ماذا تعرف عن المنطقة الإستوائية؟ 

2 إجابتان

تقع المنطقة الاستوائيّة حول خط الاستواء، من 23.5 درجة شمالًا إلى 23.5 درجة جنوباً، درجة الحرارة المتوسّطة هي بين 20 إلى 30 درجة مئوية، في حين أنّ درجة الحرارة القصوى هي 40 درجة مئويّة، وتتراوح مدّة النّهار بين 10 إلى 13.5 ساعة، أما المناخ فهو رطب دافئ، مع هطول أمطار يتراوح بين الكثيف والخفيف في النّهار حسب الموسم، لذا فهي منطقة ذات غابات دائمة الخضرة، يعيش فيها أكثر من 40٪ من سكان الأرض في المناطق الاستوائية وهذا الرّقم يزداد بشكل كبير.

المنطقة الإستوائية

داخل المناطق الاستوائيّة هناك مناطق نباتيّة مختلفة، تعتمد على الوقت الذي يتوفّر فيه الماء الكافي للنباتات للنمو، يتمّ تقسيم فترات ازدهارها على فترات حيث تزدهر أشواك السافانا بين الشهر الثاني والرابع، في حين تزدهر السافانا الجافّة بين الشهر الرابع والسابع، وتزدهر السافانا الرطبة بين الشهر السابع إلى منتصف التاسع، تنمو غابات استوائية مطيرة بين الشهر التاسع إلى الشهر الأخير.

بالقرب من خطّ الاستواء، يتغيّر المناخ الرّطب إلى منطقة شبه رطبة، ويظهر بوضوح المناخ الاستوائيّ شبه القاحل نحو المناطق الاستوائيّة، والذي ينتج عنه مناطق بيئيّة مختلفة من الغابات الاستوائيّة على أنواع مختلفة من السّافانا الصحراويّة وشبه الصحراويّة، أمّا في المناطق المدارية الرّطبة، التي تحيط بخطّ الاستواء باستثناء شرق أفريقيا والأنديز، فتتشكّل غابات الأمطار الاستوائيّة، وتتميّز المناطق الاستوائيّة شبه الرّطبة، التي تتشكّل فيها الفصول الجافّة والرّطبة، بالسّافانا والغابات الجافّة والغابات الموسميّة التي تحدّد الغابات الاستوائيّة المطيرة، تنتمي الأراضي الرّطبة في بانتانال في أمريكا الجنوبية أيضًا إلى هذه المنطقة، أمّا المناطق المداريّة القاحلة فهي عبارة عن صحاري وشبه صحراويّة، حيث تحدث تغيرات صغيرة فقط في درجة الحرارة خلال العام.

المنطقة الاستوائية هي مناطق تحوّل الشمس الحارقة أي أنّ الشّمس تكون أشدّ قرباً إلى الأرض في معظم الأوقات وهي أكثر المناطق المناخية دفئاً على وجه الأرض.

أهمّ المناطق الاستوائية و أكثرها توصيفاً بهذا المصطلح هي مناطق “الإشعاع المناخيّ”، والتي تقتصر على مدار السرطان ومدار الجدي (23،5 درجة شمالا وخط العرض الجنوبي) والتي تقف فيها الشمس مرة واحدة على الأقل في السنة عند الذروة فتكون الحرارة في أعلى درجاتها وتصل إلى 90 درجة C على الأرض، أما المنطقة الثانية فهي تقع في نظام الدّورة الجويّة، فيتراوح النّطاق بين الحافتين بين أحزمة الضغط العالي شبه الاستوائية والاستوائية في نصفيّ الكرة الأرضيّة الشماليّ والجنوبيّ، فيما تشكّل المنطقة الثالثة المناطق الموجودة على جانبي خط الاستواء والتي تتميّز بارتفاع يوميّ  في درجات الحرارة، وتغيّرات موسميّة أصغر في درجة الحرارة (المتوسطات السنوية 25 درجة مئوية)؛ ونتيجة لذلك يوجد إشعاع عالي طوال العام ولا يمكن أن تتشكل مواسم حرارية.

يعتقد أن ما يقرب من 50 في المائة من الأنواع النباتية المعروفة تنشأ في المناطق الاستوائية، مما يمنحها أعلى تنوع نباتيّ في أي منطقة في العالم، يقيم أكثر من 14000 نوع من النباتات المعروفة داخل منطقة الأمازون وحدها، والعديد من المنتجات اليومية المألوفة مثل القهوة والفانيليا تنتج من النباتات الاستوائيّة، وعند ذكر الببغاء والقرود الصاخبة يمكن أن تحضر إلى الأذهان المناطق الاستوائية، لكنها لا تمثّل سوى جزء من النّطاق المذهل للأنواع في تلك المناطق.

