ما الأسم الذي أطلقه اليونانيون على قارة أفريقيا؟ 

1 إجابة واحدة

افريقيا أو التسمية الشائعة《القارة السمراء، بسبب لون البشرة الغامق لسكانها، هي ثاني أكبر قارة في العالم بعد آسيا، بمساحة تبلغ 30.2 كيلو متر مربع متضمنة الجزر الموجودة في البحار والمحيطات التي تحيط بها، وتشغل ما يقارب ربع مساحة اليابسة على الكرة الأرضية، يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب المحيط الهادي ومن الغرب المحيط الأطلسي ومن الشرق البحر الأحمر، ويبلغ عدد سكانها 1.2 مليار نسمة حسب إحصائيات عام 2016، وتعد من أغنى القارات في العالم بما تملكه من تنوع مناخي كبير و مساحات زراعية هائلة، ومصادر مائية غزيرة من بحار ومحيطات تحيط بها، وأنهار على رأسها نهر النيل، تمكنها من تحقيق أمنها الغذائي وإنتاج فائض عنها بكميات كبيرة، بالإضافة إلى الثروات الباطنية مثل النفط والغاز الطبيعي، ومناجم الذهب والألماس.

أكثر ما يميزها أنها تعد أساس الجنس البشري، حيث وجد العلماء والباحثين وتحديداً في دولة أثيوبيا حالياً، آثار أقدام تعود إلى مئتي ألف عام تقريباً وهو أقدم تاريخ مكتشف للبشر على الأرض.

أطلق عليها العديد من التسميات، والتي تعود لعصور قديمة جداً ولكل منها معنى مختلف، لكن يجب الإشارة إلى أن أغلب هذه التسميات كان المقصد منها شمال إفريقيا، لقربها من أوروبا موطن اليونانيين والاعتقاد السائد أنهم أساس تسميتها بهذا الاسم، وآسيا موطن الفينيقين.

حيث أطلق الفينيقون كلمة(أفري) على الشعوب التي تسكن قرطاج (تونس حالياً) ومعناها الغبار، وتم إضافة لاحقة (ica) وتعني أرض، أي بما معناه أرض الغبار،وأطلق عليها المصريين القدماء كلمة (أفرويكا) وتعني الوطن الأم.
وبالنسبة للشعوب التي كانت تسكن قرطاج فقد أعطوها الاسم المنصف لها، حيث أطلقوا عليها تسمية (كيبولان) والتي تعني بلغتهم أصل البشرية أو جنة النعيم، في جهة أخرى يعتقدون أن التمسية تعود لشعوب الأمازيغ الذين كانو يقطنون الكهوف، حيث أن كلمة كهف معناها باللغة الأمازيغية (إفران).

على أي حال، وبالرغم من أن أغلب التسميات السابقة منطقية ومقبولة إلا أن أغلب الترجيحات من المؤرخين تنسب كلمة أفريقيا للكلمة اليونانية (أبريكا) والتي عدِّلت لاحقاً لتصبح أفريقيا، أصل التسمية اليونانية يعود لترجمة كلمة (aprica) والتي تعني بلا برودة، وكما يعلم الجميع أن أفريقيا تمتلك مناخ حار شديد في معظم أجزائها، حيث يمر خط الاستواء بها.

يوجد أبحاث أخرى لكنها لم تحظ بالتأكيد من الأغلبية تشير إلى أن اليونانيين أطلقوا على شمال القارة اسم (aphrike) والتي تعني الأرض الخالية من البرد والرعب، إلا أنها كانت أبحاث ضعيفة ويبقى الاشتقاق من كلمة (أبريكا) أقوى وأقرب للإجماع من قبل الغالبية.

يجب ألا ننسى الأصول الأخرى للتسميات مثل تلك التي تعود إلى الملك (أفريكانوس)، والذي أتى بجيشه من اليمن وغزا أفريقيا واحتل شمالها في الألفية الثالثة قبل الميلاد، حتى أنه قام ببناء مدينة فيها أطلق عليها اسم (أفريكيا).
في النهاية لا بد من الحديث عن المعنى الحديث لكلمة أفريقيا، والتي أصبحت تشير للظلم والاحتلال والجوع والعنصرية نظراً لما عانته هي وشعوبها من حروب وأمراض وأوبئة ومجاعات وارتفاع في مستوى الجهل، وما عاناه شعبها في بقاع الأرض من عنصرية واستبداد شكلت لهم أضراراً جسيمة، ستبقى مدونة في تاريخ عصورنا الحالية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الأسم الذي أطلقه اليونانيون على قارة أفريقيا؟ "؟