ما اعراض نقص فيتامين د

يعتبر فيتامين د أحد الركائز الأساسية لتقوية جهاز المناعة عند الإنسان ليستطيع بواسطته مقاومة الأمراض المعدية، ونقصه في الجسم يزيد من خطر الإصابة بالأمراض، فما هي أعراض نقصه؟

3 إجابات
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

فيتامين د من الفيتامينات الهامة والضرورية  للجسم، فهو يساعد على بناء العظام وحمايتها من الهشاشة والكساح، ويلعب دوراً فعالاً في الصحة النفسية والعقلية والجسدية، ويسبب نقصه مشاكل كبيرة تظهر أعراضها على الجسم وفق التالي:

  • آلام العظام: يساعد فيتامين د على امتصاص الكالسيوم الضروري لصحة العظام، فمن الطبيعي أن يؤدي نقصه إلى آلام في العظام وخصوصًا الآلام التي تحدث أسفل الظهر.
  • آلام العضلات: يحفز نقص فيتامين د مستقبلات الأم في العضلات، فيؤدي عوزه إلى آلام فيها عند البالغين والأطفال. كما يعتبر تساقط الشعر ومرض الثعلبة والزهايمر والاكتئاب وبطء شفاء الجروح، والتعب والإرهاق من أهم الأعراض الدالة على نقص فيتامين د.

لم تقتصر مشاكل نقص فيتامين د على الصحة الجسدية فقط، بل أثبت تأثيره على الصحة النفسية والعقلية أيضًا من خلال الأعراض التالية:

  • القلق: حيث وجدت دراسات عديدة ترافق اضطرابات القلق مع انخفاض مستويات الكالسيوم الذي ينتج بسبب نقص فيتامين د.
  • الاضطراب العاطفي الموسمي SAD:  هو من أشكال الاكتئاب الذي يظهر عادة خلال فصلي الخريف والشتاء، يرافقه حزن وقلق ومشاكل في التركيز، وجدت بعض الدراسات أن قلة تعرض الجسم لضوء الشمس هو وراء ذلك، حيث يعتقد أن فيتامين د الذي يؤخذ من أشعة الشمس له دور أساسي لتنشيط الآليات الثانوية التي ترتبط بالاكتئاب.
  • الشيزوفرينيا: وجدت إحدى الدراسات الحديثة ارتباط نقص فيتامين د مع ظهور هذا المرض، وخصوصًا عند الأطفال حديثي الولادة ذوي المستويات المنخفضة من فيتامين د.
  • ضعف الوظائف الإدراكية: تؤثر مستويات فيتامين د على وظائف الدماغ لأن مستقبلاته منتشرة في الأنسجة الدماغية، كما أن شكله النشط يساعد على حماية الخلايا العصبية.

أكمل القراءة

0
طالب
علوم الحاسب الآلي, Peter the Great Saint Petersburg Polytechnic University (Russia)

يعتبر فيتامين د أحد أهم العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم لإتمام وظائفه على أكمل وجهٍ. تعتبر بعض الموارد الغذائية مصدرًا لفيتامين د، إلا أن النسبة العظمى من فيتامين تأتي من التعرض لأشعة الشمس. لكن يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات فيتامين د إلى مجموعةٍ من المشاكل الصحية، خاصةً تلك المتعلقة بالعظام والعضلات. ففي بعص الأحيان قد يستغرق ظهور أعراض نقص فيتامين د وقتًا طويلًا. ومع ذلك، عند ظهور الأعراض يزداد خطر حدوث مشاكل صحيةٍ طويلة الأمد. يمكن أن يؤدي تراجع مستوى فيتامين د في الجسم إلى:

  • ترقق العظام: في هذه الحالة تصبح العظام رقيقةً أو هشةً، وهذه يمكن أن تكون أولى علامات هذه الحالة، فتصبح العظام سهلة الكسر نتيجة صدمةٍ طفيفةٍ أو حركةٍ خاطئةٍ. وغالبًا ما يصيب ترقق العظام كبار السن كنتيجةٍ طبيعيةٍ لتراجع الحركة والنشاط الجسدي.
  • تلين العظام: هذه الحالة يمكن أن تصيب الأطفال، حيث تصبح العظام لينةً، مما يؤدي إلى تشوهات العظام، وقصر القامة، ومشاكل الأسنان، وألم عند المشي.
  • تكرر الإصابة بنفس العدوى (والمرض): إشارةٌ على نقص فيتامين د، حيث أنه يلعب دورًا هامًا في دعم جهاز المناعة.
  • بطء عملية التئام الجروح: حيث أن فيتامين د يساعد على إنتاج خلايا الجلد التي تعوض الخلايا المفقودة في منطقة الجرح، وبالتالي نقص فيتامين د يؤدي إلى ضعف إنتاج هذه الخلايا، وبالتالي تأخر الشفاء من الجرح.

تشير بعض الأبحاث إلى علاقة نقص فيتامين د بحالاتٍ أخرى مثل الاكتئاب. ينصح الأطباء بتناول الأغذية الغنية بفيتامين د والتي تشمل: (الأسماك، كبد البقر، الجبن، الفطر، صفار البيض، عصير البرتقال، والحليب، ومشروبات الصويا والسمن).

أكمل القراءة

0
كاتبة
دراسات اللغة الإنجليزية, Tartous university

نقص فيتامين د هو حالة تصيب الكثير من الناس، ويعود سببه إلى نقص هذا الفيتامين في غذائنا اليومي، أو عدم التعرض لأشعة الشمس، بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص قد يعانون من سوء امتصاص يمنعهم من أخذ حاجتهم من المعادن والفيتامينات.

من الصعب الكشف عن نقص فيتامين د في الجسم، حيث أن أعراضه غير واضحة، ولا تؤثر على حياة الفرد اليومية، ومن هذه الأعراض:

  • نقص المناعة: حيث أن لفيتامين د الدور الأكبر في تعزيز مناعة الجسم، فهناك ترابط وثيق بين نقص هذا الفيتامين في الجسم والإصابة المتكررة  بالزكام والتهاب الشعب الهوائية وذات الرئة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق: حيث يشعر المريض بالإرهاق الدائم حتى بدون بذل أي جهد، وذلك لأن فيتامين د يرتبط ارتباطَا نسبيًا بقدرة الجسم على انتاج الطاقة.
  • ألم في جميع أنحاء الجسم: ويشمل ألم الظهر والساقين والأضلاع والمفاصل.
  • الاكتئاب: على الرغم من أن الدراسات لم تجزم هذا الارتباط بين نقص فيتامين د والاكتئاب، إلا أن قدرة فيتامين د على تحسين المزاج والتقليل من الاكتئاب الموسمي الذي يحدث في الأشهر الباردة حقيقة مُتفقٌ عليها.
  • التأخر في شفاء الجروح: حيث يزيد من انتاج المركبات الأساسية لتشكيل الجلد الجديد، أي أنه يعمل كمرمم للجلد، إضافة إلى دوره الكبير في محاربة الالتهاب والحد من التورمات.
  • تساقط الشعر: حيث يُعزى التساقط الشديد للشعر إلى عوز غذائي ما، ويُعد فيتامين د من أهم الفيتامينات الداعمة لبصلة الرأس، والجدير بالذكر هنا أن نقص فيتامين د هو من أهم مسببات الثعلبة البقعية التي تؤدي إلى تساقط الشعر الشديد.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما اعراض نقص فيتامين د"؟