ما أساس ترتيب العناصر في الجدول الدوري

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

عندما وضع العالم ديمتري مندليف الجدول الدوري عام 1868؛ فإنه قام بترتيب العناصر ال63 المعروفة آنذاك معتمدًا بشكل أساسي على كتلتها الذريّة، حيث قام بوضع العناصر التي تتشابه في صفاتها وخصائصها في مجموعات تحت بعضها البعض، وقام بترك فجوات فيما آخذًا بعين الاعتبار إمكانية اكتشاف عناصر جديدة وإدراجها في تلك الفجوات.

مر الجدول الدوري بالعديد من التغييرات منذ أن وضع ديمتري مندليف تصميمه الأصلي، لكن كلٌّ من الجدول الدوري الأول والجدول الدوري الحديث مهمان لنفس السبب حيث يقوم الجدول الدوري بتنظيم العناصر وفقًا لخصائص مشابهة حتى تتمكن من معرفة خصائص العنصر بمجرد النظر إلى موقعه على الجدول.

ويعدّ الجدول مفيدًا جدًّا للطلاب والعلماء الحديثين لأنه يساعد في التنبؤ بأنواع التفاعلات الكيميائية التي من المحتمل أن يشارك فيها عنصر معين. وبدلاً من حفظ الحقائق والأرقام لكل عنصر، يحتاج الطلاب والعلماء إلى إلقاء نظرة على الجدول فقط ليعرفوا الكثير عن خصائص أي عنصر فيما إذا كان ناقلًا للتيار الكهربائي، أو لمعرفة إذا كان صلبًا أو ليّنًا والعديد من الخصائص الأخرى.

تُعرف العناصر الموجودة في نفس العمود مثل الأخرى باسم المجموعات، وتشترك في خصائص متشابهة. على سبيل المثال: العناصر في العمود الأول ( الفلزات القلوية ) هي جميع المعادن التي تحمل عادة شحنة 1+ في التفاعلات، وتتفاعل بقوة مع الماء، و تندمج بسهولة مع اللافلزات.

تُعرف العناصر في نفس الصف مثل بعضها البعض باسم الدوارات وتشترك في أعلى مستوى طاقة للإلكترون على الإطلاق. ميزة أخرى مفيدة للجدول الدوري، هي أن معظم الأعمدة والصفوف في الجدول الدوري توفر جميع المعلومات التي تحتاجها لموازنة التفاعلات الكيميائية في لمحة، حيثُ يوضح الجدول العدد الذري لكل عنصر كذلك يوضّح وزنه الذري كما يُشار إلى الشحنة النموذجية لعنصر من قبل مجموعته.

الاتجاهات أو الدورية
تم تنظيم الجدول الدوري وفقًا لاتجاهات خصائص العنصر. عندما تنتقل من اليسار إلى اليمين عبر صف من العناصر ينخفض ​​نصف القطر الذري (حجم ذرات العنصر)، وتزداد طاقة التأين (الطاقة المطلوبة لإزالة إلكترون من ذرة)، وتزداد الألفة الإلكترونيّة (كمية الطاقة المحررة عندما تشكل الذرة أيونًا سلبيًا)؛ تزداد عمومًا السالبية الكهربائية (ميل الذرة لجذب زوج من الإلكترونات).

أمّا عندما تنتقل من أعلى إلى أسفل عمود من العناصر يزداد نصف القطر الذري، وتنخفض طاقة التأين، وتنخفض عادةً ألفة الإلكترون، وتنخفض ​​السالبية الكهربائية.

يمكن القول باختصار أن أهمية الجدول الدوري الذي أحدث ثورةً في عالم الكيمياء تتلخّص في النقاط التالية:

  • يمكن استخدام الجدول للتنبؤ بخصائص العناصر، حتى تلك التي لم يتم اكتشافها بعد.
  • تشير الأعمدة (المجموعات) والصفوف (الدوارات) إلى العناصر التي تشترك في خصائص مشابهة.
  • يجعل الجدول فهم خصائص العناصر أمرًا سهلاً وواضحًا من خلال تتبّع الاتجاهات فيه.
  • يقدم الجدول معلومات مهمة تستخدم لموازنة المعادلات الكيميائية .

نبذة عن ديمتري مندليف:

ولد مندليف في بلدة صغيرة في سيبيريا، وبعدها انتقل مع والدته إلى سانت بطرسبرغ حيث التحق بالمعهد التربوي، وتخرّج عام 1855 وعمل مدرّسًا في مدرسة في شبه جزيرة القرم، ثم عاد إلى سانت بطرسبرغ لمتابعة تعليمه؛ فحصل على درجة الماجستير عام 1856 وباشر بإجراء بحوثاته بالكيمياء العضويّة، وبعدها سافر إلى ألمانيا بمنحة من الحكومة حيث بنى مختبرًا صغيرًا خاصًّا به في شقّته، بالإضافة لأعماله في مجال الكيمياء ووضعه للجدول الدوري؛ فإنه قد شارك في العديد من الأبحاث المتعلقة بأساليب إنتاج النفط الروسي، كذلك الأبحاث المتعلّقة بتطوير أساليب وطرق الزراعة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما أساس ترتيب العناصر في الجدول الدوري"؟