ماهو الاختبار الأسطوري للعملات الذهبية عن طريق العض

1 إجابة واحدة
مهندسة
الهندسة الميكانيكية, University of L'Aquila (Italy)

كان من الشائع في الماضي أن يعّض بعض الناس العملات الذهبية أو أنواع أخرى من العناصر المصّنوعة من الذهب، للتّأكّد ما إذا كانت حقيقيّةً أم لا؛ تم استخدام هذه الطريقة العمليّة لمصادقة الذهب، لأنّ هذا المعدن مرن للغاية؛ وبالتّالي كان من السّهل التّعرف على ما إذا كان حقيقيّاً، حيثُ إذا قام شخص ما بعّض عملة معدنية وتحقّق من طباعة علامة العضّة بالعملة، فهذا يعني أنّ المال حقيقي (أو طري بما يكفي ليكون ذهباً).

اليوم تبدو ممارسة عضّ العملات الذهبية غير صحيّة وغير دقيقة، ولكن منذ قرون لم تكن التكنولوجيا والعمليّات اللازمة لتحديد نقاء الذهب بدقةٍ متاحةً للشّخص العادي، ممّا يجعل تحديد الذّهب الحقيقي مصدر قلق وخوف.

يعتبر وضع العلامات الممّيزة والطوابع الذهبيّة من الطرق الحديثة للتأكّد من أنّ المجوهرات مصنوعة من ذهب حقيقي أو مزور، وهي مطلوبة بموجب القانون في معظم البلدان وسوف تُظهر نقاء الذهب، على سبيل المثال عيار 18 يعني أنّ القطعة تحتوي على 75٪ من الذهب، بالإضافة إلى ذلك يُعتبر الذهب معدن غير مغناطيسي بحيث إذا وضعت مغناطيساً قويّاً بالقرب منه فلن ينجذب إليه.

يقوم بعض الناس باختبار آخر للذهب؛ وهو فرك القطعة الذهبية في جدار أبيض أملس، وإذا كان ذهباً حقيقيّاً، فسيترك علامة مُظلمة على الجدار، ولكن من يريد المخاطرة بإلحاق الضرر بجداره أو حتى مجوهراته!

يقوم بعض الأبطال الأولمبيون والرياضيوّن بعّض ميدالياتهم الذهبية، وكان الأساس المنطقي لمثل هذه الممارسة هو الانتشار الواسع المفترض في القرن التاسع عشر لعملات الرصاص المطلية بالذهب، وبما أنّ الرصاص أكثر ليونة من الذهب، فإنّ عض العملات المعدنيّة هو اختبار معقول للتزييف؛ ومع ذلك كان هذا النوع من التزييف نادراً وكان وزن العملة هو العامل الأكثر تمييزاً.

في العصور الوسطى تم صُنع العملات الذهبيّة من الذهب النقي، وكانت العملات المعدنيّة رقيقة وناعمة نسبيّاً، وكان معروفاً أيضاً أنّ إضافة معدن مختلف إلى الذهب يمكن أن يجعله أكثر صلابة؛ وكانت العملة الذهبيّة القياسيّة في العصور الوسطى هي فلورنس فلورين المصّنوعة من الذهب الخالص (24 قيراط، 53.5 غرام ، وقطرها 20 مم)، ثُمّ صُممّت معظم العملات الذهبيّة التي تم إنشاؤها في أوروبا في القرنين الثالث عشر والرابع عشر على غرار الفلورين.

مازلنا نرى في العديد من الأفلام أنّ أشخاصاً مثل راعي البقر أو رجل الأعمال في المدينة يعّض الذهب لمعرفة ما إذا كان حققيقي، وإذا تركت أسنانهم علامات عضّة على القطعة الذهبيّة فهذا حقيقي. ولكن في الواقع لا يوصى بهذا الاختبار لسببين: الأول هو أنّه حتّى القطع المطلية بالذهب ستظهر علامات عضّة؛ والثاني هو أن عض الذهب أو القطع المطلية بالذهب يمكن أن يضّر بالأسنان بشدة، لذا فهي ليست فعالة ولا تستحق المخاطرة.

يوجد عدة اختبارات للذهب منها اختبار الحمض؛ حيثُ يُعتبر اختبار حمض الذهب هو اختبار الذهب المنزلي الأكثر شعبيّةً ودقةً، وذلك لأنّ معظم الأحماض قد تضّر أو تتلف المواد المزيفة فقط؛ ومع ذلك يجب التّأكد من إجراء الاختبار الحمضي فقط إذا تم تحديد العنصر على أنه غير مغناطيسي، وهذا سيساعد على تجنب أي نفقات وإجراءات غير ضروريّة؛ بالإضافة إلى ذلك يجب مراعاة أنّ إجراء اختبار الحمض يُجرى فقط على القطع التي ليس هناك مانع من خدشها أو إتلافها، ويجب أيضاً التّأكّد من التخلص أو تخزين الأحماض بشكل صحيح بعد الاستخدام.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ماهو الاختبار الأسطوري للعملات الذهبية عن طريق العض"؟