لماذا يُعتبر البحر المتوسط أكثر بحار العالم تلوثا؟

1 إجابة واحدة
مترجمة
دراسات اللغة الإنجليزية, تشرين

البحر المتوسط أكثر بحار العالم تلوثا

على الرغم من الجهود المبذولة لتنظيف البحر الأبيض المتوسط، إلا أنه ما يزال أحد أكثر البحار تلوثاً على وجه الأرض. إن البحر الأبيض المتوسط مغلق تماماً، باستثناء مضيق جبل طارق الذي يبلغ عرضه 14 كم وقناة السويس التي يبلغ عرضها 200 متر، لذا فإن دورة المياه هناك بطيئة جداً ما يؤدي هذا إلى تراكم الملوثات. يمر ثلث الشحن البحري في العالم عبر البحر المتوسط، تقوم بعض السفن بتصريف ما بين 100000 و 150000 طن من النفط الخام كل عام.

تؤدي التصريفات الساحلية من المخلفات الصناعة في المدن إلى تركيزات عالية من الزئبق والكادميوم والزنك والرصاص ومياه الصرف الصحي غير المعالجة. في عام 2007، احتوى لتر من مياه البحر الأبيض المتوسط على 10 غرام من البتروكيماويات. نُظف مؤخراً البحر الأبيض المتوسط  وهو يعتبر الآن ثالث أكثر المناطق تلوثاً بعد خليج المكسيك وبحر البلطيق. ووجدت دراسة أجراها المعهد الفرنسي لبحوث واستكشاف البحار (إيفريمر)، أن البحر الأبيض المتوسط هو البحر الأوروبي الأكثر تلوثاً. حيث يُرمى أكثر من 200 ألف طن من البلاستيك كل عام، وهو ما يمثل أكثر من 60 في المئة من جميع النفايات التي نجدها في قاع البحر.

نشرت إيفريمر في 24 يوليو دراسة عن مراقبة القمامة البحرية في البحر الأبيض المتوسط بين عامي 1994 و 2017 وخلصت الدراسة أن البحر المتوسط هو أكثر البحار تلوثاً في أوروبا. وبحسب التقرير، فإن كمية النفايات البحرية في تزايد مستمر. تقول أوليفيا جيريني، الباحثة في مركز إفريمر في تولون ومؤلفة الدراسة المنشورة في نشرة التلوث البحري: “في التسعينات، تذبذبت كثافة القمامة لتصبح نحو 100 نفاية لكل كيلومتر مربع”. “منذ عام 2012، زادت هذه الكثافة لتصبح  200 نفاية لكل كيلومتر مربع. في عام 2015 وصلنا إلى حد أقصى يبلغ 300 نفاية تقريباً. ويمثل البلاستيك أكثر من 60 بالمئة من هذه النفايات.”

ووفقاً للبحث، يمكن تفسير هذه الزيادة من خلال زيادة إنتاج البلاستيك في نفس الفترة، فضلاً عن العدد الأكبر من الدراسات التي تم تطويرها؛ وبحسب لإيفريمر في كل عام  يُفرغ مائتي ألف طن من البلاستيك في البحر الأبيض المتوسط؛ وذلك بسبب تعدد مصادر التلوث ومنها: الملاحة التجارية أو الترفيهية، وصيد الأسماك، وتربية الأحياء المائية، ومدافن النفايات، والمناطق الصناعية أو الحضرية.

تعد فرنسا أكبر منتج للنفايات البلاستيكية في المنطقة. في 7 يونيو، نشرت منظمة دابليو دابليو إف غير الحكومية تقريراً حول التلوث البلاستيكي في البحر الأبيض المتوسط. وفقاً للتقرير نفسه، شكلت فرنسا، القوة الاقتصادية الرائدة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، بنحو 11200 طن من البلاستيك المفرغ في البحر الأبيض المتوسط في عام 2016.

وأشار التقرير أيضاً إلى أن فرنسا هي أكبر منتج للنفايات البلاستيكية في المنطقة من بين 22 دولة تطل على البحر الأبيض المتوسط. وفي عام 2016 ووفقاً للمنظمة غير الحكومية، أُنتج 4.5 مليون طن من البلاستيك، أي ما يقارب نحو 66.6 للفرد. ومع ذلك تقول دابليو دابليو إف أن  فرنسا ليست الدولة الأكثر تلويثاً لأنها تمكنت من إعادة تدوير 98 بالمئة من البلاستيك المنتج. حيث كانت مصر وتركيا وإيطاليا أكثر الدول تلويثاً.

أكمل القراءة

168 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "لماذا يُعتبر البحر المتوسط أكثر بحار العالم تلوثا؟"؟