ما اضرار السهر على جسم الإنسان ومتى تصبح النتائج خطيرة ؟

يُعد السهر سلوكًا شائعًا لدى الكثيرين منّا، ولكن أكثرنا يجهل سلبيات ذلك السلوك، فما هي اضرار السهر؟ وما هي تأثيراته السلبية؟

3 إجابات

لا يُخفى على أحدٍ الفوائد الصحيّة للنوم بشكلٍ طبيعي، ففي خلال ساعات النوم يقوم الجسم بعدة عمليات بيولوجية في غاية الأهمية، وإذا حدث فيها أي خلل نتيجة نقص ساعات النوم؛ سوف يؤثر ذلك على الصحة النفسية والبدنية للفرد. وتتخلص أبرز اضرار السهر كما يلي:

  • الإضرار بصحة الدماغ: حيث تقل نسبة المادة البيضاء في مناطق معينة من الدماغ، والمادة البيضاء نسيج دهني يتحكم في الإشارات العصبية التي يرسلها الدماغ إلى أجزاء الجسم المختلفة، وهناك علاقة وطيدة بين الإصابة بالاكتئاب ونقص نسبة المادة البيضاء، فضلًا عن ضعف الوظائف الإدراكية والمعرفيّة لدى الفرد.
  • ارتفاع خطر الإصابة بداء السكري: أثبتت دراسة علمية أن الرجال الذين يسهرون بمعدلٍ كبيرٍ هم الأكثر عرضة عن غيرهم للإصابة بمرض السكري، أمّا النساء اللواتي يسهرن طويلًا فهن الأكثر عرضةً للإصابة بمتلازمة الأيض.
  • زيادة الوزن: يؤثر السهر على عادات تناول الطعام، فأغلب عادات الطعام السيئة ناجمة عن تغيُّر أنماط النوم، فكما يعمل السهر على إضعاف الجهاز المناعي، فإنه يُغيِّر من شهية الفرد ويزيد من خطر الإصابة بالسمنة.
  • سيأكل الدماغ نفسه: نعم لا تتعجب هذا ليس تعبيرًا مجازيًا إنه حقيقة علمية مؤكدة أثبتها الباحثون، فقد وُجِد أن خلايا الدماغ تأكل نفسها في حال عدم حصولك على عدد ساعات كافية من النوم.
  • إضعاف جهاز المناعة: الخلل الحادث في الساعة البيولوجية نتيجة السهر يُضعف جهاز المناعة مما يُعرِض الجسم للإصابة بالأمراض التي تقل فيها قدرة الجهاز المناعي على مقاومتها.

أكمل القراءة

جميعا يعلم أن اضطراب النوم والسهر قد يجعلنا جميعًا مشتتي الذهن، ولكن النتائج لا تتوقف هنا فقط؛ فقد لا تعي أهمية الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم إلّا عند معرفتك بالتأثيرات القاتلة التي قد يسببها السهر. وسنتناول فيما يلي أبرز هذه الأضرار:

ضعف الجهاز المناعي: يُبرمج جسم الإنسان على تواتر يومي بأساس 12 ساعة ضوء وأخرى للظلام، ولكن عندما يتدخل السهر فإنّ هذا البرنامج سيضطرب وسيؤدي إلى اضطراب الجهاز المناعي وذلك بسبب ارتباط الجهاز المناعي بدورة النوم الصحية والتواتر اليومي.

شحوب الوجه وتسريع ظهور التجاعيد: عندما لا تعطي الجسم حقه الكافي من النوم فإنّ الجسم سوف يفرز هرمون “الكورتيزول”، وزيادة كمية هذا الهرمون سيؤدي إلى حدوث اعتلال في بروتين الكولاجين والذي هو بدوره مسؤول عن مرونة الجلد ونعومته.

اضطراب النظام الغذائي الصحي: بحسب الدراسات التي أُجريت مؤخرًا، فإنّ عدم التنسيق ما بين النوم، وتناول الطعام؛ قد يؤدي إلى تغير كبير في الشهية وعملية الأيض وهي العملية المسؤولة عن تحويل الطعام إلى طاقة في الجسم.

الضرر الذي قد يلحق بالدماغ: عليك أن تعلم عزيز الساهر أنّ أكثر أضرار السهر خطرًا هي تلك التي تتعلق بصحة الدماغ؛ فالمادة البيضاء والتي تُعد مسؤولة عن تسهيل الاتصالات بين الأعصاب تكون أقل في دماغ من يسهرون ليلًا. وإن المستويات المتفاوتة من المادة البيضاء تُعيق قدرة الدماغ على إرسال واستقبال الإشارات مع الجسم، كما أنّها ترتبط بشكلٍ كبير بالاكتئاب.

ومن أضراره الأخرى: أمراض القلب والأوعية، عد إصدار الأحكام الصحيحة، زيادة نسبة الحوادث بسبب قلة التركيز، زيادة الوزن، وكثرة النسيان.

أكمل القراءة

بغض النظر عن الأسباب إلا أن للسهر تأثيرات قاتلة على الصحة الجسدية والنفسية بشكل عام، وقد تستغرب العلاقة القوية لقلة النوم بأشياء سيئة تحصل معك يوميا مثل:
– الحوادث: قلة النوم تؤدي إلى تباطؤ في ردات الفعل مما قد يعرضك للحوادث المختلفة مثل السقوط مثلا، أو ربما تغفو وراء مقود سيارتك.
– الإكتئاب: يرتبط الأرق ارتباطًا وثيقا بالإكتئاب، ويدعم هذا القول الدراسة التي أجريت على 10000 شخص، وبينت هذه الدراسة أن الناس الذين يعانون من الأرق هم عرضة للإكتئاب خمسة أضعاف الناس العاديين الذين يأخذون كفايتهم من النوم يوميًا.
– المشاكل الصحية: من الممكن أن يعرضك السهر لخطورة الموت، حيث أنه سبب رئيسي لأمراض القلب بأنواعها، وارتفاع ضغط الدم وداء السكري كذلك.
– النسيان: قد تستغرب أن نسيانك لأغراضك ومواعيدك أو حتى أسماء أشخاص تعرفهم، سببه عدم نومك بشكل كاف في الليلة الماضية، حيث أن التموجات الدائرية الحادة المسؤولة عن توحيد الذكريات ونقل المعلومات من الدماغ إلى مكان تخزينها في القشرة المخية تحدث خلال أعمق مراحل النوم.
والآن فكر لبرهة فقط، ثم قم بمقارنة بسيطة بين ماتنجزه من أعمال في حال نمت 7 او 8 ساعات في الليلة السابقة وفي حال نمت 6 ساعات أو أقل، لن تتسائل بعدها عن سبب  قلة تركيزك وتشتتك أو حتى عن سبب مزاجك السيء. نعم إنه السهر وراء كل هذا التخبط.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما اضرار السهر على جسم الإنسان ومتى تصبح النتائج خطيرة ؟"؟