ما الفرق بين المدين والدائن في المحاسبة

تسهم معرفة المحاسبة في فهم التقارير المالية لكافة المشروعات التي تزاولها، ولكن هل تعلم ما الفرق بين المدين والدائن في المحاسبة؟

3 إجابات

بدايةً وببساطة يمكن شرح مفهوم الدائنين على أنّهم المسؤولون عن تقديم القروض والسلف إلى إحدى الشركات أو المنظمات أو الأشخاص، حيث يتم إطلاق هذا المصطلح على الشخص الذي يقوم بإقراض المال لشخص سواءً مع فائدة أو بدونها، وقد يكون الدائن صديق لهذا الشخص أو فرد من العائلة أو بنك أو إحدى المؤسسات المالية الأخرى، أمّا المدينون فهم المستفيدون من القرض حيث يستلمونه من الدائن على أن يسددوه خلال فترة محددة متفق عليها.

أمّا عن الاختلافات بينهما، فيمكن تفنيد بعضها كالتالي:

  • إنّ المدينين عند قيامهم بطلب القرض سيستفيدون من التسهيلات الائتمانية الموجودة، ولا ينطبق هذا الأمر على الدائنين لأنّهم المسؤولون عن تقديم السلف.
  • يتم توصيف الدائن كالتزام حالي للشركة، في حين يوصف المدين على أنّه أصل متداول لها.
  • يسمح للمدينين بالحصول على الخصومات التي يتم تحديدها من قبل الدائنين.
  • يشكل المدينون الذمم المدينة لحسابات الشركة، في حين يشكل الدائنون حسابات الشركة المستحقة للدفع.
  • يحصل المدينون على مقدم للديون المشكوك في تحصيلها، بينما لا ينطبق الأمر على الدائنين.

أكمل القراءة

المدين (Debtors):عندما يتم تزويد طرف ما (سواء كان هذا الطرف شخصًا أو منظمة تجارية …) بمنتج معين سلعيًا أو خدميًا، سيكون هذا الطرف مدينًا، كما يعتبر مديناً عندما يقترض من أي جهة، أي عندما يدين بالأموال للآخرين، ويكون العُملاء أو الزبائن مدينون للموردين بتسديد قيم البضائع المشتراة.

الدائن (creditors): هو الطرف الذي يبيع المنتجات (المورِّد) كما أنّه الطرف الذي يمنح القروض للآخرين.

عندما تشتري الشركة سلعًا أو خدمات من الغير على أن يتم السداد في أجل محدد يعتبر هذ الطرف بالنسبة للشركة دائنًا، والدائنون خصوم الشركة يتعين سداد الخصوم في الأجل القريب، ويتم تسميتها كمطاليب متداولة.

يعتبر المدينون من الأصول الجارية للشركة والتي تستحق خلال مهل قصيرة أي أنها يمكن أن تتحول إلى سيولة خلال أقل من عام، مجموع حسابتهم يشكل حسابات الشركة المدينة، يتم تشكيل مخصص للديون المشكوك في تحصيلها من المدينين.

في الميزانية العمومية يتم إدراج المدينين /حسابات قبض/ في الموجودات المتداولة، المدينون ضمن أصول الشركة، أما الدائنون فهي من الالتزامات /حسابات دائنة/ تحت الخصوم المتداولة.

إن عملية إدارة الحسابات المدينة والدائنة والآجال المرتبطة بها سواء لجهة قبض المستحقات (استلام المدفوعات من المدينين) أو تسديد الديون (دفع الأموال إلى الدائنين) أساسية  وحيوية للشركة لضمان حالة السيولة في الشركة.

أكمل القراءة

تشير مصطلحات المدين (debtor) والدائن (creditor) إلى الكيانات الرئيسية في حقل المحاسبة. ويعني المدين الشخص أو المؤسسة التي يأخذ مال الطرف الآخر. بالمقابل، فالدائن هو الشخص أو المؤسسة أو البنك الذي يقدم المال على شكل دين أو سلفة أو سند طويل الأمد للطرف الآخر.

أما عن الفروق بين الكلمتين، فسأوردها فيما يلي:

  • من حيث المعنى

المدين هو زبون يبتاع سلعة أو خدمة، ولذلك فهو بالمقابل مدين للدائنين، على المستوى المالي، سيكون كل الأشخاص والشركات مدينون في وقت أو آخر. لأغراض المحاسبة، يشار إلى الزبائن/ الممولين كمدينين/دائنين.

الدائن هو مورد أو صاحب المال فهو شخص أو منظمة أو غيرها من الكيانات التي تبيع منتجًا أو خدمة كمجال عمل لها، وبهذا المعنى يكون كل البائعين دائنين لأنهم يبيعون المنتجات أو الخدمات.

  • من حيث الموقع في سجلات القيد

يأتي نظام المحاسبة حسب نظرية القيد المزدوج، وفيها تكون تدوينات المدين على الجانب الأيمن للحساب باللغة العربية (أما باللغة الأجنبية فيكون على الجانب الأيسر).

سجلات الدائن تكتب على الجانب الأيسر باللغة العربية (والجانب الأيمن في اللغة الأجنبية) من هذا الحساب.

  • من حيث المحتويات

تحت المدين: يُتوقع أن تزيد الأصول والنفقات وتتناقص الالتزامات ورأس المال (حقوق الملكية) والإيرادات.

تحت الدائن: يتوقع أن تتناقص الأصول والنفقات وتزداد الالتزامات والإيرادات ورأس المال.

يذكر أن المحاسبة تعني عملية تدوين المعلومات ذات الصلة بالمعاملات المالية، وقياسها وتصنيفها والتحقق منها، وتفسيرها وإبلاغها بأسلوب منهجي، كما تبين الربح والخسارة خلال مدة محددة، وطبيعة وقيمة أصول المؤسسة وحقوق مالكيها وخصومها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين المدين والدائن في المحاسبة"؟