استنادًا إلى كتاب “تاريخ أفريقيا العام” فإن مصطلح “أفريقيا الصغرى” يدل على شمال غرب أفريقيا حاليًا، كما تعتبر هذه المنطقة كالإقليم الصغير المنفصل عن قارة أفريقيا. حيث يحتوي هذا الإقليم على ست دولٍ وهي:

الجزائر: هي مدنيةٌ عربية عاصمتها “الجزائر”، يذكر أنّها صنفت في المرتبة الأولى لقارة أفريقيا والمرتبة العاشرة في العالم من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها  (2.38كم مربع).

تقع الجزائر في الجانب الشماليّ للصحراء الكبرى، كما يحدها من جهة الغرب المملكة المغربية وموريتانيا، أمّا من الشرق فتمتلك حدودًا مع الجمهورية التونسية والجمهورية الليبية، كما يحدها البحر الأبيض المتوسط من الشمال؛ ولذلك تتمركز معظم المدن الجزائرية في المناطق القريبة من الساحل.

تحتل الصحراء الكبرى 80% من ساحة الجزائر، بالإضافة إلى جبال الأطلس التي توجد في شمال الدولة. لطالما اشتهرت الجزائر بغناها بالموارد الباطنية كالنفط والغاز، حيث يعتمد اقتصاد الدولة بشكلٍ أساسي على هذه الثروات.

ليبيا: تقع الجمهورية الليبية العربية في الجزء الشمالي الغربي من قارة أفريقيا متمثلةً بعاصمتها “طرابلس”. حيث تبلغ مساحتها الجغرافية حوالي (1.759.540كم متربع)، كما تغطي معظمها الصحراء الكبرى، ويطل جانبها الشمالي على البحر المتوسط.

تحدها جمهورية مصر العربية من الشرق، ومن الجنوب الشرقي دولة السودان، ومن الجنوب دولتي التشاد والنيجر، أمّا عن جانبها الغربي فتحدها جمهورية الجزائر والجمهورية التونسية، كما تتمركز معظم مدنها على طول المناطق الساحلية.

ازدهر اقتصاد ليبيا في أواخر خمسينات القرن الماضي بسبب اكتشاف ثروة النفط فيها، والذي ساعد لاحقًا في تطور ليبيا من حيث الرعاية الصّحية، والتعليم، وتطوير قطاعيّ الزراعة والصناعة.

المغرب: تقع المملكة المغربية في شمال غرب قارة إفريقيا بعاصمتها وأكبر مدنها الدار البيضاء، كما تشترك حدودها مع البحر الأبيض المتوسط، ومن الشمال مع المحيط الأطلسي. وبهذا يطغى المناخ المتوسطي على البلاد. تتميز أراضي المغرب بمناطقها الجبلية الوعرة، والأراضي الشاسعة ذات الطابع الصحراوي.

موريتانيا: تقع الجمهورية الاسلامية الموريتانية في أقصى الشمالي الغربي من قارة أفريقيا، وعلى شواطئ المحيط الأطلسي بعاصمتها “نواكشوط”. يحدها من الشمال دولتي المغرب والجزائر، ومن جهتي الشرق والجنوب دولة مالي.

تونس: تقع جمهورية تونس مع عاصمتها “تونس” أقصى شمال قارة أفريقيا، كما صنفت بالمرتبة 91 من حيث المساحة الجغرافية إذ تقدر مساحتها بحوالي (163.610كم مربع). تمتلك تونس العديد من الحدود البرية مع عدة دولٍ، لتحدها الجمهورية الليبية من الجهة الجنوبية الشرقية، ومن الجهة الشرقية الشمالية البحر الأبيض المتوسط.

كما أنّ تضاريسها تتنوع من منطقةٍ لأخرى، فمثلًا تتمتع الجهة الشمالية الشرقية بطبيعة جبال الأطلس التي تمتد من الحدود الجزائرية إلى البحر المتوسط، أمّا من ناحية الجنوب فتغلب عليها تضاريس الصحراء الكبرى، في حين تتميز المنطقة الوسطى بالكثبان الرملية.

الصحراء الغربية: بالإضافة إلى ذلك يضم إقليم شمال غرب إفريقيا الصحراء الغربية التي تدير دولة المغرب 80% منها، حيث تبلغ مساحتها حوالي (266 ألف كم مربع)، كما يعتبر سكانها خليط من القبائل العربية.

يحدها المحيط الأطلسي من الجهة الشمالية الغربية، ودولة المغرب من الشمال، ودولة الجزائر على بعد أميالٍ قليلة في الشمال الشرقي، وأخيرًا موريتانيا من الجهتين الجنوبية والشرقية. يعتمد معظم شعبها على الزراعة وتربية الحيوان كالإبل والماعز والأغنام، بالإضافة إلى تربية الأسماك، كما تحتوي الصحراء الغربية على العديد من الثروات كالحديد الخام والفوسفات.

تعرضت جميع دول إفريقيا الصغرى للاحتلال والانتداب كما حصل مع جميع دول العالم، ولكنهم استطاعوا طرد من حاول احتلالهم، إلى أنّ بقيت شعوبهم الأصلية تعيش فيها إلى أيامنا هذه.

