ما الفرق بين الطقس والمناخ

2 إجابتان

بعبارةٍ بسيطة، المناخ هو ما نتوقع حصوله، أما الطقس هو ما يحصل بالفعل. على الرغم من ارتباط الطقس والمناخ ارتباطًا وثيقًا جدًا، بالكاد نفرّق بينهما، إلّا أنهما مختلفان فعليًا. اخرج إلى الخارج، وانظر إلى الجوّ الآن، هل هو بارد أم معتدل أم حار؟ بغض النظر، هل هذا ما توقعته أنت البارحة، أن يكون عليه الجو اليوم؟ أم أن توقعاتك كانت خائبة؟ قد يكون يومك حارًا نوعًا ما، إلا أن الفترة التي تمرّ بها مدينتك هي فترة باردة.. هل فهمت الفرق مبدأيًا؟ حسنًا، لنتابع بشكل مفصّل وعميق.

الطقس هو عبارة عن مزيج من الأحداث التي تحصل بشكل يومي في غلافنا الجوي. جميعنا يعرف أن يوجد جو واحد في جميع أنحاء العالم، إلا أن الطقس يختلف من منطقة لأخرى، مما يسبب تغييرًا في طقس الجو على مدار الأيام أو الساعات أو الدقائق حتى!.

إذا أردنا تحديد الطقس من حيث طبقة حدوثه من بين طبقات الغلاف الجوي، فهو يحدث في الجزء من الغلاف الجوي الأقرب إلى الأرض، والذي هو التروبوسفير. طبعًا، يتغير الجو في العديد من المناطق تبعًا لعدة عوامل:

  • ضغط الهواء أو الضغط الجوي.

  • درجة الحرارة.

  • الرطوبة.

  • سرعة الرياح واتجاهها، والكثير من العوامل الأخرى.

في جميع أنحاء العالم، يقوم المراقبون بمساعدة المحطّات الآلية، بقياس ومعرفة أحوال الطقس في آلاف المواقع كل يوم، بعض الملاحظات يجب تدوينها كل ساعة، وبعضها يؤخذ بشكل يومي مرة واحدة، وبمرور الوقت، تتيح لهم ملاحظات الطقس هذه بتحديد المتوسط على المدى الطويل، وهذا ما يحوّل ملاحظات الطقس إلى بيانات مناخية. توفّر معرفة البيانات المناخية نظرة ثاقبة لمرفة مناخ المنطقة.

المناخ: كما لاحظت في الفقرة السابقة، يمكنك توصيف الطقس بأنه التغيرات قصيرة المدى التي تحدث في الغلاف الجوي، وبالتالي، يمكنك أيضًا تعريف المناخ بأنه الحالة التي تصف الطقس، ولكن على مدى فترة طويلة من الزمن، وفي منطقة معينة. غالبًا، عندما يتحدث العلماء عن المناخ في مكانٍ ما، فغالبًا ما يبحثون في أشعة الشمس ودرجات الحرارة خلال المواسم المختلفة، أو مدى هبوب الرياح عادةً، أو مقدار الثلج أو المطر الذي يهطل في العادة. أحيانًا ينظرون إلى المعدلات على مدى 30 عام.

يساعد المناخ في منح صفة للفصل الموجود في المنطقة، كأن نقول مناخ صيفي حار ورطب، وشتاء بارد وثلجي. هل تعلم أن خزانتك أيضًا تعطيك توصيفًا لمناخ وطقس المنطقة التي تعيش فيها؟ مثلًا، تشير أنواع الملابس الموجودة في خزانتك إلى مناخ منطقتك، بينما يخبرك الطقس بما ترتديه كل يوم.

ربما تتساءل ما إذا كانت المناخات الإقليمية مختلفة عن المناخ العالمي، حقيقةً، إن المناطق المختلفة من العالم لديها مناخات مختلفة، ولكن يمكننا وصف مناخ الكوكب بأكمله بأنه مناخ عالمي، أي أن المناخ العالمي هو وصف لمناخ الكوكب ككل بالإضافة إلى متوسط جميع المناخات الإقليمية. يعتمد المناخ العالمي على كمية الطاقة التي يتلقاها الكوكب من الشمس، وكمية الطاقة التي تنحصر في نظام الكوكب، وهذا يختلف من كوكب لآخر بالطبع. ينظر العلماء إلى العوامل التي تؤثر على كوكبنا ككل عند دراسة المناخ.

