ما الفرق بين الدين والتدين

1 إجابة واحدة
مهندسة مدنية

في حكاية طريفة رواها باولو كويلو في مقدمة رواياته، عن رجل دين ذهب في بعثة تبشيرية ليهدي الناس إلى عبادة الله، فمرّ الرجل على جزيرة وجد فيها شابين، لكن المدهش أن هذين الشابين يسيران على الماء كالسير على اليابسة، فسألهما عن الدين وحدّثهما عنه، لقد كانا بلا دين، يعبدون الله ببساطة ومحبة خالية من كل تعقيد، أقنع الرجل الشابين بالدخول بدينه وعلمهما أصول هذا الدين وطقوسه ثم غادرهما إلى مهمته، بعد سنين أراد العودة للجزيرة ليرى فعل دعوته، ماذا حلّ بالشابان؟ ماذا حلّ بهما بعد أن أصبحا صاحبا دين، وصل الرجل الجزيرة ووجد صاحبانا يمشيان ويزرعان بعيدًا عن الماء، فقالا له منذ أن علمتنا كيف نصلي ونعبد الله لم نتمكن من السير على الماء.

ذكرت هذه الحادثة لأدلل على الفرق بين الإيمان والدين دخولا للفرق بين الدين والتدين، فالدين هو مجموع النصوص المتضمنة الأوامر والمواهب الحاكمة للإنسان والمجتمع من وجهة نظر كل دين، نزلت من السماء على شكل وحي كما القرآن والتورات، او مباشر من الله كما المسيح، أما التدين فهو حالة إنسانية إيمانية تتدخل بها عوامل شتى  مثل البيئة والجغرافيا والوراثة، وقد تلعب المصالح الشخصية دورا كبيرا في إزاحة الناس من جهة لأخرى، فالدين جاء بسيطا يحاكي أناسًا بسطاء، وكلما تقدم الزمن بالفكرة المقدسة تطور الواقع وأجبر الفكرة على ملاءمة الجديد، فبعضٌ وافق والآخر تمسك، وبدأت الصراعات والاتهامات، كلٌّ حمل سيفه يدافع عن دينه كما يعتقد، ودخلت مفردات جديدة ومقالات وفتاوى أصبحت هي الدين.

كما أن الدين هو مجموعة القواعد والمعتقدات التي تربط بينها علاقات تعطي تفسيرًا “دينيًّا” لكل جزئيات هذا الكون، وتجاوب على كل التساؤلات الوجودية، فهل من إنسان لم يتساءل بداخله للحظة كيف خُلقت؟ ما سبب وجودي على هذه الأرض؟ إن كل هذه الأسئلة الغيبية والماورائية التي يُسلّم بها الكثيرون يطرحها الدين من دون أن يعطي تفسيرات علمية مادية نستطيع ملاحظتها، وللدين عادات وطقوس عديدة تميّزه، كالأعياد والأناشيد وطريقة العبادة وغيرها.

وقد يكون الدين سماويًّا يتمثّل بكل التعاليم والمواعظ التي أوصى بها الله تعالى من خلال أحد أنبيائه لتصل إلى البشر في الأرض مثل القرآن والإنجيل والتوراة، وهناك السماوات الأرضية التي وضعها أشخاص معينين بغضّ النظر عن الأنبياء والرسل.

أما التدين فهو مفهوم يبيّن انسياق الناس وراء الديانات السماوية أو الأرضة واتبعاهم لتعاليم الدين ومعتقداته بحزافيرها، فالدين هو كلام الله المقدس والتدين هو الالتزام بهذه التعاليم حسب طريقة فهمه، وبالتالي هناك اختلاف وتباين بين مفهومي التدين والدين، فعدم اتباع الطقوس الدينية وممارستها لا يعني انحرافًا أو خروجًا عن الدين.

لكن المشكلة في التدين أن بعض المتدينين لا يرون من الدين إلا قشوره ويبتعدون عن الجوهر المضيئ للدين وعمقه، فيهتمّون بشكليات الأمور الدينية مثل اللباس الشرعي والمظهر الخارجي والمحظورات البعيدة عن المعاملة الحسنة والأخلاق الحميدة واحترام الغير وعدم إيذاء أي إنسان خلقه الله تعالى، وكثيرون ممّن مارسوا الدين تحت غلاف “الله يريد” أوصلوا فكرة خاطئة عن الدين الحقيقي، فأن تكثر من قراءة الدين وممارسة شعائره لا يعني احترام وتطبيق كلام الله، الدين هو المعاملة الحسنة والكلمة الطيبة.

أكمل القراءة

176 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين الدين والتدين"؟