لماذا يُضاف الإيثيلين جليكول إلى مبردات السيارات صيفًا

1 إجابة واحدة
مهندسة طاقة كهربائية
هندسة الطاقة الكهربائية, Tishreen university

قديماً كان الماء هو الخيار الوحيد لمنع الحرارة الزائدة في فصل الصيف على محرّك السيارة أو لمنع التجمد أثناء الشتاء، هذا ليس فعّالًا تماماً فيمكن أن تتجمد المياه ويتوقف المحرك عن العمل، لذلك استُخدم لاحقاً سائل فقط خلال الشتاء لمنع حصول التجمّد، وحاليّاً يتم استخدام إيثلين جليكول كمضاد تجمد أو كمبرّد، إن كنت سمعت باستخدامه الواسع الآن في السيارات، سأعطيك جواباً  لكن أولاً سأشرح ما هي ماهيّة هذه المادة.

الإيثيلين جليكول (Ethylene glycol)  هي مادة كيميائيّة تمثّل الجليكول المشتق من الإيثيلين، وتعتبر أبسط مركب من عائلة الجليكول في الكيمياء العضويّة، بمعنى آخر يمكنك قول أنه مزيج من الكحول مع جزيئي هيدروكسيل، صيغته الكيميائيّة C2H4(OH)2 ، وقد يُسمّى إيثان-1.2ديول (Ethane-1.2diol).

 

يتميز الإيثلين الجليكول بما يلي:

  • يكون بهيئة سائلة لزجة وطعم حلو.
  • يغلي عند الدرجة198 درجة مئويّة ( 388.4فهرنهايت).
  • يتجمد عند الدرجة (-37) درجة مئويّة بما يعادل (-34.6 فهرنهايت).

يستخدم الإيثلين جليكول في العديد من التطبيقات سواء تجاريّة أو صناعيّة  وفي سؤالك هذا سنركز على استخدام هذه المادة في السيارات حيث يضاف الإيثيلين جليكول مضاد للتجمد لمحرك السيارة شتاءً  فيعمل على إزالة الجليد ويكون هذا الحل مثالي ليس فقط للسيارات وإنّما في جميع تطبيقات النقل كالطائرات والسفن والدراجات والرافعات، بينما يعمل على تبريد الحرارة الزائدة على المحرك في فصل الصيف بسبب درجة حرارة الجو المرتفعة في جميع وسائل النقل أيضاً ومن غير الجيد التخلي عنه أثناء قيادة السيارة في الأماكن الحارة واستبداله بالماء، كونه أكثر كفاءة ويعمل كمضاد للتآكل للمعادن والسبائك المصنوع منها المحرك وبالتالي يزداد عمر المحرّك.

يتم ذلك بوضع الإيثلين جليكول في رادياتيير (مبرد، مشعاع) السيارة، حيث يتم إضافته إلى الماء بنسبة 1/1 ثم يصب فوق المبرد (Car radiator) والذي هو عبارة عن مبادل حراري يقوم بنقل الحرارة للتسخين والتبريد، وبذلك يكمن دوره كمبرد لمحرك الاحتراق الداخلي للدراجة أو السيارة حيث يمر سائل الإيثلين جليكول حول المحرك، فيسخن ويعود للمشعاع ليخسر الحرارة التي اكتسبها ، فيصبح بارداً وتعاد الدورة من جديد للحفاظ على المحرك بحرارة مناسبة في الصيف، حيث التعرض المستمر لحرارة عالية ومنخفضة يعمل على تقليل كفاءة المحرك.

بالرغم من فوائد هذه المادة يجب عليك الحذر الشديد عند استخدامها حيث تعرّض جلدك لكميّة صغيرة عند استخدامها لا تسبب الأذى لك، و إنّما الخطر من الإيثلين جليكول يكمن عند تناوله فيكون سامّاً، لذا في بعض الدول يتم إضافة مادة تجعل من طعمه مُراً لتجنّب تناوله من الأشخاص الصغار أو المختلين عقليّاً، ويسبب تناول كمية محددة منه حالة تُدعى “التسمم بالإيثلين جليكول” وتظهر  الحالة بأعراض متمثلة بالغثيان والقيء وفقدان الوعي وقد تؤدي إلى الموت.

يظهر استخدام الإيثلين جليكول أيضاً في المجالات الآتية:

  • تصنيع الألياف الزجاجيّة لصنع الزلاجات وكرات البولينج وأحواض الاستحمام.
  • تصنيع الحبر سواء للأقلام أو للاستخدامات الأخرى حيث يعمل كمانع تجمّد وتبخّر.
  • يستخدم كسائل نقل حرارة فيتدفق بتحمله درجات الحرارة العالية والمنخفضة، يظهر استخدامه لضواغط الغاز والتدفئة والتهوية وأنظمة التكييف وحلبات التزلج على الزليج.

أكمل القراءة

1,072 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "لماذا يُضاف الإيثيلين جليكول إلى مبردات السيارات صيفًا"؟