ماذا قال الرسول عن العراق

1 إجابة واحدة
غير موظف
كلية الدعوة الاسلامية

بلاد الرافدين أو بلاد ما بين النهرين هما دجلة والفرات، دولة العراق من الحضارات القديمة التي لها تاريخ عظيم قبل الإسلام وبعده إلى يومنا الحاضر، وخرج منها الكثير من العلماء والفقهاء كما أشاد النبي صلى الله عليه ولم بها ومن أحاديثه:

في حديث ابن عمر رضي الله عنهما: اللهم بارك لنا في شَامِنا، اللهم بارك لنا في يَمَنِنا. قالوا: وفي نجدنا؟ قال: اللهم بارك لنا في شامنا، وبارك لنا في يمننا. قالوا: وفي نَجدنا؟ قال: هنالك الزلازل والفتن، وبها، أو قال: منها يَخرج قَرن الشيطان. رواه البخاري ومسلم. ويقصد بالنجد العراق.

وفي رواية الطبراني: اللهم بارك لنا في مَكّتنا، اللهم بارك لنا في مَدينتنا، اللهم بارك لنا في شامنا، وبارك لنا في صاعنا، وبارك لنا في مُدِّنا. فقال رجل: يا رسول الله! وفي عِراقنا. فأعرض عنه، فرددها ثلاثا، كل ذلك يقول الرجل: وفي عِراقنا، فيُعرض عنه، فقال: بها الزلازل والفتن، وفيها يَطلع قَرن الشيطان.

وقال الألباني: صحيح على شرط الشيخين.

وفي رواية لمسلم: رَأْسُ الْكُفْرِ مِنْ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ. “يَعْنِى الْمَشْرِقَ “.

وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً: لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَحْسِرَ الْفُرَاتُ عَنْ جَبَلٍ مِنْ ذَهَبٍ، يَقْتَتِلُ النَّاسُ عَلَيْهِ، فَيُقْتَلُ مِنْ كُلِّ مِائَةٍ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ، وَيَقُولُ كُلُّ رَجُلٍ مِنْهُمْ: لَعَلِّي أَكُونُ أَنَا الَّذِى أَنْجُو”. رواه البخاري ومسلم.

وفي رواية للبخاري: يُوشِكُ الْفُرَاتُ أَنْ يَحْسِرَ عَنْ كَنْزٍ مِنْ ذَهَبٍ فَمَنْ حَضَرَهُ فَلا يَأْخُذْ مِنْهُ شَيْئًا.

وفي حديث أُبَيّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه قَالَ إِنِّى سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: يُوشِكُ الْفُرَاتُ أَنْ يَحْسِرَ عَنْ جَبَلٍ مِنْ ذَهَبٍ، فَإِذَا سَمِعَ بِهِ النَّاسُ سَارُوا إِلَيْهِ، فَيَقُولُ مَنْ عِنْدَهُ: لَئِنْ تَرَكْنَا النَّاسَ يَأْخُذُونَ مِنْهُ لَيُذْهَبَنَّ بِهِ كُلِّهِ، قَالَ : فَيَقْتَتِلُونَ عَلَيْهِ فَيُقْتَلُ مِنْ كُلِّ مِائَةٍ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ . رواه مسلم.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ماذا قال الرسول عن العراق"؟