لم أسأل إن كان غيري قد سأل ولقي الجواب؟ جوجل حاضر!

قد يخطر في بالك ـ وقد تكون محقًّا ـ لا شكّ وأنّ أحدًا قد خطر له ذات سؤالي ولعلّي أقرب لأن أجده في محرّك البحث عوض أن أناقشه هنا. حقًّا، ما الغاية والفكرة وراء ذلك كلّه؟

1 إجابة واحدة

 

الإنسان شغوف دومًا بمعرفة أصل الأشياء ومن ثمً الاستمتاع بمشاركتها مع الاَخرين والتعبير عن الاَراء وطرح التساؤلات؛ أساس الحياة والعمل لا يقوم إلا بالتعاون وتبادل المنفعة والأدوار.

 

إذا خطر بذهني سؤال أتجه لجوجل لمعرفة هل ثمة شخص اَخر في هذا الكوكب شغله نفس التساؤل؟..بحسب ما كونه المحرك البحثي الأشهر والأجود في جمع المعلومات من مصادر مختلفة وعرضها على المستخدم بشكل فعال ومنسق وسريع.

 

ثم تأتي المرحلة التالية وهي إننا نجد السؤال يتشعب لعدة زوايا مختلفة؛ تدفعنا للتفكير عن أصل هذا البحث، ومِن أين بدأ؟، ومتى بالتحديد فَكر أحدهم في نفس هذه الخطة أو المعضلة؟، ولماذا اتجه هذا الشخص إلى نفس النهج أو السلوك؟

 

البعض يفكر في ضرورة استكمال ما وصل إليه الاَخرون، واَخرون يريدون أن يثبتوا نظرية ما؛ بحسب معتقداتهم أو فكرهم، كلا يسير على منطقه الخاص، وربما يساعده هذا البحث على حل ألغاز أخرى صادفته يومًا ما.

 وفي النهاية تعدد الرؤى ووجهات النظر والمجهود البحثي قد يؤدي للتوصل لحقائق وأبواب لم يكتشفها الإنسان من قبل، ربما تنمي مهاراته على الإبداع والابتكار، وإن لم يكن في نفس الأمر الذي كان يبحث عنه، ربما تزيد مداركه نحو رؤية أو موضوع اَخر.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "لم أسأل إن كان غيري قد سأل ولقي الجواب؟ جوجل حاضر!"؟