لماذا يصفر القطار قبل ان يتحرك

عند سفرك باستخدام القطار غالبًا ما تُلاحظ انطلاق صوتٍ يشبه الصافرة، وهو صوتٌ قويّ ويُسمع من على مسافات بعيدة، فما هو هذا الصوت؟ وما الغاية من انطلاقه؟

4 إجابات

بمنتهى البساطة هي طريقة تحذيرية عرفت منذ بداية تواجد القطارات لتحذير المارة بجوار القطار حتى لا يصيبهم مكروه أثناء مرور القطار.. وبكل تأكيد منها أيضا يعرف الركاب والمسافرين أن القطار على وشك الإقلاع.

أكمل القراءة

يعتبر صفير القطار إحدى وسائل الأمان لتحذير راكبي الدراجات أو السيارات أو العابرين من المرور أمام القطار. كما أن صافرة القطار ليست كزمور أو بوق السيارة يطلقها سائق القطار كيفما شاء، فقد وُضعت معايير لتحديد زمان ومدة تلك الصافرة.

حيث نصت قواعد تشغيل السكك الكندية على أنه يتوجب على جميع القطارات تشغيل الصافرة على بعد ربع ميل من أي تجمع بشري بغض النظر عن إجراءات السلامة المتخذة في ذلك التجمع أو المنطقة السكنية.

وهذا ما يعادل إطلاق الصافرة لمدة 20 ثانية تقريباً وفقاً لسرعة القطار التي تبلغ وسطياً 44 ميلاً في الساعة. ويجب أن يستمر القطار بإطلاق الصافرة حتى العبور الكامل للمنطقة السكنية.

إن جميع الصافرات مصنعة وفق معايير واحدة ولا تختلف صافرة قطار عن آخر، إلا أن العوامل البيئة كالعواصف والرياح القوية قد تؤثر على صوت القطار المسموع، كما تُراقب الصافرة من خلال حاسوب مخصص في القطار.

كما أن زمن الصافرات له دلالات معينة، ولا تُطلق بشكل عشوائي، نذكر منها على سبيل المثال (وعلى افتراض أن الرمز ■ للصافرة طويلة المدة والرمز • للصافرة قصيرة المدة):

  1. [ ■■ ] يستخدم هذا التواتر عند تحرير المكابح.
  2. [ • ] يستخدم عند الضغط على المكابح.
  3. [ ■ ] يستخدم عند الاقتراب من المحطة.
  4. [ ■■•■ ] يستخدم عند الاقتراب من التجمعات السكنية.

أكمل القراءة

كانت صافرة القطار من أهم الوسائل المستخدمة في نقل المعلومات والتواصل فيما بين الموظفين وبين سائق القطار والمارة، وخاصًة في ستينيات القرن الماضي، وقبل اختراع الاتصالات اللاسلكية، ويقوم سائق القطار أو المهندس بإطلاق الصافرة في عدد من الحالات المعينة، حيث يبدأ بصافرة قبل مغادرة المحطة، فهي تساعد بإعلام كل من الموظفين الذين يعملون في المحطة والركاب اللذين على وشك الصعود على متن القطار.

يتحمل مهندس القطارات مسؤولية إطلاق الصافرة بأوقاتها المناسبة، ففي كل عام يقتل العديد من الناس حول العالم بسبب أخطاء من المهندسين بإغفالهم للصافرة، أو بسبب تجاهل المارة لصوته عند مرورهم عبر القبضان الحديدية للقطار، أو عند المرور بالتقاطعات السكة الحديدية، مما دفع إلى إصدار قانون ومعايير فيدرالية (FRA) التي تفرض على السائق إطلاق الصافرة عند الاقتراب من التقاطعات والمعابر بغض النظر عن وجود البوابات والأضواء التي تشير إلى أن القطار قادم، طبعًا هناك بعض الاستثناءات، حيث يمنع إطلاق الصافرة في بعض المناطق الهادئة التي تتضمن الشروط المعيارية للـ (FRA)، كما يوجد شدة صوت معينة لا يجب على القطارات تجاوزها وهي 96 ديسبيل، وتجاوز 110 ديسبيل قد يُعرض طاقم القطار للتغريم.

ويجب أيضًا إطلاق الصافرة عند وجود مركبة أو شخص أو حيوان في مسار القطار أو بالقرب منه لتحذيرهم باقتراب القطار، وذلك عندما يبعد عنهم 25 قدمًا على الأقل، أو عندما وجود أعطال تقنية في البوابات وأضواء الإشارات التحذيرية.

أكمل القراءة

يعد القطار من أهم وسائل النقل في العالم على الصعيد الداخلي أو الخارجي بالإضافة إلى الخدمات التي يقدمها حيث يحمل الكثير من الركاب والبضائع، نشأت صافِرات القطار عام1832م وعُرفت في ذلك الوقت باسم البوق البخاري، قبل تحرك القطار والبدء برحلته يقوم سائقه بإطلاق الصافِرات لأسباب عديدة أهمها هي:

  • من أجل إعلام الركاب المتواجدين في القطار أنه على وشك البدء بالتحرك إلى المكان المتجه إليه، والعمل على أخذ الاحتياطات اللازمة له.
  • إعلام الركاب الذين لم يلتحقوا بالقطار بأنه على وشك التحرك لكي يتمكنوا من اللحاق به.
  • من أجل إبعاد أي شخص يمكن أن يُلقي بنفسه أمام القطار
  • يتم تحديد صافِرات الإنذار من أجل إعلام المسؤولين عن أي شيء قد يحدث في القطار قبل البدء بالتحرك.

وإليك بعض الإشارات التي يستدل عليها سائق القطار علماً أن (*) هي صافرة قصيرة والـ (—) هي صافرة طويلة:

  • *: تفعيل المكابح أو التوقف.
  • —: إطلاق المكابح.
  • —  — —: عودة حامل الراية من الغرب إلى الجنوب.
  • —    —: عودة حامل الراية من الشرق إلى الشمال.
  • *** —: حماية مقدمة القطار.
  • **: الإجابة على أي إشارة غير منصوص عليها.
  • ***: في حالة الوقوف والعودة إلى الوراء، وفي حالة المشي والتوقف في محطة الركاب التالية.
  • ****: المناداة للإشارة.

وهناك العديد من الإشارات الأخرى.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا يصفر القطار قبل ان يتحرك"؟