لماذا يظهر قوس قزح بعد المطر

قوس قزح هو ظاهرة طبيعية فيزيائية، وهو من اجمل المناظر الطبيعية التي تظهر في أي مكان على وجه الأرض، وهو يتكون من سبعة الوان رئيسية بالترتيب، هل تعلم لماذا يظهر قوس قزح بعد المطر؟

3 إجابات

قوس قزح هو عبارة عن مجموعةٍ من الأقواس الملونة المتحدة في المركز، تتدرج ألوان قوس قزح من اللون الأحمر الخارجي إلى البرتقالي فالأصفر فالأخضر  فالأزرق فلأزرق الغامق فالبنفسجي. وتحدث ظاهرة قوس قزح عندما تسقط أشعة الشمس على قطرات الماء مثل المطر أو الضباب.

بقي التفسير العلمي وراء ظاهرة قوس القزح مجهولًا حتى العام 1637، حين وضع العالم ديكارت تفسيرًا دقيقًا للظاهرة، إذ تسقط أشعة الشمس على قطرة المطر حيث يتحلل الضوء المرئي (الأبيض) إلى مجموعة ألوانٍ تدعى ألوان الطيف السبعة في ظاهرة تُدعى بالتشتت، ومن ثم تنكسر عند دخولها السطح الداخلي للقطرة وذلك بسبب تغيير وسط مرور الضوء من الهواء إلى الماء، ثم تعود لتنكسر مرةً أخرى عند خروجها من القطرة إلى الخارج وهذا مايدعى بظاهرة الانكسار.

بسبب وجود الملايين من قطرات المطر فإنها تصبح أشبه بمرآة عاكسة تعكس ضوء الشمس في ظاهرة تدعى الانعكاس، وباعتبار أن أشعة الشمس هي عبارة عن مجموعةٍ من الأطياف الضوئية وكل طيف من تلك الأطياف يملك طول موجة معينٍ، وبالتالي يملك كل لونٍ من هذه الألوان معامل انكسارٍ خاصٍ به يختلف عن المعاملات الاخرى، وزاوية انكسار كلّ لونٍ تختلف عن الألوان الباقية.

يظهر الضوء الأكثر تألقاً عندما ينكسرالضوء انكسارًا واحدًا داخل القطرة، كما يظهر في بعض الأحيان قوس قزحٍ آخر ثانوي وذلك نتيجة حصول انكسارين أو أكثر للضوء داخل القطرة.

أكمل القراءة

عند هطول الأمطار وسطوع الشمس فإن كل قطرة مطر تعمل  كمنشور صغير إذا مرّ ضوء الشمس من خلال قطرات المطر بزاوية معينة ينقسم الضوء عندها إلى قوس من الألوان، تظهر ألوان قوس القزح بشكل أكثر وضوحاً عندما يكون جزء من السماء مازال مظلماً مع سحابات المطر ويكون العارض في الجزء الآخر المشمس هذا يخلق قوس قزح واضح على الخلفية المظلمة.

يوجد ثلاث مراحل يمر بها ضوء الشمس لتشكل قوس القزح بألوانه جميعها وهي:

  • الانعكاس: ينعكس ضوء الشمس على الجدار الخلفي لقطرة المطر ثم ينعكس مرة ثانية على الجهة المقابلة وتصبح قطرة المطر كالمرآة العاكسة للضوء.
  • التشتت: يتحلل ضوء الشمس عند دخوله إلى قطرة الماء إلى الألوان المرئية ثم يخرج من القطرة.
  • الانكسار: يحدث تغيير بدرجة بسيطة في اتجاه ضوء الشمس عند دخوله وخروجه منها، وهذا يختلف من لون إلى آخر.

يمكن في بعض الأحيان رؤية قوس قزح ثانٍ ويسمى أيضاً قوس قزح مزدوج، وهو ناتج عن انعكاس مزدوج لضوء الشمس داخل قطرات المطر وهذا يعطي قوس ثانٍ من الألوان يعاكس القوس الأساسي بترتيب الألوان فيه، ولكن يكون القوس الثاني أكثر خفوتًا من الأساسي، وذلك يعود إلى انتشاره على مساحة أكبر في السماء من جهة وتسرب المزيد من الضوء من جهة ثانية.

أكمل القراءة

قوس قزح هو ظاهرة طبيعية فيزيائية تحدث عندما يدخل ضوء الشمس إلى قطرات الماء، وينعكس داخل القطرة ويتحلل إلى أطواله الموجية المكونة له أو ما يُعرف بالألوان، ثم يخرج من القطرة على شكل قوس من الألوان الجميلة.

وقوس قزح ليس شيئًا ماديًا، ولا يتشكل في مكانٍ محدد، بل يمكن القول أنه ظاهرة بصرية تحدث عند يجتمع في الطبيعة كلًا من ضوء الشمس والظروف الجوية المناسبة، كوجود كميات كبيرة من قطرات الماء التي تطفو في الجو، وهذا هو السبب في كوننا نراه بعد المطر مباشرةً، بالإضافة إلى أنّ موقع المشاهد يجب أن يكون مناسبًا بحيث تكون الشمس خلفه.

إذًا حتى يتشكل قوس قزح لابد أن يمر الضوء عبر الحالات التالية:

  • الانعكاس: تصطدم أشعة الشمس بقطرات الماء الموجودة في الجو والتي تعمل كمرايا صغيرة، فيقوم الضوء بالدخول إلى هذه القطرات مع انخفاض سرعته وانكساره نتيجة اختلاف الكثافة ما بين الهواء والماء، ثم يقوم بالانعكاس عن الجدار الخلفي للقطرة ثم ينعكس مرةً أخرى على الجهة المقابلة، وبوجود المطر تصبح الملايين من قطرات الماء في الجو على هيئة مرآةٍ عاكسة لضوء الشمس.

  • التشتت والانكسار: عند دخول الضوء وخروجه من القطرة يتغير اتجاهه بدرجة بسيطة، وهو ما يُعرف بالانكسار، يبدو الضوء المرئي أبيض اللون إلا أنه يتكون من مجموعة من الاطوال الموجية المختلفة. بمعنى آخر، عندما يدخل الضوء إلى قطرة الماء ينكسر ويتحلل إلى مكوناته من الألوان، وهي الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والبنفسجي، وتنكسر هذه الأطوال الموجية بدرجات مختلفة، فالبنفسجي وهو أقصر الأطوال الموجية ينكسر أكثر من الباقي، في حين أنّ انكسار الأحمر هو الأقل، وفي النهاية، عندما يخرج الضوء من القطرة يكون مفصولًا إلى مكوناته مشكلًا بذلك قوس قزح.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لماذا يظهر قوس قزح بعد المطر"؟