ماذا يقرأ في صلاة الضحى؟

2 إجابتان

من يعرف فضل صلاة الضحى يعرف جيداً ما الذي يتم قراءته خلالها، فيلتمسوا الوقت الأفضل لأدائها، حيث اتفق أن تصلى هذه الصلاة كل ركعتين مثنى مثنى، ويتم التسليم بعد كل ركعتين، وبعد كل ركعة يتم قراءة الفاتحة، ثم سورة قرآنية قصيرة، كسورة الشمس، أو سورة الضحى، أو غير ذلك، حتى لو تم قراءة آية واحدة.

إذاً إن تلاوة سورة الفاتحة وسورة أو آية أخرى هو أفضل ما يتلى خلال صلاة الضحى، حيث صلاها النبي الكريم عليه الصلاة والسلام ركعتين أو أربع. أو ثمانية ركعات، ومن يريد أن يصلي زيادة كأن بصلي عشر أو أثني عشر ركعة فلا بأس، الأهم ألا تقل الصلاة عم ركعتين، ولأنها تصلي في وضح النهار فلا يجب أن تقرأ الفاتحة جهراً، بل تقرأ مع ما تيسر من القرآن سراً.

يمكن لمصليها أن يصلوها حماعةً لكن دون جعل ذلك يشكل متكرر لأنه يعد غير مشروع، كما أن هذه الصلاة لا تُقضى إن فوت المصلي وقتها، لأنها لا تحتسب على السنن الرواتب التي تتبع الفرائض، فهي تلزم المصلي بوقتها، فإن فاتها فات وقتها.

أما عن الوقت الأفضل لصلاة الضحى، فهو الوقت الذي يبدأ من ارتفاع قرص الشمس قيد رمح، أي بمعدل خمس درجات حيث تصعد الشمس لوسط السماء، ثم تميل ثانيةً، وهذا ما يسمى بالدرجات، حيث تستغرق الشمس أربع دقائق في كل درجة، وعلى ما ذكر فإن صلاة الضحى يبدأ وقتها بعد شروق الشمس بعشرين دقيقة تقريباً، وينتهي وقتها قبل أذان الظهر أي قبل موعد الزوال بأربع دقائق، وتحديداً يبدأ توقيت هذه الصلاة الساعة 5:13 فجراً، وينتهي عند الساعة 11:50 قبل الظهر.

أكمل القراءة

صلاة الضحى تسمى أيضًا بصلاة الأوابين أو صلاة الإشراق، وهي سنة مؤكدة عن الرسول محمد صلى الله عليه، وتعتبر عند بعض الفقهاء من النوافل وغير واجبة، لكن أجرها عظيم حيث يثاب المسلم على أدائها ولا يأثم على تركها، عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى.

ومعنى ذلك أن أجر صلاة الضحى يعادل 360 صدقة، حيث تدل كلمة سلامي في الحديث الشريف على عدد المفاصل الموجودة في جسم الإنسان وعددها 360 مفصل. وفي حديث أنس رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:{من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة  تامةّ، تامةّ، تامةّ } رواه الترمذي وحسنه.

فيا له من أجٍر عظيم وطوبى لمن واظب على صلاتها، فقد أوصى رسول الله الصحابة بالمداومة عليها، قال أبي هريرة رضي الله عنه‏:‏ «أوصاني خليلي بثلاث‏:‏ بصيام ثلاثة أيّام من كلّ شهر، وركعتي الضّحى، وأن أوتر قبل أن أنام».

يتراوح توقيت صلاة الضحى بعد نصف ساعة من طلوع الشمس إلى ما قبل أذان الظهر بنصف ساعة، ويفضل أدائها حين تعلو الشمس وتشتد حرارتها، قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: “صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال”، و(رمضت) أي احترقت من حرارة الشمس، والفصال هي صغار الإبل الي تقوم من الرمضاء وتأتي إلى الظل لتجلس فيه.

الحد الأدنى لصلاة الضحى ركعتين وليس لها حد أعلى معين، فالرسول عليه الصلاة والسلام كان يصلي اثنتين، وأربع، وصلى ثمان ركعات حين فتح مكة المكرمة، ومن زاد أكثر فلا بأس في ذلك، لكن يجب أن تصلى مثنى مثنى أي كل ركعتين منفصلتين ويكون عدد الركعات زوجي وليس فردي، أي على المصلّي أن يسلّم بعد كل ركعتين يصليهما، ثم يبدأ بركعتين أخرى أذا أراد ذلك.

يستطيع المسلم أن يقرأ في صلاة الضحى سورة الفاتحة وما تيسر له من القرآن الكريم، لكن يستحب قراءة سورتي الضّحى أي سورة الشمس وسورة ‏الضحى، حيث رُوي عن عقبة بُن عامر رضي الله عنه، قال‏:‏ أمرنا رسول اللّه صلى الله عليه وسلم أن نصلّي الضحى بسور منها‏:‏ ‏{‏وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا‏}‏، ‏{‏وَالضُّحَى‏}.

ويُسنُّ أيضًا أن يقرأ في صلاة الضحى سورة الكافرون والإخلاص إذا كانت أكثر من ركعتين؛ لأن أجرهما كبير فسورة الإخلاص تعدل قراءة ثلث القرآن، والكافرون ‏تعدل ربعه.‏

أما بالنسبة للدعاء فيجوز للمسلم أن يدعو الله تعالى بما شاء، ولا يوجد دعاء مأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم لصلاة الضحى، أما بالنسبة للدعاء الذي ذكره الشرواني في شرح المنهاج، والدمياطي في إعانة الطالبين “اللهم إن الضحى ضحاؤك والجمال جمالك والبهاء بهاؤك والقوة قوتك والقدرة قدرتك والعصمة عصمتك”، فقد أجمع الفقهاء على عدم وجود أي حديث يدل على صحته.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ماذا يقرأ في صلاة الضحى؟"؟