ماذا يسمى بيت الاسد

يُعتبر حيوان الأسد من أقوى المُفترسات على سطح الكوكب، والذي يُطلق عليه لقب ملك الغابة، فهل تعرف أين يسكن هذا الحيوان ؟ وماذا يُطلق على مسكنه؟

3 إجابات

ملك الغابة، يعتبر الأسد من الحيوانات المفترسة اللاحمة، والوحيدة من نوعها في عائلة القطط التي تعيش حياة اجتماعية متميزة عن باقي الحيوانات، فتتعاون اللبوات مع أسدها في اصطياد الفرائس المختلفة من الحمير الوحشية والغزلان وفرس النهر وحتى الفيلة الصغيرة والكثير من الحيوانات الأخرى.

وتبلغ قوة فك الأسد 295 كغ إنش مربع، وهي قوة كافية لتحطيم عظام الفريسة وهي حية، إلا أنها تعتبر ضعيفة إذا ما قورنت بالقطط الكبيرة أمثاله كالنمر والفهد المرقط الذي تبلغ قوة فكه 907 كغ إنش مربع. ولربما حياة الأسد الاجتماعية التعاونية هي سبب ضعف فكه، فهو لا يحتاج تلك القوة للبقاء حياً.

ويسمى بيت الأسد العرين أو العرينة وفق ما جاء في قاموس لسان العرب وجَمعُه عُرُنٌ، والعرين جماعة الشجر أو الشوك.
هذا وتبلغ سرعة الأسد القصوى 81 كم/ساعة، وعلى الرغم من أنها سرعة ضعيفة نسبياً بالمقارنة مع أقرانه من عائلة القطط، إلا أن قوته البدنية تعطيه الأفضلية. كما أن الأُسْدَ لا تصل لهذه السرعة إلا لفترات قصيرة، لذا تقرر زيادة السرعة إلى هذا الحد فقط عند الاقتراب من الفريسة.

وبالحديث عن حياة الأسد الإجتماعية، إذا سيطر أسدٌ ما على مجموعة أسد آخر ضعيف هالك، فإن الأسد المسيطر يقتل كل الأشبال الذكور أبناء الأسد الضعيف، ولا يبقى للبوات سوى الذهول والألم.

أكمل القراءة

الأسد أحد أشهر الحيوانات البرية منذ العصور الأولى وهو قطة كبيرة ذات بنية قوية جدًا، يأتي في المرتبة الثانية بعد النمر من حيث الحجم، تواجدت الأسود في معظم أوروبا وآسيا وأفريقيا لكنها الآن موجودة بشكل رئيسي في أجزاء من جنوب الصحراء الإفريقية.

اسم بيت الأسد هو العرين والذي يشبه الوكر، لكن نادرًا ما يعيش الأسد فيه بل فقط تلجأ إليه اللبوة عندما تكون حاملًا لتحمي نفسها، حيث تعيش الأسود في مجموعات تدعى الزمر، وأعضاؤها يعيشون في مجموعات متناثرة حيث يتحدون مع بعضهم البعض للبحث عن وجبة ومشاركتها، وتتكون الزمرة الواحدة من عدة أجيال من اللبوات وعدد أقل من الذكور والأشبال، إذ يتراوح عدد أفراد الزمرة ما بين 4-37 عضوًا، وكل زمرة تعيش في منطقة محددة لا يسمح للأسود الأخرى بالتطفل عليها، بالإضافة إلى منطقة أخرى يسمح فيها بالتداخل بين الأسود.

تختلف الأسود الذكور عن الإناث بالحجم والمظهر اختلافًا كبيرًا، وأهم ما يميز الذكور هو عرفها الذي يختلف أيضًا من ذكر لآخر، حيث يغطي مؤخرة الرأس والرقبة والكتفين عند بعضهم ويبلغ طول الذكر 1.8-2.1 متر وطول ذيله متر أما ارتفاعه حوالي 1.2 متر ووزنه 170-230 كيلو غرام، في حين الأنثى هي أصغر إذ يبلغ طولها 1.5 متر وارتفاعها 0.9-1.1 متر ووزنها 120-180 كيلو غرام.

أكمل القراءة

الأسود هي المفترسات الأعظم والحيوانات الأكثر شهرةً في عالم الحياة البرية، تنتشر معظم الأسود البرية جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا، وهناك عدد قليل من الأسود الآسيوية تعيش في غابة جير في الهند، من أهم ما يميّز هذا الحيوان أنه لا يتخذ له مسكناً مثل الجحر أو المغارة، وأنما يسكن مع عائلته ضمن مجموعات يطلق عليها اسم “زُمر” يترعرع فيها صغار الأسد في جو عائلي شبيه إلى حد ما بحياة البشر، ويمكن القول مجازًا أن الزمرة هي بيت الأسد. 

هناك العديد من الأسباب التي جعلت من الأسد ملكًا للأدغال، ورمزاً للقوّة، والعظمة. إليك بعضها:

  • يسيطر الأسد على مساحات كبيرة من الأراضي، حيث ترتبط الزمرات مع بعضها البعض، تقوم الأم باصطياد الفرائس أما الأب فيقوم برعاية الصغار.
  • يمتلك الأسد بنية جسدية هندسية مميّزة، فلهُ كتلة عضليّة كبيرة قويّة، ومخالب حادّة مغروسة في كفّه المعقوف العريض، بالإضافة إلى عضلات فكّه القويّة التي تطحن فريسته طحنًا.
  • تتبع إناث الأسد أسلوب الصيد الجماعي، و تتميّز بذلك عن بقيّة المفترسات، ويجتمع كافة أفراد الزمرة لتناول وجبتهم.
  • يدافع الأسد عن عشيرته حتى الموت، ولا يتحرّش بأنثى غيره، وحنون على أشباله، وعلاوةً على ذلك فإنه رحيمٌ بفرائسه.
  • الوسامة والجمال الملفت للنظر، وبخاصة الأسود البهقاء.
  • الاحترام المتبادل بين الذكر والأنثى، والتفاني في رعاية الأسرة.
  • انثى الأسد، هي لبؤة قوية، وماهرة في الصيد، تدافع عن صغارها بشراسه، و تربطها بشريكها علاقة مميزة يسودها الاحترام المتبادل.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ماذا يسمى بيت الاسد"؟