ما الفرق بين الحناء والسدر

1 إجابة واحدة
طالبة
أدب انكليزي, جامعة تشرين (سورية)

السدر من أكثر الأشجار شيوعاً في المنطقة العربية، خاصة في الصحراء، إذ تحتوي ثمارها وأوراقها على العديد من المعادن والأملاح والفيتامينات اللازمة لصحة الإنسان، ويتم استخدامه في تصنيع العديد من الأدوية، كما أن له فوائد مشهورة للشعر، فيعزز نموه، ويغذي جذوره ليصبح أكثر حيوية، بالإضافة لأنه يقاوم القشرة ويمنع ظهورها، يمنح الشعر نعومة ولمعان عن طريق إصلاح الشعر التالف وعلاجه.

أما نبات الحناء فهي واحدة من أكثر مكونات الجمال شعبية في الهند، حيث يعالج معظم مشاكل الشعر، فتتبع النساء في جميع أنحاء البلاد نصائح أمهاتهن وجداتهن من خلال وضع الحناء على شعرهن لسنوات، ويعتبر هذا موروثاً جمالياً قديماً، فبصرف النظر عن كونه مكون رائع لصبغ الشعر بشكل طبيعي، إلا أن الحناء معروفة أيضاً بتقوية وترطيب الشعر العميق، وبقي الحناء ليومنا هذا صديقاً محبباً لكثير من النساء اللواتي استبدلن الصبغة الكيميائية بالحناء، وأصبح الآن مسحوق الحناء أكثر توفراً من الأوراق، وأسهل استخداماً بنفس الفوائد.

وتتلخص فوائد الحناء في تعزيز نمو الشعر بشكل كبير بفضل خصائصه الطبيعية التي تحفز بصلات الشعر، كما يصنع من الحناء زيتاً أساسياً يساعد في تقوية وترطيب الشعر، والتقليل من تساقطه وتقصف أطرافه بسبب تأثيره المباشر على فروة الرأس، بالإضافة لكونه معالجاً ممتازاً للمشاكل الصحية كالجريبات والحكة وغيرها.

لكن الفرق الصغير بين السدر والحناء هو اللون، فلون الحناء يكون عادةً أغمق من السدر ومائل للحمرة أو البرتقالي أو أسود غامق، أما السدر فهو أفتح و تظهر عليه بعض الرغوة، كما أن السدر معروف أنه يغذي الشعر فقط من دون أن يغير لونه بعكس الحنة التي تشتهر بتغييرها للون الشعر بشكل طبيعي.

أكمل القراءة

2,440 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين الحناء والسدر"؟