لماذا يُفضل البروتين الحيواني على البروتين النباتي

1 إجابة واحدة
موظف
الاقتصاد, جامعة دمشق (سوريا)

البروتين هو سلسلة من الأحماض الأمينية المرتبطة ببعضها البعض بواسطة الروابط الببتيدية، تلتف هذه السلاسل وتنثني لتأخذ الشكل الفراغي النهائي للبروتين.

للبروتينات وظائف هامّة في الجسم منها:

  • تُمثل البروتينات الوحدة الأساسية لبناء العظام والعضلات والغضاريف والجلد.
  • يستخدم الجسم حوالي نصف كمية البروتينات المتناولة يوميًا في اصطناع الإنزيمات، والتي تتوسط العديد من الوظائف الحيوية فهي تساعد في هضم الطعام، وتكوين خلايا ومواد كيميائية هامة للجسم.
  • تحتوي خلايا الدم الحمراء على بروتين (الهيموغلوبين) والذي يعمل على توصيل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.
  • يساعد تناول البروتينات في الحفاظ على اللياقة البدنية للأفراد، نظرًا لدورها في بناء العضلات.
  • تعافي العضلات بعد ممارسة التمارين الرياضية القاسية.
  • المساعدة في الحفاظ على وزن صحي، فالبروتينات كالألياف تساعد على الشعور بالامتلاء لفترة أطول من الزمن، مما يُخفّف من الرغبة في تناول الطعام.

تتفكك البروتينات إلى الأحماض الأمينية المكونة لها عند تناولها، تتنوع وتتعدد الأحماض الأمينية في الطبيعة، يستخدم البشر منها حوالي العشرين فقط، والتي تُصنف حسب قدرة الجسم على اصطناعها كما يلي:

  • خمسة منها وهي (ألانين، وأسباراجين، وحمض أسبارتيك، وحمض جلوتاميك، سيرين) للجسم القدرة على اصطناعها، كما يمكن الحصول عليها من الطعام وتُدعى بالأحماض الأمينية غير الأساسية.
  • توجد ستة منها تُدعى بالأحماض الأمينية الأساسية المشروطة (أرجينين، وسيستئين، وغلوتامين، وغلايسين، وبرولين، وتيروزين) يُمكن لجسم الإنسان أن يصنعها في الحالة الطبيعية، في حين يعجز عن صنعها في بعض الظروف كالجوع الشديد، أو بحالة الاضطرابات الاستقلابية الخِلقية.
  • أما الأحماض الأمينية الأساسية فعددها تسعة لا يمكن الحصول عليها إلا من الغذاء، ولا يمكن للجسم اصطناعها وهي (الهيستيدين، والأيزولوسين، ولوسين، ولايسين، والميثيونين، والفينيل ألانين، والثريونين، والتريبتوفان، والفالين)

تُعد مصادر البروتين الحيواني كاللحوم والأسماك والدواجن والبيض ومنتجات الألبان، بروتينات كاملة (complete protien) نظرًا لاحتوائها على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم،في حين تُعتبر مصادر البروتين النباتية كالفاصوليا والعدس والمكسرات بروتينات غير كاملة (incompleteprotien) لافتقارها إلى واحد أو أكثر من الأحماض الأمينية الأساسية الضرورية للجسم.

غالبًا ما تترافق الأطعمة الحاوية على البروتين الحيواني مع العديد من العناصر الغذائية الهامة والتي تفتقر إليها الأطعمة النباتية وتشمل:

  • فيتامين (B12): يقتصر وجوده على الأطعمة ذات المصدر الحيواني كالأسماك واللحوم والدواجن ومنتجات الألبان، يعاني الكثير من الأشخاص النباتيين والذين يتجنبون الأطعمة الحيوانية من نقص هذا الفيتامين.
  • فيتامين (D): يوجد في الأسماك الدهنية والبيض ومنتجات الألبان، كما تحتوي بعض النباتات عليه، لكن النوع الموجود منه في الأطعمة ذات المصدر الحيواني يستفيد الجسم منه بشكل أفضل.
  • حمض دوكوساهيكسينويك (Docosahexaenoic) (DHA): من دهون أوميغا 3 الهامة للجسم ولصحة الدماغ على وجه الخصوص، يوجد في الأسماك الدهنية، يتعذر الحصول عليه من المصادر النباتية.
  • الحديد الهيم: يوجد الحديد الهيم الأطعمة الحيوانية المنشأ وبخاصة في اللحوم الحمراء، يمتاز بمعدل امتصاص أعلى في الجسم مقارنةً بالحديد غير الهيم الموجود في الأطعمة النباتية (الخضار الورقية والفاصولياء والمكسرات).
  • الزنك: يوجد بشكل أساسي في مصادر البروتين الحيواني كلحم البقر والخنزير والضأن، يمتاز بسهولة امتصاصه واستخدامه من قبل الجسم في هذه الحالة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "لماذا يُفضل البروتين الحيواني على البروتين النباتي"؟