ما الفرق بين الغش والتعاون

1 إجابة واحدة
مهندسة تقنية
أتمتة صناعية, كلية الهندسة التقنية

الخط الذي يفصل بين التعاون والغش يكاد أن يكون غير ملحوظ، غامض، يمكنك فهم الغش جليًا من جهة، ومن جهة أخرى، قد تراه تعاونًا في مواقف، مثلًا، عندما يكون لديك مجموعة من الطلّاب، وأمليت عليهم واجبًا على أن “يتعاونوا” على البحث وإيجاد الإجابة المُثلى، هنا قد يختار الطلاب خيارين:

  1. إما أن يتعاونوا بشكلٍ فعلي، ويقدّم كلًا منهم اقتراحًا، ثم يتناقشون في ترتيب الإجابة وتنسيقها لتقديمها لك بأفضل نتيجة، وهذا ما نسميه تعاون.

  2. أو أن يقوم أحد هؤلاء الطّلاب، وليكن الطالب الأكثر اجتهادًا أو ما إلى هنالك، بحل السؤال، ثم يقوم أفراد المجموعة بنسخه كما هو، وهذا هو الغش.

لماذا إذًا قلت في البداية أن الخط الفاصل يكاد أن يكون غير مرئيًا؟ حسنًا عزيزي، الطلّاب في الخيار الأول متعاونون في نظرك وفي نظر أنفسهم، وهذا شيء طبيعي ولا يوجد مشكلة، بينما في الحالة الثانية، فالطلاب في نظرك غشاشون، إنما هم متعاونون في نظر أنفسهم! كان صديقهم منقذهم.. إذن، وماذا الآن؟ حسنًا لأتابع لعلّنا نصل إلى ذلك الخيط بشكل أوضح.

دعنا نثير الجدل قليلًا هنا، مثالٌ آخر، شاع الغش في الامتحانات العامة كثيرًا، عن طريق الأجهزة والهواتف الذكية، حسنًا لنكن واقعيين قليلًا، أنت كشخصٌ يتساءل، فقد توصلت إلى اسمي وإجابتي هذه من خلال كتابة سؤالك في محرك البحث، ورؤية النتيجة، أنت الآن ترى جوابي، وغالبًا تحاول الاستفادة منه – أتمنى ذلك – ، ولكنك لا تحفظه! قد نجد أن الطلاب لديهم القليل من الحق في الغش! أو من الممكن ألا نسميه غشًا بالنظر إلى كرّاساتهم الضخمة المفروض عليهم وضعها في أدمغتهم ثم نقلها إلى ورقة الإجابة، والتخلص منها بعد الخروج من الامتحان، لما لا يكون الامتحان بوضع الكراسات إلى جانبك، وأن يكون مفروضًا عليك أن تكتب إجابة أسئلة امتحانك بموضوعية وفهم ومن كتابك.. ألن يكون ذلك مفيدًا وملهمًا أكثر؟

يحدث التعاون في الاختبارات أو الامتحانات المزيد من الفوضى حول سؤالك، فإذا كان هناك طالبٌ جيد نسبيًا، ولكنه لا يعرف إجابة أحد الأسئلة الموجودة في ورقته، فطلب المساعدة، ثم أجابه أحد زملائه، وشرح له الإجابة وجعلها مفهومة بالنسبة إليه، هل يعتبر هذا غشًا؟ هل يجب أن يعرف الطالب في الامتحان جميع أجوبة الأسئلة؟ هنا، يمكننا صياغة سؤالك على الشكل التالي: متى يتجاوز التعاون الخط الفاصل، ويتحول إلى غش؟ من جهةٍ أخرى، فإن الاختلاف مطلوب، لا يمكننا تحديد مستوى أحد الطلاب بلا مجهود فردي منه. بشكلٍ عام، من الأفضل أن نركّز على تعليم مهارات التعاون بدلًا من التركيز في منع الغش.

تنطوي جميع الأنشطة البشرية الفعّالة على التعاون، ومع ذلك، يعتبر التعاون أثناء إجراء الامتحانات غشًّا. لم تُعتمد التقييمات التعاونية على نطاق واسع، بسبب الافتقار للمساءلة الفردية، وبسبب انتشار فكرة أن التعاون أثناء التقييمات، يتسبب ببساطة في انتشار الإجابة الصحيحة، وبالتالي يمكن أن يساعد التعاون الطلاب الأضعف، ومن جهة أخرى، عدم توفير فائدة كبيرة للطلاب الأقوى والذين يبذلون جهدًا أكبر.

كخلاصة عزيزي السائل، وبغض النظر عن الامتحانات ذاتها، التعاون شيء مهم وإيجابي ومطلوب في جميع مناحي الحياة، تعاون مع أخوتك في ترتيب المنزل وستشعر بطاقة إيجابية صدقني، تعاون مع صديقك لتقديم المساعدة لعائلة محتاجة، التعاون بجميع أشكاله شيء جميل. والغش سيء بكل الأحوال، الغش المدرسي، والغش الاجتماعي، كأن تكون تاجرًا، وتبيع بضاعتك بسعرٍ أغلى مما هي عليه، أو بمواصفات أقل مما هو مكتوب.. فهذا غش وقد نعطيه مصطلح النصّاب أيضًا، ولكن هذا يحتاج إلى التطرّق إلى موضوع آخر.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين الغش والتعاون"؟