ما الفرق بين الحج والعمرة

1 إجابة واحدة
كاتب مقالات
جامعة دمشق (سوريا)

يتشابه كل من الحج والعمرة بالشكل العام والمناسك المطلوبة والمكان المقصود، ولكن يبقى الاختلاف بعدة نقاط تخص المناسك والوقت والحكم لكلٍ منهما ولكن قبل أن ندخل بالفروق يجب أن تعلم عزيزي السائل تعريف كلٍ منهما.

الحج: لغًة؛ يعني القصد، وبالتعريف هو قصد مكة المكرَّمة في المملكة العربية السعودية ضمن وقت محدد من السنة وذلك لأداء مناسك محددة، ويعتبر الحج من الطقوس الإسلامية المُقدسة، وفيها يقترب المؤمن من الله. وتُعتبر هذه المناسبة أكبر تجمُع للمسلمين حول العالم في مكانٍ واحد.

العمرة: لغًة؛ تعني الزيارة، وبالتعريف زيارة مكة المكرَّمة في المملكة العربية السعودية في أي وقت من السنة، لأداء مناسك مخصوصة.

نعود للفرق بين الحج والعمرة:

  • الأركان: يتشابه الحج والعمرة بمعظم الأركان إلا أن للحج ثلاث خطوات إضافية، ويقوم المسلم بالأركان التالية في كل من الحج والعمرة:
    1. الإحرام: ويتم في مواقيت محددة لكل جهة حول مكة، وعندها يجب أن يلتزم الحجاج بشروط محددة. وختلف الحج عن العمرة في النية.
    2. الطواف: عند وصول الحجاج إلى مكة، يطوفوا حول الكعبة المشرفة سبعة أشواط.
    3. السعي: هو السعي بين الصفا والمروة.
    4. التحلُّل الأصغر: وفيه يُسمح بحلق الشعر وعدة أمور أخرى.

وفي الحج، يقوم الحجاج بالخطوات الآتية إضافًة عن العمرة:

  1. الوقوف في عرفة: يسير الحجاج من منى إلى جبل عرفة، ويتم في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، قبل عيد الأضحى بيوم.
  2. المبيت في مزدلفة: حيث ينتقلوا الحجاج إلى مزدلفة ويبيتون فيها، ليصلّوا ويدعون ربهم.
  3. رمي الجمرات: ينتقل الحجاج من مزدلفة إلى منى، ليقوموا برمي الجمرات.
  •  التوقيت:
    1. الحج: من بداية شوال وحتى العاشر من ذي الحجة.
    2. العمرة: في أي وقت من السنة.
  • الحكم:
    1. الحج: هو واجب ديني إلزامي للمسلمين يجب أن يقوم به المسلمون على الأقل مرة واحدة في حياتهم، وذلك للبالغين القادرين منهم جسديًا وماليًا والذي يمكنه إعالة أسرهم أثناء غيابهم، حيث يُعتبر الحج ركن من أركان الإسلام، ويجب على كل مسلم أن يقوم بهذه الفريضة، حيث ولقد ذُكِر في القرآن، بقوله تعالى: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ). كما وتُعتبر ركن من أركان الإسلام وهم خمس، ذكرهن رسول الله صلى الله عليه وسلم، من خلال حديثه: (بُنيَ الإسلام على خَمسٍ: شهادة أنَّ لا إله إلا الله، وأنَّ محمدًا رسولُ الله، وإقامُ الصلاة، وإيتاءُ الزكاة، وحجُّ البيت، وصومُ رمضان).
    2. العمرة: ويُختلف الحكم باختلاف المذهب الإسلامي، فمنه ما اعتبرها واجبة، والآخر اعتبرها سنة محببة.
  • المدة: على الرغم من أن كل منهما مشتركان بمعظم الطقوس، إلا أنه يمكن أداء العمرة في أقل من بضع ساعات في حين أن الحج يستغرق وقتًا أطول، كونه يتضمن المزيد من الطقوس.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين الحج والعمرة"؟