لمبتدئ في المطالعة، بم تنصحونني لأبدأ رحلتي؟ هل أستعين بالكتاب الورقي أم الإلكتروني؟

أنا مبتدئ في طريق المطالعة وأود المتابعة في هذا الطريق، هل أبدأ بالكتب الورقية أو الإلكترونية، وأيهما يمكن أن يشدني أكثر؟

11 إجابة

ابدأ بالمتوفر لا يهم إن كان كتاباً ورقياً أم إلكترونياً، المهم أن تقرأ. مع الوقت والقراءة ستقدر على تحديد أيهما يناسبك. لا تبدأ مع الكتب التي تقدم أفكار تستلزم أن تجهد عقلك لتفهمها، الأفضل لو تبدأ بالروايات والكتب التي تناقش موضوعات طريفة، لكن لا تبقى هناك عليك أن تقرأ كتباً جادة في الفلسفة والتاريخ وغيرهما. فهكذا تحصل الثقافة ولست تحصل الثقافة لتقول للناس أنك مثقف، فبئس الهدف هذا! إنما تحصل الثقافة لتدرك وتفهم العالم حولك، لتستهدف الحقيقة، وتقدر على تمييز الصواب والخطأ. إننا نستهدف المعرفة لنعرف ولنلبي حاجة ملحة إلى فهم العالم.

أكمل القراءة

بالمتوفر لديك وما ترتاح بقرائته سواء كان إلكتروني أو ورقى

أكمل القراءة

كبداية الورقي افضل له متعه خاصه

أكمل القراءة

أبدأ بالاثنين معاً..

يمكنك شراء كتاب صغير وتحميلة من على الانترنت، ومن ثُمَّ قرأته في المواصلات أو خارج المنزل.

في المنزل أفتح الكتاب الورقي واقرأ لتشعر بتجربة القراءة الحقيقية بين رائحة الورق وتدوين بعض الملحوظات الصغيرة بداخل الكتاب.

أكمل القراءة

تم التعليق

هذا صحيح ،يمكن ان نستخدم الأثنين معا،حيث أنه لكل منهما خصوصية استخدامه،و يمكن ايضا ان تضيف عليهما الكتاب المسموع.

لا يهم إن كان الكتاب ورقي أم الكتروني، المهم ما يطرح داخله ومن نقرأ له.

ابدأ بالكتابات السهلة البسيطة حتى تعتاد الأمر وتصبح القراءة أمراً هاماً في يومك ثم ابدأ في تنويع قراءاتك والكتاب الذين تقرأ لهم.

واختار الوسيلة الأسهل والمريحة لك ورقية كانت أم الكترونية.

أكمل القراءة

في وجهة نظري كتاب ورقي ويا حبذا لو في مجال تحبه ومهتم به.. ولكن لو لم يوجد< فممكن الاستعانة برواية إلكترونية حتى لا تمل كبداية تشدك للاستمرار في الكطالعة وحب القراءة… والترشيحات كثيرة..

أكمل القراءة

في رأيي، عليك في البداية بالكتاب الورقي، حتى تشعر بحميمية فعل القراءة، من لمس الورق وشم رائحته، والإحساس بتملك السطور.

كخطوة أولي، أذهب لقراءة الكتب الصغيرة الحجم، مثل النوفيلا والكتب العلمية للنشء لأنها بسيطة وغير معقدة.

وعليك بسوق الكتب المستعملة، ومساريع النشر الحكومية مثل مكتبة الأسرة في مصر  ستجد تشكيلة كبيرة ومتنوعة وذات جودة عالية وفي نفس الوقت بسعر رخيص.

أكمل القراءة

أنصحك بأن تبدأ بما يتوفر لديك، ابحث عن كتاب يجذبك، ثم أبحث عنه، إذا كان متوفرًا ورقيًا، فيمكنك شراءه، فالكتب الورقية، لها تأثير حسن على الانسان بشكلٍ عامٍ، أما في حال ما إذا لم تجد كتابًا ورقيًا في محيطك، تستطيع أن تقرأ الكترونيًا، المهم هو أن تبدأ في القراءة، ولا تدع مسألة توافر الكتب ورقيًا أو الكترونيًا تعرقل هذه الخطوة الرائعة يا صديقي.

أكمل القراءة

جميلةٌ هي رائحة الورق، لا أنكر ذلك أبدًا، ويجتاحني فرح غامر مع النظر إلى مقتنياتي من الكتب الورقية، لكن ولأسهل الأمر عليك وكما يقولون ( سأقولها لك من الآخر):

القراءة الإلكترونية أفضل في أيامنا هذه، برأي الشخصي، أسهل وهي في متناول اليد دومًا بحكم الأجهزة المحمولة التي تحيط بنا. أذكر أنني كنت قد اشتركت في كل مكتبات مدينتي ولدي مكتبة في منزلي لا بأس بها، كما أن منزل والدي يضم أكثر من ألف كتاب جمعناها أنا وأخوتي، لكني في النهاية فضلت القراءة على الأجهزة الإلكترونية.

أكمل القراءة

أبدأ بالأقرب ليدك، للأسهل بالوصول إليه، لو تستطيع الوصول إلى الكتب الورقية المثيرة بالنسبة لك وترغب في قرائتها أبدأ بها، لو لم تجد مرادك أقرأ كتب آلكترونية، أو لو تمل من مرور عيونك على الكلمات يمكنك أن تجرب الكتب الصوتية أو ملخصات الكتب الصوتية.

نحن الآن في عصر الأنترنت، ستجد عشرات الخيارات للمعرفة أمامك، والكثير منها سيناسبك بالتأكيد، وبالتدريج ستجد أن وسيلة القراءة ليست هي ما يجب أن تفكر به وأنت تبحث عن الكتاب، ولكن تنشغل بالبحث عن كتابك القديم الذي سيثري عقلك ويمتعك في آن واحد.

أكمل القراءة

إبدأ بالكتاب الورقي، لأنه سيجذبك بسحره الخاص نحو عالم القراءة والكتابة والمعرفة بشكل عام. لكن عليك الاستعانة بالكتاب الإلكتروني أيضًا بعد التعود على ممارسة فعل القراءة بصفة مستمرة، لأن بعض نسخ الكتب والمجلات وحتى الجرائد القديمة، لا تتوفر ورقيًا بل إلكترونيًا وعليك متابعتها لكسب كثير من المعلومات الثرية والمهارات المفيدة.

والحقيقة يجب أن أنصحك بتجربة الأثنين لأول مرة ومن ثمً تقرر فيما تفضله أكثر، لأن بطبيعة الحال تختلف الأذواق ما بين كل شخص واَخر، والبعض لا يفضل الاتجاه للطرق التقليدية أو القديمة في عصرنا الحالي الذي تنتشر به كل سبل التواصل الحديثة والهواتف الذكية والأجهزة التكنولوجية الأكثر تقدمًا..فلا هناك أفضل من التجربة ثم الاختيار الأفضل بالنسبة لك!

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لمبتدئ في المطالعة، بم تنصحونني لأبدأ رحلتي؟ هل أستعين بالكتاب الورقي أم الإلكتروني؟"؟