أكمل القراءة

المنطقة الاستوائية أو ما يعرف بالمناطق المدارية هي المناطق المحيطة بخط الاستواء والمحددة بخطوط العرض الواقعة بين مدار السرطان في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ومدار الجدي من النصف الجنوبي من الكرة الأرضية.

هذا وتمتاز المناطق الاستوائية بمناخ شبه ثابت طيلة العام وتقارب في الفصول حيث تسود درجات الحرارة العالية معظم أوقات السنة، ويمكن التمييز بين فصلين فيها وهما فصل رطب وفصل جاف. وتسود الأجواء الرطبة غالبًا كلما اقتربنا من خط الاستواء، ويعد القرب من المحيطات والارتفاع العاملان الأساسيان المؤثران على المناخ السائد في تلك المناطق، علمًا أن معظم المناطق الاستوائية تغطيها المحيطات.

أما بالنسبة للضغط الجوي السائد فيسيطر الضغط الجوي المنخفض على معظم الأقاليم المناخية فيها؛ ويرجع ذلك إلى الارتفاع في درجات حرارة التيارات الهوائية الصاعدة إلى جانب تأثير الارتفاع في الرطوبة على انخفاض الضغط.

على صعيد الحرارة فإن درجات الحرارة المرتفعة هي المسيطرة أغلب أوقات العام حيث لا تقل وسطيًا عن 27 درجة مئوية؛ ويعود ذلك بشكل أساسي لعدم ابتعاد الشمس عن الوضع العمودي في هذه المناطق. هذا وتبلغ درجات الحرارة ذروتها في الاعتدالين الصيفي والشتوي حيث تتعامد الشمس مع خط الاستواء، بينما تبلغ درجاتها الحد الأدنى في الانقلابين الصيفي والشتوي.

ونلاحظ أن التفاوت في درجات الحرارة بين أوقات السنة لا يتجاوز 1-3 درجات كحد أقصى؛ وذلك بسبب التعامد أو شبه التعامد للشمس مع خط الاستواء.

أمطار المنطقة الاستوائية:

هي أمطار انقلابية وتنتج عن عملية الحمل والتي تسخن بدورها الهواء القريب من سطح الأرض فيصعد نحو الأعلى فتنخفض درجة حرارته ويتكاثف ومن ثم يتساقط على شكل أمطار. ففي ساعات الصباح الباكر يسود الضباب الكثيف في المناطق الاستوائية ولكن سرعان ما يتلاشى مع بزوغ الشمس.

تقسم المنطقة الاستوائية إلى عدة أقاليم ومن بينها: إقليم حوض الأمازون وإقليم حوض الكونغو وإقليم ساحل غانا وإقليم الجزر الإندونيسية.

أما أهم الدول الواقعة في المنطقة الاستوائية لدينا: البرازيل والإكوادور والصومال وإندونيسيا وكينيا وأوغندا والكونغو والغابون.

وعندما نتحدث عن المناطق الاستوائية لابد أن نتطرق لمفهوم خط الاستواء السماوي والذي هو بروز خط الاستواء في النصف السماوي، أي الخط الوهمي الذي تقع عليه الأرض والأجسام السماوية الأخرى.

أما خط الاستواء المغنطيسي: فهو الخط الذي تكون عليه كافة النقاط متباعدة بدرجة متساوية عن الأقطاب المغناطيسية الشمالية والجنوبية.

هذا وتشير الأبحاث والدراسات إلى حدوث اتساع في المناطق الاستوائية باتجاه القطبين، ويعود ذلك إلى تغيرات المناخ العالمي. ولتوسع المنطقة الاستوائية العديد من النتائج الاقتصادية والاجتماعية حيث أدى هذا التوسع لتغيير في مجرى الرياح والذي سبب بدوره المزيد من الجفاف وحدوث حرائق غابات كاليفورنيا وأستراليا والتي تعاني من شح المياه.

هذا ويرجح العلماء أن السبب الأساسي لهذا التوسع هو انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون وتدهور طبقة الأوزون وتراكم الهباب في الغلاف الجوي.

المنطقة الإستوائية

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ماذا تعرف عن المنطقة الإستوائية؟ "؟