ما اسم العنصر الذي يتكون منه غاز مسيل الدموع

يعد الغاز المسيل للدموع من أبرز الوسائل التي يستخدمها رجال الأمن لتفريق الحشود وفك الاعتصامات، ما اسم العنصر الأساسي الذي يتكون منه غاز مسيل الدموع؟

3 إجابات

من المؤكد أنّك شاهدت أو سمعت عن الغاز المسيل للدموع من خلال نشرات الأخبار على محطات التلفاز أو الراديو وغيرها. يمكننا  تعّريف الغازات المسيلة للدموع بأنّها مجموعةٌ من المواد التي تثير الأغشية المخاطية للعين؛ لتسبب وخزًا في العينين وسيلانًا للدموع بشكلٍ مطول. كما يمكن أن يسبب استنشاق هذه المواد تهيج الجهاز التنفسي العلوي بالإضافة إلى الإصابة بالسعّال، والاختناق، والوهن.

تستخدم قوى الأمن هذا الغاز للسيطرة على الحشود الهائجة كالمجرمين و المتظاهرين، كما يمكن للأناس العاديين استخدامه في حالات الدفاع عن النفس. كما أنّ هنالك أنواعًا للغازات المسيلة للدموع والتي سنذكر لكَ أكثرها شيوعًا، ألا وهي:

  • رذاذ الفلفل: يتكون هذا النوع بشكلٍ رئيسي من زيت أو راتين الفليفلة الزيتي، ومن اسمه نستدل على أنّه يمتلك نفس مميزات الفلفل الحار الذي نعتبره كتوابل للطعام عادةً، ولكن يختلف رذاذ الفلفل عن فلفل الطعام بأنه يوجد في بخاخاتٍ اسطوانية وبتركيزٍ أعلى بكثير منه؛ ليكون سببًا لتهيج الالتهابات في المناطق الرطبة من جسدك، حيث يتم استخدام البخاخ ذو درجة حرارة مليونين وحدة سوكفيل لدى العامّة للدفاع عن النفس، ويستخدم البخاخ ذو الدرجة 5.3 مليون وحدة سوكفيل لدى رجال الأمن.
  • نوعيّ CSو CN: وهي غازاتٌ بلورية تتحول إلى رذاذٍ ناعم  عند اندفاعها من قنبلةٍ يدويةٍ أو اسطوانةٍ متفجرة؛  حيث تستهدف هذه الغازات مستقبلاتٍ محددة في الجسم تسمى قناة الكاتيون الحاملة للمستقبلات العابرة، فعند انفجار هذه القنابل وانبعاث غازها في الهواء سيلتصق على الفور بالأماكن الرطبة كالدمع في عينيك، أو العرق على بشرتك والعديد غيرها، ومن ثم ستشعر بحكةٍ ووخزٍ في المكان المصاب بالغاز. فيجب عليك الابتعاد عن أيّ نوعٍ من الغازات المسيلة للدموع فقد يسبب تواجدك في مكان الغاز أضرارًا سلبيًا أخرى.

أكمل القراءة

الغاز المسيل للدموع هو مجموعة من المواد التي تحفز العين على إفراز الدموع، إذ تسبب تهيج الأغشية المخاطية فيها؛ كما قد يسبب تهيج الجهاز التنفسي العلوي مما يسبب الاختناق والسعال. وتستخدم مواد مختلفة في الغازات المسيلة للدموع وهي عبارة عن مركبات هالوجين عضوية، ولا تكون في الحالة الطبيعية بالحالة الغازية بل تكون سائلة أو صلبة، ولكنها تنتشر في الهواء باستخدام البخاخات والقنابل اليدوية، والغازات المكونة للغازات المسيلة للدموع الأكثر استخدامًا هما:

  •  غاز CN أو ما يعرف بغاز الكلورو أكيتوفينون (ω-chloroacetophenone).
  • وغاز CS أو ما يعرف بالكلورو بنزال مالونيونيتريل(o-chlorobenzylidenemalononitril).

غاز CS هو المكون الأساسي لعامل الهباء الجوي، وهو مهيج قوي جدًا، ويسبب حرقة في الجهاز التنفسي، وإغلاق العين بشكل لاإرادي؛ ولكنه لا يستمر سوى لـ 5 أو 10 دقائق بعد استنشاق الهواء النظيف. وكذلك هناك مواد أخرى تستخدم في الغازات المسيلة للدموع وهي: البرومو أسيتون، والبروميد بنزيل، والإيثيل برومو أسيتات، والبروميد إكسيل، والسيانيد ألفا بروموبنزيل.

هذه الغازات المسيلة للدموع تستخدم من قبل الشرطة لتفريق تجمعات المتظاهرين والمعتصمين، والسيطرة على اعمال الشغب؛ وبالطبع هناك بعض الطرق لتجنب تأثيرها عليك وهي:

  • احبس نفَسك وحاول عدم استنشاق كميات كبيرة منه وغادر المنطقة.
  • أغلق عينيك إذ أنه على الحالتين ستتشوش رؤيتك بعد وقت قصير، وقم بشطفها بالماء البارد.
  • اغسل يديك مباشرةً عند دخولك للمنزل وخذ حمامًا بالمياه الباردة وابق عينيك مغمضة.

أكمل القراءة

يُعرف الغاز المسيل للدموع على أنّه مجموعة من المواد التي تعمل على إثارة وتهييج أغشية العين والأنف المخاطية، مما يسبب الشعور بوخز وألم فيهما، ينتج عنه زرف العين للدمع وسعال وضيق في التنفس.

أما عن العنصر المكون للغاز فيختلف باختلاف نوع الغاز، على سبيل المثال:

  • الغاز ذو النوع CN أو CS: والذي يكون على شكل قنابل يدوية أو علب تسمى الهباء الجوي (الأيروسول)، يستخدم من قبل رجال الشرطة والقوى الأمنية لتفريق الاحتجاجات والمظاهرات، العنصر المستخدم في هذا النوع هو الكلورو بنزال مالونيونيتريل (أو الكلورو أكيتُوفينون)، الذي يعمل على تهييج كل ما هو رطب في الجسم، دمع العين وعرق الجلد واللعاب والسائل المخاطي الأنفي، نتيجةً لاستهداف بعض المستقبلات المحددة في الجسم التي تسمى العضو A، أو قناةَ الكاتيون الحاملة للمُستقبلات العابرة (TRPA1).
  • غاز رذاذ الفلفل: العنصر المستخدم في صناعته بشكل رئيسي هو زيت الفليفلة الزيتي، نفس المادة التي تُكسب الفلفل طعمه الحار، يسبب تهيج جميع الأغشية المخاطية في الجسم، يتواجد على شكل رذاذ، ويستخدم بشكل شخصي للدفاع عن النفس، كما يمكن أن يستخدمه رجال الشرطة، تتم قياس درجة حرارة الفلفل عن طريق مقياس خاص يدعى “سكوفيل”، حيث تصل درجة حرارة الرذاذ المستخدم للدفاع عن النفس إلى حولي 5.3 مليون درجة، أما الذي يستخدمه رجال الشرطة تصل درجته إلى حوالي 2000 إلى 5000 درجة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما اسم العنصر الذي يتكون منه غاز مسيل الدموع"؟