ماهو علاج مسامير القدم الدوائية والطبيعية

عادة ما تصيب القدم بعض الالتهابات أو الأورام نتيجة ارتداء الأحذية الضيقة، او تعرضها لبعض مسببات الالتهاب. وتشيع الإصابة بمسامير القدم بين الناس بشكل كبير. فكيف تعالج هذه المشكلة؟

3 إجابات

مسمار القدم هو ظهور مناطق تحوي طبقات خشنة في أسفل القدم وذلك بسبب الضغط على الجلد والاحتكاك، فيتولد رد فعل يعمل على زيادة خشونة الجلد وهذا الأمر قد يكون مؤلمًا قليلًا ولكنه ليس بالأمر الخطير، ومن أهم مسببات ظهوره هو ارتداء الأحذية الضيقة أو ذات الكعب العالي والمشي حافي القدمين، بالإضافة لارتداء جوارب غير مناسبة أو عدم ارتدائها نهائيًا في الأحذية، وعلاجه سهل إذ يمكنك معالجته منزليًا بالطرق التالية:

الطريقة الأولى: قم بنقع قدميك في ماء دافئ مع وضع ملح الأبسوم فيه لفترة قصيرة، ومن ثم قم بتجفيف قدميك ورطبها بمرطب للبشرة وقم بتكرير هذه العملية يوميًا إلى أن تلاحظ طراوة في المنطقة المصابة، وبعد ذلك افركها بلطف بحجر الخفاف وكرر ذلك يوميًا حتى يختفي المسمار.

الطريقة الثانية: في حال لا ترغب بفركها وتريد شفاءها قم بنقع قدميك بالماء الدافئ كل يوم ومن ثم جففهم وضع زيت الخروع على المنطقة المصابة وقم بتغطيتها بوسادة مسمار القدم والتي تستطيع جلبها من الصيدلية، تساعد هذه الوسادة على تخفيف الضغط عن المنطقة بحيث يلتئم المسمار وكرر ذلك لحين شفائها.

وهذا كله يتم منزليًا ولكن في حال لم تحصل على نتائج إيجابية مما سبق عليك القيام بزيارة الطبيب، والذي قد يساعدك على إزالتها بعدة جلسات عن طريق كشطها أو قطعها.

أكمل القراءة

مسمار القدم هو عبارة عن تراكم طبقات الجلد الميتة والقاسية في منطقة مفاصل أصابع القدم أو تحت الأظافر أو أماكن أخرى من القدم، لمنع وتخفيف الاحتكاك أو الضغط الناتج عن ارتداء الأحذية الضيقة وغير المريحة أو بسبب الوقوف لمدة طويلة، وتسبب هذه المسامير ألماً في القدم بسبب تحسس المنطقة المصابة أو بسبب وجود نتوءات جلدية وطبقات من الجلد السميك والمتقشر.

ويمكن علاج مسامير القدم بعدة طريق منها:

  • العلاجات المنزلية: إذا كنت لا تعاني من أمراض جلدية أو من مرض السكري فيمكنك علاج هذه المسامير بنفسك، وذلك عن طريق نقع القدم لمدة تتراوح بين الـ 20 دقيقة ونصف ساعة في ماء دافئ، وفركها بعد ذلك بواسطة حجر إسفنجي أو بورق الصنفرة.
  • البَرد أو التقشير: وتتم هذه العملية على يد طبيب مختص يقوم بتقشير الجلد الميت بعدة جلسات بواسطة شفرة المشرط.
  • المعالجة الدوائية: ويتم ذلك من خلال استخدام محاليل أو كريمات تحتوي على حمض الساليسيليك لدوره الهام في إزالة المسمار من خلال تذويب البروتين المتواجد فيه، لكن احذر من استخدامه إذا كنت مِمَن يعانون من مرض السكري.
  • المعالجة الجراحية: يتم اللجوء للمعالجة الجراحية في حال كان هناك تشوه في القدم والذي يتسبب بشكل متكرر بوجود تلك المسامير.

أكمل القراءة

مسامير اللحم، هي مناطق صلبةٌ وسميكةٌ من الجلد، تتكون نتيجة الاحتكاك أو الضغط على الجلد، وتتطور كأسلوبٍ دفاعيٍّ لحماية الجلد تحتها. في حال كنت عازف غيتارٍ، أو ميكانيكيّ، فأنت مُعرّضٌ لخطر الإصابة بمسمارٍ لحميٍّ، لأنّه نسيجّ يتطوّر عند التعرّض للاحتكاك المتكرّر،في أيّ مكانٍ من الجسم، مثل رؤوس الأصابع، نتيجة ضغط العظام على الجلد، ومن الأسباب الشّائعة للمسمار هي التهاب المفاصل أو ارتداء الأحذية الضيّقة.

لعلاج مسمار القدم، يوصي أطباء الجلد بالنصائح التالية:

  • انقع مسمار القدم في الماء الدافئ لمدة 5-10 دقائق، أو حتى ينعم الجلد.
  • إزالة الجلد الميت بحجر الخفاف، بحركاتٍ دائريّةٍ أو جانبيّةٍ، بشكلٍ حذرٍ لا يُسبّب النّزيف والعدوى.
  • ترطيب المسمار باستخدام كريمٍ مرطبٍ يحتوي على اليوريا أو لاكتات الأمونيوم أو حمض الساليسيليك، ستساعد هذه المكونات على تنعيم مسامير اللحم بشكلٍ تدريجيٍّ.
  • ارتد الأحذية الملائمة بالحجم والشكل، والمناسبين لقدمك.
  • تختفي معظم مسامير القدم بشكل تدريجي حالما يزول مسبب الضغط والاحتكاك عليها.

إنّ مسامير القدم ليست معديةّ ولكنّها قد تصبح مؤلمةّ إذا ازدادت سماكتها عن حدٍّ معيّنٍ، وقد تزداد الخطورة في الأشخاص المصابين بداء السكريّ، أو انخفاضٍ في الدورة الدمويّة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ماهو علاج مسامير القدم الدوائية والطبيعية"؟