طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

لطالما كان الذهب المعدن الأكثر شهرةً وقيمةً على مرّ العصور. فقد تزيّنت به القصورُ والمتاحفُ وصُنعت منه السيوف والأواني وتحلّت به ملكاتُ العروش وزوجات الملوكِ عبر كافة الأزمان؛ حيث يعود تاريخ استخدام الذهب في صناعة المجوهرات 4000 سنة قبل الميلاد. لعلّ لون الذهب وسطوعه ومقاومته للتآكل هي أول الصفات التي جذبت الانسان له وقد استخدمه المصريون القدماء والآشوريون وكثير من الحضارات القديمة وبالطبع لايزال قيد الاستخدام حتى يومنا هذا.

الذهب (Au) هو أحد العناصر الكيميائية، وهو من المعادن لونه أصفر ينتمي للمجموعة 11 من مجموعات عناصر الجدول الدوري. القيمة الاستثنائية للذهب لم تأتي عن عبث، فصفاته الفريدة جعلت منه هذا المعدن الثمين. فهو مميز اللون والسطوع وعديم الاهتراء ونقيّ. فيما يلي بعض الحقائق الفريدة عن الذهب:

  • العدد الذري للذهب 79
  • الرمز الذري للذهب في الجدول الدوري Au
  • متوسط كتلة الذرة للذهب (الوزن الذري): 196.9665
  • يتمتع الذهب بكثافة عالية: 19.3 جرام لكل سم مكعب.
  • الحالة الصلبة هي الحالة العامة للذهب في درجات الحرارة العادية.
  • نقطة انصهار الذهب: 1،947.7 درجة فهرنهايت (حوالي 1،064.18 درجة مئوية)
  • درجة غليان الذهب: 5.162 درجة فهرنهايت (2،850 درجة مئوية)
  • نظائر الذهب كثيرة، أكثرها انتشارًا: Au-197، والتي تمثل 100% من الذهب الطبيعي.
  • يعتبر الذهب أحد أكثر المعادن كثافةً ويعد ناقلًا جيدًا للتيار الكهربائيّ (ما جعل كبرى شركات الالكترونية تستخدم الذهب لطلاء الأسلاك الناقة بماء الذهب لتحسين الناقلية).

الذهب

نظرًا لما سبق، فقد تم اعتمد الذهب كمادةٍ وحيدةٍ مقبولةٍ عالميًا للتبادل مقابل السلع والمنتجات بين الدول. يمكن استخدام الذهب لهذا الغرض على شكل سبائكٍ أو عملاتٍ معدنيةٍ. في القرن التاسع عشر بدأ الذهب بدعم منظومات العملات الورقية وانتشر استخدامه بشكلٍ كبيرٍ لهذا الغرض. في فترة ما بين سبعينيات القرن 19 حتى الحرب العالمية الأولى كان الذهب أساس التعاملات حول العالم. بالرغم من أن الذهب فقد دوره الأساسي في التعاملات النقدية الدولية بحلول السبعينات، إلا أنه لايزال يستخدم في الأصول الاحتياطية وله مكانته وتقديره الكبيرين وغالبًا ما تحافظ البنوك وخزائن الحكومات بالذهب كأحد احتياطاتها الثمينة.

 

عالميًا وفي عام 1823 كانت روسيا أكبر منتجي الذهب، وكانت لها مساهمتها على مدى 14 عامًا في إمداد بقية دول العالم. وفي الفترة الممتدة بين (1875-1850) تم إنتاج كمياتٍ كبيرةٍ من الذهب تعادل ما تم إنتاجه منذ عام 1492 حتى بداية هذه الفترة. يعود هذا التزايد السريع في الإنتاج إلى ما تم اكتشافه في استراليا وولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة. استمرت زيادة الإنتاج لتحدث فترة ثالثة من التقدم في الإنتاج ما بين (1890-1915) يعود الفضل في هذه الزيادة إلى جنوب افريقية وألاسكا. استمر تزايد انتاج الذهب عالميًا على مدار القرن العشرين ويعود ذلك إلى تطور طرق الإنتاج والمعالجة ويعود الجزء الأكبر من تطوير الإنتاج إلى الاستخراج في جنوب إفريقية.

في نهايات القرن العشرين هيمنت 4 دولٍ على إنتاج الذهب عالميًا وهي: جنوب أفريقية، واستراليا، والولايات المتحدة، وروسيا. حيث بلغت نسبة الذهب المنتج من قبل هذه الدول وحدها إلى ثلثي الذهب المنتج عالميًا. مع بدايات القرن ال 21 برزت الصين كأحد رواد الإنتاج على مستوى العالم مع استمرار بقية الدول في تقدمها.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ماذا تعرف عن الذهب"؟