أكمل القراءة

أفريقيا الصغرى

يُطلَق مُصطلَح أفريقيا الصغرى على دول شمال غرب قارة أفريقيا، وهي دول المغرب العربي بشكل عام أي الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا بالإضافة إلى الصحراء الغربية المتنازَع على حكمها إلى يومنا هذا.

تُعتبَر سلسلة جبال الأطلس من أهم التضاريس في أفريقيا الصغرى خصوصًا وقارة أفريقيا عمومًا، بحيث تمتد سلسلة جبال الأطلس (Atlas mountain) إلى أكثر من 2000 كيلو متر فوق سطح البحر أو حوالي 1500 ميل، عبر كل من الجزائر والمغرب وتونس لتُشكّل أعلى قممها في جنوب المغرِب، وهي قمة توبقال أو توبكال (Toubkal) التي يبلغ ارتفاعها حوالي 4167 متر.

يغلب المناخ الصحراوي على أفريقيا الصغرى، فتمتاز دولها بصيف حار وجاف وشتاء دافِئ ورطِب، في حين تكون أمطارها صحراوية وتصل إلى حوالي 2.5 سنتيمتر في العام. وسكان أفريقيا الصغرى الأصليون هم البربر أو الأمازيغ والعرب والغالبية العُظمى من سكانها يعتنقون الديانة الإسلامية، وبالتالي فإنّ اللغة الرسمية لجميع دول شمال غرب أفريقيا هي اللغة العربية.

والآن سأعرض لك لمحةً سريعة عن دول أفريقيا الصغرى وبعضًا من خصائصها:

الجزائر(Algeria): تقع الجزائر في الجزء الشمالي من الصحراء الكبرى، وتُعدّ الجزائر أكبر دول أفريقيا الصغرى حيث تُقدّر مساحتها بـ 2.381.740 كيلو متر مربّع وعدد سكانها حوالي 30.800.000 نسمة.

يُشكّل النفط الخام والغاز الطبيعي مصدرًا رئيسيًا للدخل في الجزائر، أمّا النشاط الزراعي فيستقر في المنطقة الشمالية الخصبة حيث تُزرَع بكثرة أشجار نخيل التمر فتُعتبَر الجزائر سادس أكبر دولة مُنتِجة للتمور في العالم.

المغرب (Morocco): تبلغ مساحتها 446300 كيلومتر مربّع، وعدد سكانها حوالي 30.400.000 نسمة، تُعتبَر من أهم الدول العربية السياحية حيث يتهافت لزيارتها ملايين السياح من أرجاء العالم في كل عام، ولعلّ أهم معالمها هي جامع وجامعة القرويين (Mosque and University Karaouiyn) في مدينة فاس والتي تأسّست في عام 859 بعد الميلاد.

تشتهر المغرب بنشاطها الزراعي والصناعي على حدٍّ سواء، وتحديدًا النشاط الصناعي الحرفي فإذا زرت مدن المغرب يومًا ما سترى في أسواقها السجّاد الصوفي المعقود والمصنوع يدويًا بالإضافة إلى العديد من القطع المطرّزة والمحبوكة يدويًا.

ليبيا (Libya): عاصمتها طرابلس، تبلغ مساحتها 1.759.540 كيلومتر مربّع وعدد سكانها حوالي 5.400.000 نسمة، تُعتبر ليبيا من الدول العربية الغنية بالنفط والغاز الطبيعي وقد ازدهرت في هذا المجال في أواخر خمسينات القرن الماضي، مما ساعد على تطويرها في مختلف المجالات التجارية والاجتماعية المحلية.

تونس (Tunisia): وهي أصغر دول أفريقيا الصغرى تبلغ مساحتها 163.610 كيلومتر مربّع وعدد سكانها حوالي 9.600.000 نسمة، اشتهرت تونس بكونها من أكثر الدول العربية التي نادت بالحرية والمساواة وتحديدًا في مجال المساواة بين الرجل والمرأة، فتُعتبَر اليوم المرأة التونسية من أقوى النساء العربيات في شتّى مجالات الحياة.

موريتانيا (Mauritania): تبلغ مساحتها حوالي 1.030.000 كيلومتر مربّع وعدد سكانها حوالي 4.403.000 نسمة، تعتمد موريتانيا في اقتصادها على النشاط الزراعي والثروة الحيوانية وبعض صناعات التعدين الرئيسية والتي تقوم بشكل رئيسي على استخراج المعادن واستخدامها في المجال الصناعي.

الصحراء الغربية (Western Sahara): تبلغ مساحة الصحراء الغربية 266000 كيلومتر مربّع وعدد سكانها حوالي 550000 نسمة، وهي إحدى مناطق افريقيا الصغرى المُتنازَع عليها بين المغرب العربي وحركات التحرير الصحراوية الداخلية، فعلى الرغم من سيطرة المغرب على 80% من مساحة الصحراء الغربية إلا أنّ النزاع لا يزال حاميًا إلى يومنا هذا بين جبهة البوليساريو والقوات المغربية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بأفريقيا الصغرى؟ "؟