ماذا يقرأ في صلاة الوتر؟

2 إجابتان

تعتبر الصلاة ركناً أساسياً من أركان الإسلام يقوم بها المسلم تقرّباً من الله تعالى، تُقام الصلاة في عدة أوقات فالصلوات الأساسية هي صلاة الفجر وصلاة الظهر وصلاة العصر وصلاة المغرب وصلاة العشاء، وهي فرض على كل مسلم وجزء أساسي من دينه، أما صلاة الوتر فيقوم بها المسلم في الوقت الفاصل بين صلاة العشاء وطلوع الفجر.

وتشير كلمة وتر إلى العدد الفردي وذلك لأن المسلم يصليها ركعة واحدة أو ثلاث ركعات أو أكثر ولكن لا يجوز أن يكون عدد الركعات زوجيّاً، ويختلف حكم صلاة الوتر حيث يعتبرها البعض سُنّة عن رسول الله وليست واجب بينما يعتبرها البعض الآخر واجبة.

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوتر بركعة واحدة يقرأ فيها “قُل هو الله أحد” أو “قُل أعوذ بربِّ الفلق” أو “قُل أعوذ بربِّ الناس”، إن صلى ركعتين ثم ركعة يقرأ في الركعة الأولى “سبح باسم ربك الأعلى” وفي الثانية “قل يا أيها الكافرون” وفي ركعة الوتر يقرأ “قُل هو الله أحد” ليضم إليها أحياناً المعوّذات.

وتؤدى صلاة الوتر مثنى مثنى حيث يصلي المسلم ركعتين ثم يسلّم، ثم الثالثة وِتراً ويسلّم بعدها، وقد اختلف الفقهاء في آرائهم حول تحديد عدد ركعات صلاة الوتر حيث قال الحنفيّة أن عدد ركعات صلاة الوتر هي ثلاث ركعات مع تسليمة واحدة، بينما قال المالكيّة أن صلاة الوتر تؤدى بركعة واحدة، أما الشافعيّة والحنابلة فقد اعتبروا أنه يُكره القيام بركعة واحدة في صلاة الوتر وأقل حد هو ثلاث ركعات.

أكمل القراءة

تعتبر صلاة الوتر من السنن المؤكدة عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم والتي من المهم على كل مسلم أن يحافظ عليها لكنه لا يعاقب إذا تركها، وبعض الفقهاء يعدها من الواجبات، وهنا أذكر لك الحديث التالي عن فضل صلاة الوتر: قال أبي هريرة رضي الله عنه: أوصاني خليلي بثلاث: صوم ثلاثة أيام من كل شهر، وصلاة الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام .

يتراوح وقت صلاة الوتر من بعد صلاة العشاء وحتى أذان الفجر، أي يمكن أن نصليها في أول الليل، أو في منتصفه، أو في آخره، ويفضل تأخيرها لأن صلاة آخر الليل مشهودة وتحضرها الملائكة، وفيها يتنزل الله سبحانه وتعالى بعظمته ويقول: هل من سائل فأعطيه؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ هل من تائب فأتوب عليه؟.

لكن من خشي ألا يستيقظ في آخر الليل، فليوتر في أوله، وفقًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “من خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخر الليل فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل.” رواه مسلم في الصحيح.

قبل الإجابة عما يقرأ في صلاة الوتر لا بد من التعريج على عدد الركعات والتي يجب أن تكون فردية لذلك سميت بصلاة الوتر، فمن الممكن أن تصلى صلاة الوتر بركعة واحدة وهو الحد الأدنى، أو بثلاثة ركعات أو بخمس أو سبعة أو تسعة، أو بإحدى عشر ركعة وهو الحد الأعلى.

  • تقسم صلاة الوتر إلى قسمين إذا كانت أكثر من ركعة واحدة:
  1. القسم الأول وهو الشفع ويتضمن أول ركعتين أو أربع أو ست أو ثماني أو عشر ركعات.
  2. القسم الثاني وهو الوتر ويتضمن الركعة الأخيرة.

فإذا أراد المصلي أن يوتر بأكثر من ركعة واحدة يجوز أن يصليها سردًا أو بشكل منفصل، كأن يصلي المرء ركعتان قبل التشهد الأول وهي الشفع، ثم يصلي ركعة الوتر، وينتهي بالتشهد الأخير بشكل مماثل لصلاة المغرب تمامًا، ويمكن له أن يصلي ركعتي الشفع ويقرأ التشهد الأخير ويسلم، ثم يقوم ويصلي ركعة الوتر ويقرأ التشهد الأخير مرة أخرى ويسلم.

ووفقًا لما ورد في السنة النبوية الشريفة يقرأ في صلاة الوتر

  • في الركعة الأولى الفاتحة وسورة الأعلى.
  • وفي الركعة الثانية الفاتحة وسورة الكافرون.
  • وفي الركعة الثالثة الفاتحة وسورة الإخلاص أو الإخلاص والمعوذتين.
  • ويستحب في ركعة الوتر الأخيرة -بعد الركوع وقول سمع الله لمن حمده – أن نقول دعاء الوتر ويسمى بدعاء القنوت.

ودعاء القنوت من أقضل الأدعية المستجابة بإذن الله: اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، فإنك تقضي بالحق ولا يُقضى عليك، إنه لا يُذل من واليت، ولا يُعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت، لك الحمد على ما قضيت، نستغفرك اللهم ونتوب إليك.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ماذا يقرأ في صلاة الوتر؟"؟