ما اعراض انفلونزا الطيور وكيف يمكن علاجها

تُعد انفلوزنا الطير أو ما يُعرف بحمى الطيور من الأمراض الفيروسية الخطيرة والتي تتظاهر بالعديد من الاعراض والمظاهر السريرية، فما هي هذه المظاهر؟

3 إجابات
طالبة
الصيدلة, Menoufia University (Egypt)

تعد إنفلونزا الطيور واحدة من الأمراض التنفسية المعدية التي يسببها فيروس إنفلونزا الطيور H5N1، وهو فيروس مُميت يصيب الطيور البرية بشكلٍ خاص، وينتقل إلى الدواجن والأوز وكافة أشكال الطيور بسرعة كبيرة، كما أنه ينتقل إلى البشر عند مخالطة الطيور الحاملة للفيروس، عن طريق لمس برازها أو إفرازاتها الفمويّة أو العينية أو الأنفية،

ولحسن الحظ أنه لا ينتشر بسهولة بين البشر. ظهر الفيروس لأول مرة في الصين عام 1996، وأصاب أعداد هائلة من الطيور في حوالي 50 دولة حول العالم، وسُجلت أول إصابة في الإنسان عام 1997 في هونغ كونغ بالصين، وبعد ذلك تم الإبلاغ عن إصابات متفرقة في آسيا وأفريقيا وأوروبا، ونجمت معظم الإصابات عن الاتصال المباشر بالطيور المصابة سواء كانت حية أو ميتة.

أمّا عدد قليل من المصابين كان قد نقل العدوى إلى الآخرين، على الرغم من أن هذا الفيروس لا ينتقل بين البشر بسهولة إلّا أن معدلات الوفيات مرتفعة، فما إن حدث وأُصيب شخصٌ ما فإن احتمالية شفائه أقل من احتمالية وفاته، وهنا يكمن خطره المُحدق، فضلًا عن تمكن بعض الفيروسات من تعديل مادتها الوراثية لتصبح أكثر مقاومة للعلاج مما قد يسمح بسرعة انتشارها.

إذا ظهرت عليك هذه الأعراض في غضون عشرة أيام من مخالطتك للطيور يجب زيارة الطبيب في الحال للتأكُّد من الإصابة لتعاطي الدواء المناسب، حيث تتشابه أعراص انفلونزا الطيور مع غيرها من أشكال الانفلونزا الاخرى، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • السعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة مئوية.
  • الإسهال.
  • ضيق او صعوبة في التنفس.
  • آلام في عضلات الجسم.
  • التهاب الحلق وسيلان الأنف.

أكمل القراءة

0

فيروس أنفلونزا الطيور أو H5N1 هو أحد أنواع فيروسات الإنفلونزا شديدة العدوى والتي تسبب مرضًا شديدًا في الجهاز التنفسي لدى الطيور، تحدث حالات إصابة بشرية بأنفلونزا الطيور H5N1 من حين لآخر ويعزى السبب غالبًا إلى الإتصال المباشر مع الطيور المصابة الحية أو الميتة، ولكن ما زال انتقال عدوى انفلونزا الطيور من شخص لآخر ليس بالأمر السهل فمعدل الوفيات بهذا المرض لا تتجاوز ال60% من عدد المصابين الإجمالي، وحتى الآن لا يوجد دليل على أن المرض يمكن أن ينتقل إلى الناس من خلال الطعام المعد بشكل غير صحيح أو الغير مطبوخ جيدًا.

تبلغ فترة الحضانة من يومين إلى أربعة أيام بعد التعرض للدواجن المصابة وقد تصل لحوالي 8 أيام، تتميز فيروسات أنفلونزا الطيور بالقدرة على تطوير التهابات الطرق التنفسية السفلية لأن هذه الفيروسات تتوافق مع المستقبلات التي تتواجد في الأسناخ الرئوية والشعب الهوائية للإنسان حيث ترتبط معها وتسبب أعراض واضحة تتمثل:

  • الحمى (غالبًا ارتفاع درجة الحرارة حتى 38 درجة مئوية).
  • والسعال.
  • التهاب الحلق.
  • آلام العضلات.

وقد تشمل الأعراض المبكرة الأخرى:

  • آلامًا البطن والصدر.
  • الإسهال.
  • تتطور إلى أمراض الجهاز التنفسي الحادة وتحدث صعوبات في التنفس.
  • يمكن أن تتسبب في حدوث متلازمة الضائقة التنفسية الحادة.

أكمل القراءة

0
كاتب مقالات
جامعة دمشق (سوريا)

فيروس انفلونزا الطّيور H5N1 هو سلالةٌ فرعيّة للفيروس المسبب للانفلونزا عند الطيور، وهو فيروس مميت لمعظم أنواع الطّيور، ويتصّف بأنه شديد العدوى والانتقال بينها وبين الإنسان والثديات الأُخرى.

إن أعراض الإصابة بإنفلونزا الطيور مشابهة لأعراض الإنفلونزا العادية التي تصيب الإنسان بشكلٍ موسمي، وتستمر فترة الحضانة عادًة من ثلاثة إلى خمسة أيامٍ قبل ظهور الأعراض:

  1. سعال.
  2. الحمُّى.
  3. إسهال.
  4. سيلان الأنف.
  5. ألم في المعدة والصدر.
  6. صعوبة في التنفس.
  7. صداع.
  8. آلام عضلية معممة.
  9. التهاب الحلق.
  10. نزيف من الأنف واللثة.
  11. التهاب الملتحمة.
  12. من الممكن أن تتطور  اختلاطات معينة، مثل: إنتان الدم، وذات الرئة، وضعف الجهاز المناعي، والشعور بضيق تنفس حاد.

لابدّ من استشارة الطبيب، عند ظهور أي من الأعراض آنفة الذكر بعد السفر لبلد يوجد فيه إصابات بإنفلونزا الطيور، أو عند العمل بمزرعة ما ومخالطة أنواع الطيور المختلفة.

لعلاج حالات الإصابة بهذا الفيروس يتم اللجوء للمضادات الفيروسية، كالأوسيلتاميفير Oseltamivir و الزاناميفير zanamivir، وعادًة ما تؤخذ خلال أول يومين من ظهور الأعراض، وتقوم بدور كبير في تخفيف حدة الأعراض.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما اعراض انفلونزا الطيور وكيف يمكن علاجها"؟