ما الفرق بين شركات الأشخاص وشركات الأموال؟

1 إجابة واحدة
موظفة دعم فني
هندسة زراعية

الشركة عبارة عن كيان ربحي يمكن أن يقوم بأنشطة تجارية أو صناعية أو خدمية، ويتم تأسيسها وفق معايير وقوانين محددة تضبط عملها، ويتم تأسيس الشركة من قبل شخص واحد وفي أحيان كثيرة من عدة أشخاص أو تكون عبارة عن اندماج مجموعة مؤسسات صغرى، وتقسم الشركات من حيث النشاط التجاري إلى نوعين:

شركات الأشخاص: وهي الشركات التي يتفق فيها مجموعة من الأفراد على تأسيس شركة تعمل في المجال التجاري، وفيها يتم ضمان حق كل شريك بكافة التعاملات والإجراءات التي تقوم بها هذه الشركة، كما أنه لا يمكن لأي فرد من الأفراد المؤسسين لها التخلي عن حصته وبيعها، إلا بعد موافقة جميع الأطراف المؤسسين لها، ولهذه الشركة ثلاث أنواع:

  • شركة التوصية البسيطة: تتكون من فريقين من الشركاء، وهم الشركاء المتضامنون وهم مسؤولون مسؤولية شخصية إلى جانب باقي الشركاء الموصون عن جميع التزامات الشركة المالية، ومسؤوليتهم غير محدودة، أما الشركاء الموصون فيقع على عاتقهم مسؤولية ديون الشركة بشكل محدود وذلك وفقًا لحصصهم.
  • شركة المحاصة: وهي شركة غير معلنة إنما هي تتكون نتيجة اتفاق شريكين فقط وليس بالضرورة اشهارها، وتعقد بين شخصين أو أكثر أحدهما يتعامل باسمه مع الغير، ويقدم كل من الشركاء قسم من رأس المال أو عمل أو عدة أعمال، بحيث يتم اقتسام الأرباح والخسائر بين هؤلاء الشركاء، وهي شركة لا تظهر أمام الآخرين ككيان مستقل، لذلك لا يوجد عنوان لها ولا زمة مالية.
  • شركة التضامن: تتكون من شخصين أو أكثر ويكون جميع أفرادها مسؤولين مسؤولية غير محدودة عن سداد التزاماتها، كما أنّ هذه المسؤولية قد تطال الأموال الخاصة للشركاء.

بالنسبة للنوع الثاني من الشركات وفق النشاط التجاري وهي:

شركات الأموال: وجوهر تأسيس هذه الشركات هي الاعتبارات المالية فقط وليس الشركاء، بمعنى آخر أن الشركة ليس لها علاقة ولا يهمها ما يحدث لأي من الشركاء المؤسسين لها، سواء كانت حالات وفاة أو مرض أو إفلاس وغيرها من القضايا الشخصية، ولهذا النوع من الشركات نوعين:

  • الشركات المساهمة: وهي عبارة عن كيان تجاري تكون مملوكة بالكامل للمساهمين، ويمكن فيه بيع أو شراء أسهم الشركة من قبل المساهمين بحيث يمتلك كل مساهم نسبة معينة من أسهم الشركة، وهذا النوع من الشركات هيكليته القانونية والمتطلبات الضريبية تتميز بأنها ذات مسؤولية محدودة، بحيث يمكن تحصيل الأموال منها بسهولة لخضوعها لمعاملات ضريبية خاصة بالشركات.
  • شركات توصية الأسهم: وهو نوع من أنواع الشركات يكون فيه رأس المال مقسم لأسهم وتكون حصة الشريك الموصي من الأسهم قابل للتداول، كما في الشركات المساهمة العامة، بدون الحاجة للشركاء المتضامنين.

هناك فروق أساسية بين الشركات المصنفة تحت اسم شركات الأشخاص وبين شركات الأموال، فأول فرق بينهما من حيث رأس المال حيث رأس مال شركات الأشخاص صغير مقارنةً بشركات الأموال، إضافة لذلك من سلبيات شركات الأشخاص أنه لا يحق للشركة طرح الأسهم والسندات للبيع بعكس شركات الأموال التي يمكنها طرح الأسهم والسندات للبيع، كما أنّ شركات الأموال تتميز بأن لها مجلس إدارة يضم أعضاء ليس الشركاء، أما مجلس إدارة شركة الأشخاص فيكون من المؤسسين فقط.

أكمل القراءة

200 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين شركات الأشخاص وشركات الأموال؟"؟