ما اسباب العزلة الاجتماعية وكيف يمكن التخلص منها

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة اجتماعية ونفسية تُدعى بالعزلة الاجتماعية والتي تعزلهم وتُبعدهم عن التفاعل والتعامل مع من حولهم، ولكن ما هي اسباب العزلة الاجتماعية؟

3 إجابات
طالب
الحقوق, جامعة تشرين سوريا

العزلة الاجتماعية تعني ندرة تواصل الفرد مع الآخرين أو عدم التواصل نهائيًا، وتختلف العزلة عن الوحدة في أن الوحدة غالبًا تكون لاإرادية ومتصلة بشعور الفرد، قد تمتد العزلة لوقت طويل يصل إلى سنوات من عدم التواصل مع العائلة والمعارف والأصدقاء، وأيضًا محاولة تجنب أي فرصة للاتصال مع البشر  عن قصد في حال حاول أحد اخراجك من تلك العزلة، يمكن أن تشكل العزلة الاجتماعية خطرًا  كبيرًا على الفرد، حيث يعادل خطر العزلة الاجتماعية خطر التدخين، كما قد تؤدي إلى تراجع قدرة الفرد على اتخاذ القرارات وانخفاض قدرته المعرفية، بالإضافة إلى زيادة نسبة خطر الإصابة بالزهايمر.

ومن أهم أسباب الإصابة بالعزلة الإجتماعية:

  • التشوهات الخلقية التي تشعر الشخص بالاختلاف والنقص ما يدفعه للبقاء في المنزل خوفًا من التعرض للسخرية أو التمييز بينه وبين غيره.
  • الأمراض المزمنة التي تبقي الشخص طريح الفراش ما يجبره على البقاء في المنزل، ويدفع أصدقائه إلى نسيانه شيئًا فشيئًا.
  • فقدان أحد أفراد الأسرة الذي يسبب الرغبة في الانطواء والانعزال عن المجتمع.
  • الخوف من الرفض الذي يتمثل في انعدام الثقة بالنفس وعدم القدرة على مواجهة الحياة والتفاعل مع الناس.
  • الشعور بالخذلان من الأشخاص المقربين ما يولد رد فعل من الخوف والحذر الدائم من الناس ومحاولة تجنبهم.

أكمل القراءة

0
مهندس مدني
هندسة التشييد وإدارة المشروعات

تصف العزلة الاجتماعيّة غياب التواصل الاجتماعي لدى الشخص، والتي بدورها قد تؤدّي إلى الوحدة، تختلف العزلة الاجتماعيّة عن الوحدة من حيث المفهوم ولكن قد يؤدّي كل منهما إلى نفس النتيجة تقريبًا، فمثلًا من الممكن أن تكون وحيداً وسط حشدٍ من الناس، لكنك لن تكون معزولًا اجتماعيًا، حيث تعرف العزلة الاجتماعيّة بانقطاع تواصل الفرد مع البيئة المحيطة به وبعده عن التواصل مع الأشخاص، وقد ينطوي على الانعزال عن العالم الخارجي البقاء في منأى عن الناس، في حين أنّ الوحدة هي تجربة ذاتيّة، تعتبر العزلة الاجتماعيّة من التجارب المؤلمة على الصعيد النفسي ولها تأثيرات سلبيّة على الشخص.

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدّي إلى حدوث العزلة الاجتماعية مثل:

  • البطالة وفقدان العمل والتي يترتب عليها البقاء في المنزل.
  • أمور صحيّة كالإصابة بأحد الأمراض التي تجعل الشخص يلتزم بحجر صحيّ في منزله لمدّة طويلة والابتعاد عن مخالطة الناس أو بسبب مرض يجعله غير قادرٍ على الخروج من المنزل.
  • قلّة عدد الأصدقاء والمعارف الأمر الذي قد يؤثر نفسيًا على الشخص ويجعله يبتعد عن الاختلاط مع المتجمع.
  • مشاكل نفسيّة متعلّقة بانعدام الثقة في النفس، مثل السمنة أو الصلع أو الأمور المتعلّقة بالمظهر العام للشخص.
  • الفواجع التي قد تلحق بالشخص وتؤثّر عليه بشكل كبير، مثل فقدان أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة، وهي أحد العوامل التي تدفع إلى الاكتئاب والانعزال عن المجتمع والابتعاد عن التواصل الاجتماعي.

أكمل القراءة

0
كاتبة
دراسات اللغة الإنجليزية, Tartous university

العزلة بالمعنى العام تختلف اختلافا تامًا عن العزلة الاجتماعية حيث لاتعني العزلة أن تبقى وحيدًا، بل أن تنفرد بنفسك لبعض الوقت ليس إلا،ونتائجها ايجابية، حيث تمد الشخص بالرضا والسعادة والراحة، بينما تنم العزلة الاجتماعية عن حالة من الإنعزال التام عن المجتمع، وآثارها سلبية بحتة على الشخص المنعزل.

وطبعًا لا تأتي هذه الحالة من تلقاء نفسها، بل لها أسبابها، ومن هذه الأسباب:

  • الإعاقات الجسدية أو الأمراض: كالسرطان والضمور العضلي مثلًا، فكلما سيطر المرض أكثر على حياة المريض كلما زادت عزلته عن المجتمع، حيث سيبدأ أفراد العائلة و الأقارب قضاء وقت أقصر مع المريض وذلك من أجل تأمين الراحة له، وقد يختار المريض ذلك لنفسه، والعزلة الاجتماعية الناجمة عن المرض شائعة لدى مرضى الإيدز بشكل كبير.
  • التقدم في السن: مع تقدمنا في السن تتدهور صحتنا ويصبح من الصعب علينا التنقل وتتغير صورتنا الإجتماعية كثيرًا، ويصبح من الصعب علينا الاندماج مع المجتمع، خاصة في وجود الأجيال الجديدة البعيدة عن اهتماماتنا وآرائنا كل البعد.
  • تغير الظروف المعيشية: كالانتقال للعيش من المدينة إلى الريف، هنا لن يمكنك التأقلم بسهولة مع الظروف الجديدة، ولا شك سيفضي بك الأمر إلى العزلة عن المجتمع.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما اسباب العزلة الاجتماعية وكيف يمكن التخلص منها"؟