقه. تعد الحشائش والحبوب والأعشاب الجافة وأوراق الشجر والنباتات الشوكية من أهم ما يتغذى عليه الجمل. رأس الجمل متوسط الحجم مستطيل الشكل، يتميز بعينين واسعتين وأهداب كثيفة وطويلة لحماية العينين من الرمال والحرارة المرتفعة في الصحراء، يتميز أيضًا بأرجله الطويلة والقوية التي تساعده برفع جسده عن حرارة الرمال المرتفعة.

تزيد المسافة التي يقطعها الجمل عن 40 ميل/ الساعة، توصف حاسة السمع لدى الجمل بأنها قوية بالرغم من صغر أذنيه، ويقوم الشعر بتغطية الأذنين ليؤمن لهما الحماية من الرمال. كان الجمل يستخدم منذ القدم كوسيلة نقل، يعود سبب تسميته بسفينة الصحراء لطريقة سيره وتمايله فهو يتمايل فوق الرمال كما تتمايل السفينة في البحر، وهو دائم الوجود في الصحراء. يمتلك الجمل الأسنان القوية والفم الذي يتميز بوجود بطانة داخلية تساعده على مضغ النباتات الجافة، والشفتين القويتين الغليظتين. لا يمكن مقارنة حليب الجِمال بحليب الأبقار، لأن نسبة الدهون فيه قليلة ويحتوي أيضًا على المعادن والحديد والفيتامينات.

يغطي قدم الجمل خف سميك لمساعدته في التنقل بين الصخور الحارة الموجودة في الصحراء دون شعوره بالإرهاق، تصل حرارة جسمه في الليل إلى 34° وخلال النهار إلى 41°، تصنف الجِمال من الثديات لأن الناقة تقوم بالولادة  والإرضاع، تضع الناقة مولودها وهي متخذة وضعية الوقوف. يمتلك الجمل ذاكرة قوية فهو لديه القدرة على تذكر الأماكن التي كَبِرَ فيها ويميز الإشارات والحركات الصادرة عن صاحبه. يقوم الجمل بالبكاء عند ذبحه، لذلك يتم تغطيه رأسه قبل ذبحه، يمتاز الجمل بصفة الحقد فهو قادر على تذكر من قام بإيذائه حتى ولو بعد فترة طويلة جدًا.

للجمال أنواع عديدة ومنها الجِمال العربية التي تعيش في الشمال الإفريقي والجزيرة العربية يتميز هذا النوع بامتلاكه سنام واحد فقط، الجِمال الآسيوية التي تعيش في روسيا والصين ومنغوليا هذا النوع يمتلك سِنامين ويتميز بقصر أرجله وقوته وسرعته، نستطيع الاستفادة من حليب الناقة لصناعة الجبنة واللبن، ونستطيع الاستفادة من لحم الجمل كغذاء جيد.

يقاوم الجمل الحرارة الشديدة بشكل أفضل بكثير من الحيوانات الأخرى، لأنه يتمتع بقدرة مذهلة على الحفاظ على الماء بعدة طرق: أولاً، يستطيع الجمل أن يبتلع 100 لتر من الماء في أقل من 10 دقائق، ويعرف كيف يغيير درجة حرارة جسده من 34 درجة إلى 42 درجة، مما يسمح له بتعديل عرقه وبالتالي الحفاظ على الماء في جسده بشكل أفضل وأخيرًا، يمتلك الجمل قوة خارقة فهو قادر على تحمل فقدان الماء الذي يزيد عن 30 %، بينما عند الثدييات الأخرى يكون هذا الفقد قاتلاً  بنسبة 15 %.

من الأسئلة الأكثر انتشارًا هو عن سبب دفن الجمل بالرمل وجوابه هو أنه عندما يصيب الجمل مرض يسمى بالجرب يكون علاجه الوحيد هو دفن جسد الجمل بالرمل فحرارة الرمل تساعد في القضاء على الجرب، ولأن بنية جسم الجمل تمتاز بتحمل الحرارة العالية فلا ضرر عليه ولا مكروه يصيبه أثناء هذه العملية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا يدفن الجمل في الرمل"؟