ما الفرق بين الكسوف والخسوف

2 إجابتان

الفرق بين الكسوف والخسوف

ظواهر طبيعية ربانية هامة تحدث سنوياً وترتبط بحركة الأرض والكواكب (القمر والشمس)؛ يمكن معرفة الفرق بين الكسوف والخسوف من خلال تعريف عام ومختصر للظاهرتين.

الفرق بين الكسوف والخسوف

الكسوف الشمسي:

ظاهرة فلكية نهارية يكون فيها القمر بين الأرض والشمس (ظل القمر على الأرض) وعلى استقامة واحدة، تحدث في بداية الشهر القمري (ولادة القمر) عندما يكون القمر محاقاً وتستمر لعدة دقائق فقط، ونحتاج إلى عدسات خاصة لمشاهدتها حيث تشكل خطراً للعين.

أنواعه:

نعلم أن مدار الأرض أهليلجي الشكل وبالتالي يختلف بعد القمر عن الأرض من لحظة إلى أخرى ولذلك تظهر العديد من أنواع الكسوف الشمسي وهي:

  • الكسوف الجزئي: يستمر هذا الكسوف لعدة ساعات وفيه يقوم القمر بحجب قرص الشمس بشكل جزئي فقط ( أي جزء دون الكامل الثلث أو الربع أو النصف..) بحيث يتشكّل شبه ظل للقمر على الأرض ويزداد بالاقتراب من مسار الكسوف الكلي.
  • الكسوف الكلي: أظهرت الدراسات أنه يحدث مرتين كل ثلاث سنوات، ولمدة لاتتجاوز ثماني دقائق وفي منطقة التقاء رأس المخروط لظل القمر مع الأرض وفيه يقوم القمر بحجب كامل لأشعة الشمس عن الأرض حيث يقع تماماً أمامها لتبدو بعدها الشمس كقرص عاتم؛ ومن المعروف أنه يبدأ ككسوف جزئي حيث يقوم القمر بتغطية الشمس بشكل تدريجي ويتشكل ظل له على الأرض المعبّر عن قرص الشمس المضيء.
  • الكسوف الحلقي: تعود سبب تسميته لظهور حلقة من أشعة الشمس محيطة بالقمر الذي يكون على هيئة قرص مظلم، ففي هذه الحالة يكون القمر في ذروة المدار أي البعد الأكبر عن الأرض وسيبدو صغير الحجم وغير قادر على الحجب الكامل للشمس.
  • الكسوف الهجين: وهو كسوف نادر الحدوث وظاهرة مميزة؛ فهو التزامن بين الكسوف الكلي والكسوف الحلقي بحيث يكون كلي في إحدى المساحات وحلقي في مساحات أخرى وفي أغلب مرات حدوثه بدَأَ بالكسوف الحلقي وانتهى بالكسوف الكلي وفيه يكون القمر قريب بما يكفي من الأرض حتى يقع ظله عليها.

الخسوف القمري:

ظاهرة كونية ليلية تحدث بمعدل لايتجاوز ثلاث مرات سنوياً وفي منتصف الشهر القمري عند اكتمال القمر (بدر) ويستمر لعدة ساعات، وفيه تتوسط الأرض المسافة المستقيمة بين القمر والشمس لتحجب كامل أشعتها أو جزء منها عن القمر الذي يستمد ضوءه منها ليبدو كقرص مظلم (ظل الأرض على القمر)، ويمكن مشاهدته مباشرة دون أي معدات خاصة كونه ظاهرة آمنة لاتسبب أي ضرر للعين.

أنواعه:

  • الخسوف الجزئي: يحدث عندما تحجب الأرض جزء من أشعة الشمس عن القمر (يقع جزء من القمر في ظل الأرض) ويكون قبل وبعد الخسوف الكلي.
  • الخسوف الكلي: يحدث عندما تحجب الأرض جزء من أشعة الشمس ويتشكل في هذه الحالة ظاهرة تعُرف بالقمر الأحمر (الدّموي).
  • خسوف شبه الظّل: يكون القمر في هذه الحالة باهت اللّون، ويحدث عندما يقع القمر في منطقة الجزء الخافت من ظل الأرض (منطقة شبه الظّل).

