يعمل الامن السيبراني وامن المعلومات على حماية البيانات من الاختراقات والهجمات وأي خطر محتمل الحدوث، وعلى الرغم من أن هنالك تشابهًا كبيرًا بينهما من حيث المفهوم؛ إلا أنهما مختلفان بعض الشيء؛ ففي الوقت الذي يعمل أحدهما لحماية البيانات في مكانٍ واحد، يقوم الآخر بحماية البيانات بشكلٍ عام، ولفهم الفرق بينهما دعونا نتعرف على كل منهما على حدى.

الامن السيبراني

هو الأمن الذي يتعلق بالحماية من المخاطر المحتملة عن طريق مصادر خارجية وخاصة الإنترنت، حيث يعمل مختصو الامن السيبراني على حماية الحواسيب المكتبية أو المحمولة من أي نوع من الهجمات والاختراقات والتهديدات التي تحدث عن طريق السيرفرات والحواسيب الأخرى وشبكة الإنترنت بشكلٍ عام، كما ويحاول مختصو الأمن السيبراني ضمان عدم السماح لأحد غير مصرح له بالدخول والوصول إلى المعلومات بالوصول إليها، حيث يمكن لهذا الشخص أن يثبت بعض البرامج الخطيرة وأن ينسخ المعلومات أو يعدلها، وفي هذه الحالة يكون الامن السيبراني ضعيفًا ويحتاج لتقوية، بالتالي فإن مهمة هذا النوع من الأمن تكمن في حماية الحاسب كله من المصادر الخارجية.1

امن المعلومات

يهتم امن المعلومات بحماية كل ما يتعلق بالمعلومات ضمن الحاسب أو خارجه وليس حماية الحاسب كله، وتصنف البيانات على أنها معلومات عندما تكون ذات معنى، حيث أن كل ما يحفظ ضمن أي نظام حاسوبي يدعى بيانات ولكنها لا تسمى معلومات إلا حين تتم معالجتها لتأخذ معنى، أي تصبح صورة يمكن رؤيتها أو نص يمكن قراءته أو ملف ما يمكن تشغيله، وهنا يتدخل امن المعلومات ويقوم بحمايتها من أي خطر خارجي محتمل كالسرقة والاختراق ويمنع أي شخص غير مصرح له بالوصول إليها من ذلك، وهو يهتم بأنواع كثيرة من المخاطر والتي لا يضمن الحماية منها الامن السيبراني ، بالتالي تتلخص مهمة هذا النوع من الأمن في حماية المعلومات أينما وجدت.

ما الفرق بين الأمن السيبراني وأمن المعلومات

على الرغم من أن الغالبية يظنون أنهما مصطلحان لنفس المفهوم ألا وهو حماية المعلومات، إلا أن التشابه ينتهي هنا، حيث أن المعلومات لا تحتاج أن تكون محفوظة على حاسب حتى تحتاج لحماية بل قد توجد أيضًا ضمن أحد الملفات، وعليه فإن الامن السيبراني يهتم بحماية المعلومات من التعرض للسرقة من قبل مصادر خارجية على شبكة الإنترنت، بينما أمن المعلومات يهتم بالمعلومات أينما وجدت.

بكلام آخر فإن الأمن السيبراني مهتم بحماية معلوماتك من الأخطار الخارجية والوصول الخارجي غير المصرح به لهذه المعلومات، وهذا يشمل حماية بياناتك الشخصية مثل حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما يهتم امن المعلومات بنزاهة المعلومات وسريتها وتوافرها، وقد يشمل ذلك المعلومات غير الإلكترونية أيضًا لكن في ظل سيطرة التكنولوجيا يتخذ امن المعلومات شكله التقني ويوفر حماية تقنية للمعلومات كافة.

تكون قيمة المعلومات وحمايتها نقطة اهتمام نوعي الأمن، إلا أن الأمن السيبراني يركز على الوصول غير المصرح به لهذه المعلومات، في حين يركز أمن المعلومات على سرية هذه المعلومات وتوافقها مع بعضها وتوافرها الدائم.

باختصار يمكن اعتبار الامن السيبراني جزءًا أو تخصصًا من أمن المعلومات، ويهتم القائمين على النوعين بكل ما يتعلق بحماية البيانات من التهديدات المختلفة، وبتشبيه آخر فالاختلاف يشبه الفرق بين العلم والكيمياء.2

المراجع