ماهي انتيفا

أنتيفا Antifa هي اسمٌ لإحدى الحركات الاحتجاجيّة اليساريّة المُناهضة للنازيّة والفاشيّة، وقد ظهرت منذُ عدّة سنوات في الولايات المُّحدة الأمريكيّة، فما هي هذه الحركة؟ وما هي مبادئهم؟

3 إجابات

لطالما كانت هناك حركات سياسية في أوروبا، تغذّي القومية والعنصرية، وتستخدم لغة العنف لتعزيز حكمها الاستبدادي، كانت مثل هذه الحركات تسمى الفاشية، وردّا على الفاشية، ظهر مناهضون لها؛ ومقاومون لهذه الأنظمة وسُميوا انتيفا؛ بالإنكليزية “Antifa”، إذ جاءت هذه التسمية من جزأين: Anti وتعني ضد، و Fa إشارةً إلى الفاشية، بمعنى حركة ضد الفاشية.

يعود ظهور الفاشية في أوروبا في عشرينيات القرن العشرين، واستمرت في إيطاليا أثناء حكم موسوليني، وفي ألمانيا النازية، وفي أماكن أخرى في العقود التالية؛ حتى يومنا هذا. بحلول الثمانينات، ظهرت جماعات انتيفا المناهضة للفاشية في مجتمعات الروك بانك في أوروبا، وقد فُهمت في البداية بشكل سيء، إذ أن العديد من المتظاهرين من جماعات الفاشية احتشدوا وراء لافتات انتيفا، ما جعل الوضع عشوائيًّا بعض الشيء.

في أمريكا بشكل خاص، تستخدم كلمة انتيفا للإشارة إلى الناشطين من اليساريين المتطرفين والمتعصبين، الذين يرتدون ملابس سوداء عادةً، على الرغم من أن انتيفا وكما قلنا؛ حركة مجابهة للجماعات التي تتبنى العنف علنًا مثل الأشخاص البيض المتعصبين والنازيين، وعلى إثر ذلك ،غرّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه على تويتر، في 31 مايو من هذا العام، بأنه سيتم تصنيف انتيفا رسميًا على أنها منظمة إرهابية بعد عدة احتجاجات من وحشية الشرطة تجاه الأمريكيين ذوي البشرة السوداء. على الرغم من تغريدته، لا يوجد حتى الآن منظمة مركزية تعرف باسم انتيفا، إنها حركة اجتماعية فقط.

أكمل القراءة

الأنتيفا (antifa)، هي اختصارٌ لـ “antifascist” ، وتعني مقاومة الفاشية، وهي جماعةٌ واسعةٌ من المجموعات والشبكات والأفراد الذين يؤمنون بمعارضةٍ نشطةٍ وعدوانيّةٍ لحركات اليمين المتطرّف، فهي ليست منّظمة ولا حركة، تتأصّل ايديولوجيتها في افتراض أنّ الحزب النازيّ لم يكن ليتمكّن من الوصول إلى السلطة في ألمانيا، لو أنّه جوبه بالمقاومة من الناس بقوةٍ أكبر في الشوارع في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين، فحيثما كان هناك فاشيّة تغذّي القوميّة والعنصريّة، وتستخدم العنف لتعزيز الحكم الاستبداديّ، كان هناك مناهضون ومقاومون لها.

تستخدم (antifa) شعارًا بعلامةٍ مزدوجةٍ، وعادةً ما تكون باللونين الأسود والأحمر.

أنتيفا

يسعى المؤيدون عمومًا إلى إيقاف المجموعات الفاشية والعنصريّة واليمينيّة المتطرّفة من الحصول على منصّةٍ للترويج لآرائهم، بحجة أنّ التظاهر لدعم هذه الأفكار يستهدف الأشخاص المهمّشين، بما في ذلك الأقليّات العرقيّة والنساء وأعضاء مجتمع L.G.B.T.Q..

من المستحيل إحصاء عدد المنتسبين أو عدد الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم أعضاءً، كما لا تمتلك قادةً رسميين، وهي منظمّةٌ سريّةٌ في خلايا مستقلة.

من الواضح أنّ الأعضاء لا يتجنّبون العنف بل يتذرّع بعضهم بحجة الدفاع عن النفس، وحماية المتظاهرين الآخرين، ومواجهة النازيين الجدد، والمتفوّقين البيض في المقام الأول؛ لحرمانهم من منصّةٍ لنشر آرائهم علنًا، فهي  تستهدف إنفاذ القانون بالاعتداءات اللفظيّة والجسديّة؛ لأنّهم يعتقدون أنّ الشرطة توفر غطاءً للمتفوقّين البيض.

في حين أنّ بعض الأنتيفا يستخدمون قبضاتهم، إلّا أنّ البعض يلجأ لرمي المقذوفات، بما في ذلك العصي، والسلاسل المعدنيّة، وزجاجات المياه، والبالونات المليئة بالبول والبراز، ونشر غازاتٍ ضارّةٍ، ودفع حواجز الشرطة، وحاولوا استغلال أيّ ضعفٍ ملحوظٍ في إنفاذ القانون، وهذا ما دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخرًا بإلقاء اللوم عليهم في التحريض على العنف في الاحتجاجات، والسعي لإضافتهم على لائحة المنظمات الإرهابية.

أكمل القراءة

هي حركة احتجاجية اجتماعية سياسية مناهضة للفاشية والنازية وكل أشكال العنصرية والتحيز الجنسي، تبرز أثناء الصراعات السياسية، وشعارهم عبارة عن علم مزدوج باللونين الأحمر والأسود، يتميزيون باللباس الأسود وتغطية وجوههم بالأقنعة السوداء. وكلمة Antifa هي اختصار لـ (anti) يعني ضد و (fa) يعني الفاشية.

تركز هذه الحركة على محاربة اليمين المتطرف والمتعصبين دون السعي لاكتساب السلطة، ليس لها قائد رسمي أو زعيم أو هيكل تنظيمي، لكن تعقد بعض الاجتماعات بانتظام في بعض الولايات. وعن تاريخ بداية تشكلها فغير معروف بدقة، لكن بدأت هذه الجماعات المناهضة للفاشية منذ عقود عديدة لاسيما في إيطاليا ضد موسيليني إبان الحرب العالمية الأولى والسنوات التي تليها، وفي ألمانيا ضد هتلر وفي المملكة المتحدة عام 1980.

يعتنق معظم أفرادها الأفكار الاشتراكية أو اللاسلطوية، ويستخدمون العنف للدفاع عن أنفسهم وليس لفرض السلطة، وبالرغم من أنها تلاشت نوعاً ما في منتصف العقد الأول من القرن الجديد إلا أن الموجة التي نراها حالياً قد تطورت من رحمها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ماهي انتيفا"؟