ما أسباب التشرد في نظرك؟

يمكن تعريف التشرد على أنه عدم امتلاك الفرد لمأوى أو وظيفة، وقد ينطبق على فئات كثيرة في المجتمع، لكن ما هي أسباب التشرد في نظرك؟

3 إجابات

يمكن للأشخاص الوصول إلى حالة التشرد بعد سلسلة طويلة من الأحداث الحياتية الأخرى، ولكن بعد إجراء الأبحاث؛ تبيّن أن السبب الأكثر شيوعًا لحصول التشرد هو عدم قدرة الأقرباء أو الأصدقاء أو أي أحد من طرف المتشرّد، على تحمل الأعباء وتقديم الدعم، أو بسبب انهيار العلاقة بينهم.

لا ينفِ ذلك وجود بعض العوامل الشخصية والظروف الفردية للشخص المتشرّد نفسه، مثل الصحة الجسدية السيئة، أو مشاكل في الصحة العقلية. لا تحدث الأمراض والإعاقات بشكل مخيّر فمن الممكن أن تمرض فجأة وتتحول إلى شخص عاجز، وكما تعرف؛ يمنع المرض المزمن الشخص المريض من العمل في وظيفة والحصول على دخل ثابت، ما يؤدي إلى عدم قدرته على شراء منزل، أو حتى دفع التكاليف المعيشية المترتبة عليه، وينتهي به الأمر في الشارع.

يعتبر تعاطي الكحول والمخدرات سببًا مهمًا في طرد الفرد من المكان الذي يسكن فيه، يشمل هذا النساء والرجال على حدٍ سواء، كما أن للاعتداء بأشكاله المتعددة دورًا كبيرًا في عدم تحمّل الشخص لواقعه، وتفضيله العيش في الشارع على البقاء في المنزل، إذ يشمل الاعتداء العنف المنزلي الجسدي، أو الاعتداء الجنسي. كما للحزن والرعاية السيئة دورًا كبيرًا في عدم تحمّله المكان وتركه للعيش في الشارع.

يمكنني أن أصِف التشرّد جرّاء الحروب بأنه أبشع أنواع التشرّد، هنا لا يصبح شخص أو اثنان بلا مأوى، بل تتشرد أعداد هائلة من العائلات، وينتهي بهم الأمر في أرضٍ ليست لهم ولكنهم مجبرون على البقاء بها، وتحمّل أشكال الإذلال أو غيره للبقاء فقط على قيد الحياة.

أكمل القراءة

يعتبر التشرد نمطًا من أنماط المعيشة لبعض الأشخاص، الذين لايملكون مأوى، ويعانون من الجوع والفقر، وهم الفئة الأكثر عرضةً للإصابة بالأمراض، لا يوجد عدد محدد للمتشردين، فعددهم يختلف من دولة لأخرى نظراً لارتباطه بعدة ظروف سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو صحية، حيث تعتبر قضية التشرد من أهم وأخطر القضايا التى يجب التخلص منها أو التخفيف من ظهورها قدر الإمكان، وذلك من خلال معرفة الأسباب التي تؤدي إليها، ومن تلك الأسباب نذكر:

  • فشل الأنظمة: حيث يؤدي إخفاق النظام في رعاية أفراده، وتأمين الرعاية والدعم لهم إلى لجوء بعض الأشخاص غير القادرين على العمل لحياة التشرد.
  • الإعاقة: تعتبر الإعاقة من العوامل المهمة التي تسبب التشرد وخاصةً الإعاقة المرتبطة بالأمراض العقلية مثل الانفصام. وتنطبق هذه الفئة على المحاربين القدامى، الذين يعانون من اضطربات ومشاكل صحية بعد انتهاء خدمتهم العسكرية، حيث غالباً ما يعالجون أنفسهم بالتشرد والهروب.
  • انخفاض عدد مؤسسات الرعاية الاجتماعية الذي يولد الكثير من حالات التشرد، وخاصةً عند الأطفال.
  • الخروج من السجن: يعانى بعض الناس بعد خروجهم من السجن الكثير من الصعوبات المالية التي يصعب مواجتها، ويولد العجز عن بدء حياة جديدة؛ مما يفرض عليهم حياة التشرد.
  • البطالة: حيث تعتبر قلة فرص العمل من أقوى الدوافع المسببة للتشرد، نظراً لصعوبة مواجهة الحياة، وتحمل تكاليفها المادية.
  • العلاقات الفاشلة: وهي إحدى الأسباب التي تحدث خاصةً عند النساء اللواتي يتعرضن للفشل في علاقة ما أو لصدمة عاطفية تؤثر على صحتهم النفسية، مما يؤدي للهرب من الواقع واللجوء للتشرد.

أكمل القراءة

هناك أسباب عديدة للتشرد في مجتمعاتنا ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • العوامل الهيكلية: التي تتمثل في القضايا الاقتصادية والاجتماعية في الدول والتي تؤثر على حياة الأفراد وفرصهم في تأمين دخلهم الذي يدفعهم لتأمين المسكن والطعام.
  • الفقر: التشرد والفقر مرتبطان ارتباطًا وثيقا ببعضهما، إذ أن الفقر هو السبب الأساسي في تشرد الكثير من الأشخاص في العالم.
  • الإسكان: النقص في المساكن ذات التكلفة المقبولة والآمنة والمستقرة في العديد من الدول يؤثر أيضًا بشكل مباشر في التشرد.
  • الظروف الشخصية والمشاكل الحياتية: ومن هذه الظروف والمشاكل تعرض الشخص لأحداث مؤلمة في حياته مثل حريق المنزل أو خسارة وظيفته، أو الأزمات الشخصية مثل تفكك الأسرة أو العنف المنزلي، أو الصحة العقلية للشخص وإدمانه كإصابات الدماغ وإدمان الكحول أو المخدرات.
  • العنف المنزلي: حيث أثبتت الدراسات أن 237 شخص من 100000 شخص يؤثر العنف الأسري في تشردهم، وهذه السبب يحدث بشكل أساسي لدى الشباب المراهقين والنساء، إذ غالباً ما تضطر النساء اللواتي يتعرضن للعنف إلى اختيار التشرد على البقاء في المنزل والتعرض المستمر للعنف.
  • الحروب: تتسبب الحروب في تدمير منازل العديد من الأفراد والعائلات الذين ينزحون من مناطق الحرب إلى مناطق آمنة مما يؤدي إلى تشردهم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما أسباب التشرد في نظرك؟"؟