ما افضل قصة واقعية عن فضل الاستغفار

الاستغفار هو دواؤك الناجح وعلاجك من الذنوب والخطايا لذلك أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بالاستغفار دائمًا وأبدًا لما فيه من فضلٍ كبيرٍ وأجرٍ عظيمٍ وتفريج أمور كثيرة، فما أفضل قصة واقعية حدثت عن فضل الاستغفار؟

1 إجابة واحدة
طالب
الطب البشري, جامعة كفر الشيخ (مصر)

الاستغفار هو مصدر الفعل استغفر أي طلب من الله أن يغفر ذنبه، وغفر الشيء أي ستره وخبأه، وغفر الله الذنب أي تجاوز عنه. قال أبو حامد الغزالي: “الغفار هو الذي أظهر الجميل وستر القبيح، والذنوب من جملة القبائح التي سترها بإسبال الستر عليها في الدنيا، والتجاوز عن عقوبتها في الآخرة”.

في آيات القرآن وفي الأحاديث النبوية يرد الحديث عن الاستغفار دعوةً إليه وتبياناً لفضله. نقرأ في سورة آل عمران:

«وَسارِعُوا إِلى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّماواتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ(133) الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ(134) وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ(135)» ]آل عمران: 133 إلى 135[.

الاستغفار إذاً من بين صفات العباد المتقين كما يظهر من الآيات، وهو سبيل للرزق فها هو نوح يخاطب قومه قائلاً:

«فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا(10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا(11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا(12)» ]نوح: 10 إلى 12[.

وكما طلب نوح من قومه أن يستغفروا ربهم، طلب هود ذات الشيء من قومه:

«وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ» [هود:52].

في السنة النبوية أحاديث توضح فضل الاستغفار منها حديث أبو داود عن ابن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من لزم الاستغفار جعل الله له من كلّ همّ فرجاً، ومن كلّ ضيق مخرجاً، ورزقه من حيث لا يحتسب”.

للاستغفار فوائد عديدة حيث يجعل المسلم قريباً من ربه، ويفرج همه وكربه، كما أنه يكفر عنه ذنوبه، وقد قال الشافعية أن الاستغفار دون التوبة يكفر صغائر الذنوب وحسب، أما المالكية والحنفية والحنابلة فيرون أن الاستغفار دون التوبة يكفر جميع الذنوب صغائرها وكبائرها.

للاستغفار صيغ عدة منها: “اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت”، وهذا الدعاء يسمى سيد الاستغفار، أو يكون الاستغفار بالقول: “استغفر الله” أو “رب اغفر لي”.

في القرآن ترد قصة النبي يونس وابتلاع الحوت له، والتي يمكن اعتبارها قصة عن فضل الاستغفار. الآيات من 139 إلى 148 من سورة الصافات تحكي إلقاء يونس من السفينة ثم التقام الحوت له، ولم ينجه غير تسبيحه.

«وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ(139) إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ(140) فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ(141) فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ(142) فَلَوْلا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ(143) لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ(144) فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاء وَهُوَ سَقِيمٌ(145) وَأَنبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ(146) وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ(147) فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ(148)».

يُحكى عن الحسن البصري أن رجلاً جاءه يشكو إليه قلة المطر، فقال له “استغفر الله”، وهكذا كلما جاءه أحدهم يشكو إليه شيء، فهذا يشكو الفقر، وآخر يشكو عدم الانجاب، وثالث يشكو ضعف انتاج بستانه، والحسن البصري يجيبهم ذات الإجابة: “استغفر الله”. قيل له أنت لا تملك غير الاستغفار لحل كل هذا؟ فرد بتلاوة الآيات التي ذكرتها مسبقاً من سورة نوح.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما افضل قصة واقعية عن فضل الاستغفار"؟