ما الفرق بين تمارين الكارديو و الورك اوت

الكارديو مجموعة التمارين الخاصة بصحة القلب في المقدمة، وبصحة الجسم ككل، لكن ما الفرق بين تمارين الكارديو والورك اوت؟

2 إجابتان

تمارين الكارديو لا تعني أنه يجب قضاء ساعات في المشي أو ركوب الدراجة، وإنما التمرُّن لنقطة يزداد فيها معدل ضربات القلب والاستقلاب، حيث إن هذه التمارين تقلل من الدهون والعوامل الالتهابية في الجسم، وتعمل هذه التمارين أيضًا على بناء القدرة على التحمُّل لأنه يقوي نظام الدورة الدموية في الجسم. وباختصار تمارين الكارديو هي رياضية بدنية لحرق السعرات الحرارية والدهون، وهذا مفيد لصحة القلب بشكل خاص، وصحة الجسم ككل والمحافظة على اللياقة. وتضم هذه التمارين:

  • الجري.
  • السباحة والتجديف.
  • تمارين الدفاع عن النفس.
  • الملاكمة.
  • القفز على الحبل.
  • التزلُّج.
  • رياضات أخرى مثل: كرة السلة والتنس والاسكواش وكرة الطائرة.

من ناحية أخرى، تتمحور الفكرة حول تمارين الورك أوت لزيادة البنية العضلية في الجسم، وهي التي نراها في الصالات الرياضية والتي تشمل تمارين رفع الأثقال، وغيرها من التمارين التي تحرِّك العضلات، أي أن هذه التمارين لبناء الجسم عضليًا.

من خلال موازنة بين تمارين الكارديو والورك الأوت، ستتمكن من حرق السعرات الحرارية وفقدان الدهون الزائدة واكتساب العضلات. لذا، فإن تمارين الكارديو والورك أوت بمثابة عمادين لبناء بنيّة جسديّة رشيّقة.

أكمل القراءة

تختلف تمارين الكارديو (cardio sport) عن تمارين الورك أوت (workout sport) بالكتلة المُستهدفة في الجسم وطريقة حرق السعرات الحرارية وإنقاص الوزن، وفي البداية دعونا ننوّه أن تمارين الكارديو تتمثّل في:

  • الجري.
  • السباحة والتجذيف.
  • ممارسة كل من رياضة المضرب، وكرة السلة، وكرة الطائرة وكرة القدم.
  • الملاكمة.
  • القفز على الحبل.
  • وركوب الدراجة، والتزحلق.
  • وغيرها من الرياضات المشابهة.

أما تمارين الورك أوت فهي جميع التمارين التي تعتمد على استخدام الأوزان بشكل أساسي في التدريب، وغالبًا ما نرى هذا النوع من الرياضة في الصالات الرياضية، وتعمل هذه التمارين على بناء العضلات وخاصةً الإرادية منها كهدف أول ومباشَر.

بينما تعتمد تمارين الكارديو على تقوية نظام الدورة الدموية في الجسم وبالتالي بناء قدرة الجسم على التحمّل وهذا ما يجعلها تستهدف العضلات اللاإرادية في المرتبة الأولى، فيكون لها تأثير إيجابي كبير عليها.  وأهم هذه العضلات هي عضلة القلب –وفي السياق السابق فنحن لا نلغي تأثير أي من التمارين السابقة على جميع عضلات الجسم الإرادية واللاإرادية إلا أنّ كل نوع من تلك التمارين يكون له تأثير إيجابي أكبر بطريقة ما على نوع عضلات مُعيّن في الجسم.

أما بالنسبة لعدد السعرات الحرارية التي ستُحرق في كلا الحالتين فإنها متساوية تقريبًا، لكن آلية حرق تلك السعرات تختلف، ففي تمارين الورك أوت غالبًا يرتفع التمثيل الغذائي مما يعني أن السعرات الحرارية ستُحرق أثناء التمرين وتواصل الحرق بعد التمرين إلى حوالي الساعتين فقط، وهذه الحالة تُدعى تأثير (EPOC) وتعني استهلاك تأثير الأوكسجين الزائد بعد التمارين أو تأثير ما بعد حرق الدهون وهي غالبًا ما تحرق من 6 إلى 15% من عدد السعرات الإجمالي الذي يُحرق في التمرين.

إلا أننا لا نستطيع اعتبار أن تمارين ورك أوت متفوّقة على تمارين الكارديو بحرق السعرات الحرارية بسبب بهذه الخاصيّة كونها تختلف من جسم لآخر، وتتعلّق بعدّة عوامل مثل مدى استقلاب الجسم ونظام الغذاء الصحي واللياقة البدنية وشدّة التدريب.

وحتّى معظم الرياضيين وخبراء هذا المجال لا يعتمدون أبدًا على هذه الخاصية، وإذا أتينا لتمارين الكارديو فهي تعمل على حرق سعرات حرارية وإنقاص الكتلة الدهنية تحديدًا في الجسم وبذلك تقلّل من خطر التهاب الأنسجة الدهنية وتقوّي صحة الجسم الداخلية والخارجية معًا.

أما بالنسبة للوزن فإنه سينقص في كلا التمرينين إلا أنه في تمارين الكارديو سيكون ظاهرًا بنسبة أكبر، كونه في تمارين الورك أوت سيتحوّل الوزن الزائد والكتلة الدهنية إلى كتلة عضلية في أغلب الأحيان.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين تمارين الكارديو و الورك اوت"؟