أكمل القراءة

الفرق بين الطقس والمناخ هو مقياس الوقت، فالطقس يمثل حالات الغلاف الجوي خلال فترة قصيرة من الزمن، بينما المناخ يمثل سلوك الغلاف الجوي خلال فترة زمينة طويلة نسبياً، وعندما نتحدث عن التغير المناخي فإننا نتحدث هنا عن تغيرات الطقس اليومي خلال فترة زمنية طويلة، فالأطفال اليوم يسمعون حكايا من أجدادهم عن الثلج الذي كان يصل لسواعدهم عند ذهابهم للمدارس.

الفرق بين الطقس والمناخ

يمثل الطقس بشكل أساسي كيفية سلوك الغلاف الجوي، وآثاره على نشاطات الإنسان، والفرق بين الطقس والمناخ كما ذكرت هو أن الطقس يتركب من التغيرات خلال فترة زمنية قصيرة (دقائق لشهور)، ويُعرف معظم الناس الطقس من خلال درجة الحرارة، الرطوبة، هطول المطر، تشكل الغيوم، الرياح، والضغط الجوي (الضغط الجوي المرتفع والمنخفض).

يمكن أن يتغير الطقس في بعض المناطق بين دقيقة وأخرى، ساعة وأخرى، يوم ويوم آخر، فصل وفصل آخر، بينما المناخ ببساطة هو متوسط الطقس خلال زمن ومساحة معينة، وبطريقة بسيطة لتذكر الفرق بينهما فالمناخ هو ما تعتقده مثل صيف حار للغاية، والطقس هو ما تحصل عليه مثل يوم حار للغاية تخلله عاصفة رعدية.

وفي الحقيقة هناك العديد من العوامل التي تشكل الطقس، حيث يتضمن الطقس شروق الشمس، المطر، الغيوم، الرياح، الثلوج، المطر الثلجي، الفياضانات، العواصف الجليدية، العواصف الرعدية، أمطار غزيرة، موجات حرارة، وغيرها.

أما بالنسبة للمناخ، فببساطة هو وصف لنمط الطقس خلال فترة زمنية طويلة في منطقة معينة، ويعرفه بعض العلماء على أنه متوسط أو معدل الطقس في منقطة معينة خلال زمن معين، وعادة خلال 30 سنة، وعندما يتحدث العلماء عن المناخ فإنهم يأخذون بعين الاعتبار متوسط التهطال، درجة الحرارة، الرطوبة، شروق الشمس، سرعة الرياح، الظواهر مثل الضباب، التجمد، عواصف البَرد، ومقاييس أخرى للطقس والتي تحدث خلل فترة زمنية طويلة.

وعلى سبيل المثال عند دراسة بيانات الأمطار، مستويات البحيرات والتجمعات المائية، وبيانات الأقمار الصناعية يستطيع العلماء أن المنقطة المدروسة كانت جافة في الصيف، فإذا استمرت على هذا الجفاف بشكل أكثر من المعتاد خلال عدة فصول صيف، يكون ذلك دليلاً على تغير في مناخ هذه المنطقة.

إن دراسة المناخ والتغير المناخي أمر مهم للغاية بسبب تأثيره على حياة البشر حول العالم، فارتفاع درجات الحرارة العالمية يؤدي غالباً لارتفاع مستوى المياه في البحر، وتغير في معدل التهطال، وتغيرات أخرى في الطقس المحلي، ويمكن أن يؤثر التغير المناخي على حياة وصحة الناس والحيوانات، والعديد من الأنظمة البيئية،ك فمن الممكن مثلاً أن تتحول بعض المناطق إلى مناطق صحراوية، وكذلك يمكنه أن يغير من خصائص الغابات بشكل دائم، وكانت قد حددت أكاديمية العلوم الوطنية ارتفاعاً مقداره 1 درجة فهرنهايت في سطح الأرض خلال القرن الماضي، مع تسارع في الاحترار خلال العقدين الفائتين، وعلى الرغم من أن الأدلة القوية تشير على أن نشاط الإنسان هو السبب في معظم تغيرات الاحترار خلال ال50 سنة الفائتة، فإنه يوجد بعض الاعتقادات بأن هناك دوراً طبيعيا لحدوث ذلك.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين الطقس والمناخ"؟