لماذا يزداد الأغنياء غنًا والفقراء فقرًا؟

لطالما وجد أغنياء وفقراء، ولكن التوازن كان موجودًا بينهما، فما الذي كسر هذا التوازن في وقتنا الراهن؟

1 إجابة واحدة
طالب
IT تكنولوجيا المعلومات, tartous

يتكون أغلب سكان العالم من ثلاث طبقات اجتماعية غنية ومتوسطة وفقيرة، وتتفاوت هذه الفئات بنسب مختلفة من دولة لآخرى حسب قوة اقتصاد، وسيادة القانون، وسياسات أصحاب القرار في توزيع المقدرات والثروات:

  • القليل من الناس يصبحون أغنياء على حساب البقية إما بالقوة كحركات الاحتلال التي تجتاح دول العالم لنهب الثروات والخيرات لصالح فئة معينة من الناس، العالم يعتمد في كثير منهُ على اقتصاد (Downton Abbey economy) الذي يدعم فئة قليلة لتصبح غنية نسبتها واحد في المئة، وفئة كبيرة من البقية الفقراء.
  • كثيراً ما تتعرض الطبقة الوسطى لضغوط من الطبقة الغنية كارتفاع الأسعار، وركود الأجور مما يجبر الكثيرين على الاقتراض، ويسبب أعباء حياتية كثيرة على تلك الفئة ، وتسعى الفئة الغنية دائماً لزيادة ثرواتها أكثر من خلال التحكم في بقية أفراد الفئة المجتمعية.
  • الأغنياء يصبحون أقوياء بثرواتهم يسعون دائماً للحفاظ عليها أو زيادتها بكافة الوسائل والطرق يستحوذون على مناصب و مراكز هامة، فيتبعون عدة وسائل وطرق لاستجرار المال، و وسائل الإنتاج، و الموارد الهامة كالطاقة،  و التكنولوجيا  لأن الموارد الهامة و الأساسية  غالباً ما تكون محدودة الكمية، فيتم احتكارها و عدم عدالة توزيعها من قبل أصحاب القرار،  مما يسبب تراجع في أعداد الفئة الوسطى، و ازدياد الفقراء فتلك الفئة لا تملك القدرة على التحكم في مصيرها وقراراتها إلا بوحدتها وتكاتفها، لكن فئة الأغنياء تسعى دائماً لتفتيت وحدة الفئات الفقيرة التي لا تملك القوة لتحصيل حقوقها و التعبير عن حاجاتها، كما تفعل الدول الكبرى المستعمرة مع الدول النامية والفقيرة .
  • الاغنياء قادرون على الحصول على شعبية جماهرية قوية من عامة الناس من  خلال قوة التأثير الذي لديهم في تمويل الحملات وبطرق أخرى كالوعود و الشعارات البراقة و توزيع الفتات للطبقات شديدة الفقر، لكن عندما يصبح الأغنياء أكثر ثراء  يصبحون أكثر قوة وهذا يضعهم في وضع يسمح لهم بالضغط من أجل السياسات التي تجعلهم أكثر ثراء.
  • الفئات الوسطى من الناس غالباً تكون مكتفية ذاتياً وتملك القدرة على تأمين متطلبات الحياة فقط،  فتأخد موقفاً حيادياً مما يحدث حولها، ولكن زيادة سلطة ونفوذ الأغنياء مع الزمن تحولهم لطبقة فقيرة،  وذلك لان التراجع الاقتصادي وقلة الموارد يتم محاولة تعويضها من خلال زيادة التكاليف والضرائب على الفئة المتوسطة والفقيرة.
  • التدهور الاقتصادي في البلاد ينعكس سلباً على الفئات الوسطى والفقيرة من انهيار في قيمة الأجور العامة ورواتب التقاعد، وقيمة منازلهم، وتراجع الخدمات التي يعتمدون عليها كالمدارس العامة، والرعاية الصحية، ووسائل الراحة في الحياة، مما يتسبب في فقدان منازلهم وممتلكاتهم بسبب أعمال الرهن العقاري وللممتلكات والقروض.

الأغنياء يملكون الكثير من الثروات و المقدرات ويتناقلونها عبر الأجيال ويسعون دائماً لاستثمار أموالهم في عدة مشروعات، ويوظفون المبدعين و المهرة من فئات الشعب، و لكن برواتب محدودة تقي من الفقر و لكن لا تساعد على الغنى، الأغنياء هم غالباً أصحاب الأفكار المبدعة و المغامرون الذين يتميزون بالمغامرة في مشاريع قد تكون رابحة أو خاسرة،  في حين الآخرين يسعون لوظائف مستقرة تقيهم من الفقر يعملون طول النهار لراتب محدود تحد من قدراتهم على الإبداع.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "لماذا يزداد الأغنياء غنًا والفقراء فقرًا؟"؟