أكمل القراءة

كسوف الشمس وخسوف القمر، هما ظاهرتان فلكيتان تشيران إلى الأحداث التي تحتوي على ثلاث أجسام سماوية (الشمس والقمر والأرض) عند اصطفافهم على خط واحد بترتيب مُختلف، حيث يحدث خسوف القمر عندما تمر الأرض بين القمر والشمس، فيحجب ظل الأرض القمر أو جزء منه، بينما يحدث كسوف الشمس عندما يمر القمر بين الأرض والشمس فيحجب ظل القمر أشعة الشمس عن الأرض.

يُمكن أن يكون كسوف الشمس كلياً أو جزئياً أو حلقياً، والكسوف الكلي يحدث عندما يحجب القمر كامل قرص الشمس، وبالتالي تغيب الشمس كلياً بالنسبة للمراقب على سطح الأرض في نقطة معينة ولكن بالطبع ظل القمر الكامل لا يغطي إلا مساحة صغيرة من الأرض يصل طولها إلى 160 كيلو متر، وعرضها حوالي 16000 كيلو متر، ويمكن أن يرى الناس في مناطق أُخرى من الأرض وفي نفس التوقيت كسوفاً جزئياً للشمس، أما الكسوف الجزئي يحدث عندما يحجب القمر جزءاً من الأرض ، بينما الكسوف الحلقي هو عندما يكون القمر في أبعد نقطة في المدار  حيث يمكن رؤية أشعة الشمس على شكل حلقة مضيئة حول القمر.

ويختلف الخسوف عن الكسوف في أن الخسوف يحدث ليلاً بينما يحدث الكسوف يحدث خلال النهار، وعلى الرغم من وجود القمر كامل (بدراً) في كل شهر فحدوث الكسوف لا يكون على أساس شهري لأن ذلك يعتمد على وجود القمر بين الأرض والشمس، والشمس لا تتماشى دائماً مع الأرض والقمر.

يُمكننا أن نرى خسوف القمر بسهولة أكبر بكثير من كسوف الشمس ويتعلق ذلك بقرب القمر عن الأرض حيث أنه أقرب بأكثر من 300 مرة من مدى قرب الشمس للأرض، وبالتالي للأرض فرصة أكبر بكثير لحجب ضوء الشمس عن القمر من حدوث العكس، فحدوث الكسوف الشمسي أكثر ندرة وعند حدوثة لا يمكن رؤيته إلا من قِبل شريحة ضيقة جداً من الناس على الأرض ولفترة قصيرة من الزمن.

ويعد من الآمن تماماً رؤية خسوف القمر بالعين المجردة فهو لا يسبب أي ضرر للعين، بينما مشاهدة كسوف الشمس بدون حماية النظارات الواقية يُمكن أن يضر بصرك بشكل خطير.

منذ قديم الزمن كان للكسوف الشمسي دائماً التأثير الأكثر عمقاً على البشر من خسوف القمر، وربما يرجع ذلك إلى أهمية الشمس لجميع أشكال الحياة على الأرض فيكون تأثير غيابها في وضح النهار أقوى بكثير من اختفاء القمر في الليل، وقد كان الصينيون القُدماء يعتقدون أن الكسوف هو قدوم التنين ليأكل الشمس، ويُؤثر الكسوف الشمسي على جميع أشكال الحياة على الأرض وهذا له أهمية خاصة عند العُلماء، فهم ينتظرون بفارغ الصبر حدوث كسوف الشمس لأنه يُساعدهم على جمع المزيد من المعلومات حول الشمس وموقعها بالنسبة للأرض.

يحدث الكسوف الكلي كل عام ونصف تقريباً في مكان ما على الأرض، بينما يحدث الكسوف الجزئي مرتين في السنة على الأقل في مكان ما على الأرض، ويحدث الكسوف كل مرة في منطقة مُختلفة من الأرض لبضع دقائق، بينما يمكن أن يستمر خسوف القمر لساعة وأربعون دقيقة ما يتيح لهوات الفلك مراقبته بحرية أكبر وخاصة بسبب امكانية رؤيته من أي مكان يكون القمر ظاهراً فيه على الأرض.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين الكسوف والخسوف"؟