ما الفرق بين العلم و الفلسفة

1 إجابة واحدة
مترجمة
دراسات اللغة الإنجليزية, تشرين

الفرق بين العلم و الفلسفة

يصعب التمييز بين العلم والفلسفة، ولكن يختلف هاذين الفرعين عن بعضهما البعض، يفترض الكثير من الناس أن الفلسفة والعلم  مفاهيم تتناقض مع بعضها البعض، لكن كلا الموضوعين يشتركان مع بعضهما البعض في علاقة إيجابية بدلاً من العداء. يمكن تعريف العلم على أنه مجال يبحث ويدرس الظواهر الطبيعية. يهتم بالبيانات التجريبية، التي يمكن اختبارها وتكرارها وملاحظتها، إنه منهجي بطبيعته،  ويوجد مسار معين للعمل يطلق عليه اسم المنهج العلمي، يستند العلم في تفسيره على نتائج الحقائق والتجارب والأدلة الموضوعية التي يمكن ملاحظتها.

اشتُق العلم من اللغة اللاتينية من كلمة scientia (ساينتيا)، وتعني المعرفة. فيوجد عدد من الفروع أو المجالات العلمية. يمكن إدراج هذه المجالات تحت مسمى عناوين مختلفة: العلوم التطبيقية والبحتة، وعلوم الحياة والعلوم الفيزيائية، وعلوم الفضاء والأرض، كما تتضمن هذه التصنيفات أيضًا العلوم الدقيقة والعلوم الوصفية. بدأ العلم باعتباره فرع من الفلسفة، ثم سُمي بالفلسفة الطبيعية، لكن انحرف العلم عن الفلسفة بحوالي القرن السابع عشر وبرز كدراسة أو مجال منفصل.

ينطوي العلم على أسئلة ذات أنواع  موضوعية، حيث يحاول البحث عن إجابات وإثباتات لكي يثبت حقيقة وموضوعية البحث، تخلق التجربة فرضيات معينة يمكن التحقق منها أو إثباتها كحقيقة. بنفس الطريقة، ومن الممكن أن تكون الاحتمالات مزورة أو خاطئة. أي أن العلم ينتج المعرفة عن طريق الملاحظة. الغرض الرئيسي من العلم هو استخلاص الحقيقة الموضوعية عن طريق الأفكار الموجودة.

بينما تحاول الفلسفة فهم ودراسة الطَبيعة لشيئين: العلاقة بين الوجود والإنسان، ووجود الإنسان. ولديها أيضًا عدد من الفروع: السياسية، والمنطق، والميتافيزيقا، والأخلاق والجماليات وفلسفة معينة في فروع مثل فلسفة التاريخ واللغة والدين والعقل وغيرها. اشتُقت الفلسفة من اللغة اليونانية ومن كلمة philosophia (فيلوسفيا)، التي تُترجم حب الحكمة.

الفلسفة مبنية على العقل، حيث أنها تستخدم أسلوب الجدل المنطقي. تسلك الفلسفة أنواعًا موضوعية وذاتية من الأسئلة. هذا يعني أنه بصرف النظر عن إيجاد الإجابات، فإنها تقوم بطرح الأسئلة. تشارك الفلسفة في الغالب في خلق المعرفة والتفكير.

يمكننا قول أن الفلسفة والعلوم دراستان ومجالان منفصلان، جاءت الفلسفة أولاً وأصبحت أساس العلم المعروف سابقًا بالفلسفة الطبيعية. كِلا الدراستين لها العديد من مجالات الدراسة أو الفروع، وتستفيد من التفكير والاستجواب والتحليل. والفرق الرئيسي هو طريقة عملهم ومعاملتهم للمعرفة. العلم معني بالظواهر الطبيعية، في حين تحاول الفلسفة بفهم طبيعة الإنسان والوجود والعلاقة الموجودة بين المفهومين.

يُستخدم العلم فقط في المجالات التي تحتاج التحقق التجريبي، بينما تُستخدم الفلسفة في المواقف التي يصعب فيها تطبيق الملاحظات والقياسات. يأخذ العلم أيضًا الإجابات ويثبت أنها صحيحة أو خاطئة بشكل موضوعي. إن الأسئلة الموضوعية والذاتية مرتبطة بالفلسفة، بينما بعض الأسئلة الموضوعية من الممكن أن تكون مرتبطة بالعلوم. تتضمن الفلسفة أيضًا طرح الأسئلة، من دون الإجابة عنها بالضرورة. في هذه الأثناء، العلم معني فقط بإثبات الحقائق.

الفلسفة تنتج المعرفة عن طريق التفكير، وينتج العلم الشيء نفسه عن طريق المراقبة، ويُعتبر العلم دراسة محددة، عكس الفلسفة والتي من الممكن تطبيقها على عدد من مجالات الانضباط الواسعة.

أكمل القراءة

216 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين العلم و الفلسفة"؟