ما المقصود بالإقليم؟

2 إجابتان

الإقليم هو قطعة من أرض، لكل بقعة منها سمات مشتركة تربطها ببعضها، يمكن لهذه السمات أن تكون طبيعية كنهر أو غابة أو مناخ، وقد يكون الإقليم من صنع الإنسان أو مجرد معتقدات يؤمن بها مجموعة من البشر يعيشون على امتداد تلك القطعة كالمعتقدات السياسية، أو الدينية (كمسلمي الإيغور الذين يسكنون في الصين في إقليم شينجيانغ)، أو العرقية، أو الثقافية، أو اللغوية، أو الصناعية، أو الاقتصادية، أو السياسية.

سآخذ منطقة الشرق الأوسط على سبيل المثال، لهذه المناطق أطراف مترامية على كل من القارات الثلاث آسيا وإفريقيا وأوروبا، يجمع بعضها مناخ واحد أو بيئة واحدة ضمن إقليم يُسمى إقليم جغرافي، أو نمط سياسي حاكم معين فيُسمى بالإقليم السياسي، أو رابط ديني كون المعتقد الديني واسع الإنتشار وراسخ بقوة يجمع بين الشعوب، وكمثال آخر إقليم نهر الأمازون في أمريكا الجنوبية هو منطقة محيطة بهذا النهر يضم كلًا من البرازيل والإكوادور وبوليفيا وبيرو، بالإضافة إلى النهر كرابط مشترك بينها، يجمعها أيضًا المناخ الحار الدافئ مع أمطار غزيرة وحياة برية نباتية وحيوانية متنوعة.

وبسبب الحركة المستمرة لصفائح القشرة الأرضية، فإنّ كثيرًا من الأقاليم كانت موجودة من قبل واختفت عبر الزمن، وهنالك قسم من الجغرافيين يدرسون تلك البيئات ويتكهنون نوعيتها وخصائصها ما قبل التاريخية.

أما في الولايات المتحدة فقد اتبع التقسيم التالي للأقاليم الموجودة على أرضها بالاعتماد على مواقعها:

  • الأقاليم الأطلسية: تلك المناطق المطلة على المحيط الأطلسي من “مين” وحتى “فلوريدا”.
  • الأقاليم الشرقية: جميع ما يقع إلى الشرق من نهر مسيسيبي.
  • أقاليم المحيط الأطلسي الأوسط.
  • الغرب الأوسط.
  • شمال نهر أوهايو وبوتوماك.
  • الشمال الغربي: بين بحيرة “سوبيريور” والمحيط الهادئ.
  • إقليم المحيط الهادئ: جميع المناطق المُطلّة على المحيط الهادئ.
  • جنوب الأطلسي.
  • الجنوب الغربي.
  • الغرب.

ولوضع تعريف أكثر احترافية عن الإقليم أقول: هو ما يُسمى في العلوم الاجتماعية بالمنطقة المتجانسة المعايير والمميزة عن المناطق الأخرى بما يخص هذه المعايير. أنشئ هذا المفهوم ليلتقي مع الحاجة لتفريق منطقة عن أخرى وخصوصًا عند التحدث عن جانب واحد بهذا التصنيف دون أي جانب آخر. ويمكن ألا يعتمد التصنيف على عامل واحد، يمكن أن يكون تبعًا لعوامل متعددة.

يُستخدم مفهوم الأقاليم هذه الأيام للتحليل، والتخطيط، والتنفيذ للعديد من المشاريع والبرامج على الصعيد المحلي والدولي، ويأتي الوعي الإقليمي من الارتباط الأيديولوجي والإحساس بالهوية الإقليمية، ولهذا الاحساس أهمية تاريخية، واجتماعية، وسياسية.

ولتوضيح الفرق بين المُقاطعة والإقليم :

  • المُقاطعة هي عبارة عن كيان إداري داخل دولة أو ولاية مُشتق من الكلمة الرومانية “provincia” والتي تعني الوحدة الإدارية داخل ممتلكات إقليمية للإمبراطورية الرومانية خارج إيطاليا، ومنذ ذلك الحين، اعتمد المصطلح “province” والذي يعني مقاطعة في العديد من البلدان، في حين أنّ بلدانًا أنشأت المقاطعة في المنطقة التي يتركز فيها مجموعات من السكان المحليين بهوية عرقية أصلية، بينما في بلدان أخرى أنشأت القوى الاستعمارية المقاطعات، وفي بعض البلدان مثل الصين، يمكن للمقاطعة أن يكون لها سلطة فردية بمعزل عن السلطة المركزية.
  • الإقليم هو نطاق ثلاثي الأبعاد وأكثر استخدامًا في علم الأرض والفلك، بحيث يتم التقسيم تبعًا للخصائص الفيزيائية والبشرية والتفاعل بينهما، ليس فقط على اليابسة وإنما أيضًا في المحيطات والتجمعات المائية التي تقسمها السمات الجيولوجية.

أكمل القراءة

الاقليم

تختلف تسمية المناطق الجغرافية حسب القارات والأعراف، فمنهم من يطلق اسم إقليم على قطعة محددة من الأرض تتشابه بصفات محددة. ويقصد بالإقليم بشكل عام المساحة الجغرافية التي تنشأ عليها الدولة، أو يطلق على منطقة اقتصادية كإقليم سيبيريا، كما أنه يطلق على أرض محددة حيث تتشابه فيها الصفات الحيوية والمناخية والاقتصادية والبيئية، وقد يقصد به في بعض الأحيان عدة دول متجاورة كما هو الحال مع إقليم الشرق الأوسط.

وحتى ينشأ الإقليم يجب أن يكون هناك عدة مقومات وسنستعرض منها:

  • الأرض: وهي الرقعة الجغرافية التي يمتد عليها، ويشمل فوق الأرض وتحتها، بما في ذلك الثروات الباطنية، بالإضافة إلى المياه الإقليمية من البحار التي يشرف عليها الإقليم.
  • المسطح المائي: ويقصد به الثروة المائية التي يحتويها الإقليم، بما في ذلك الأنهار والبحيرات والينابيع وشواطئ البحار التي يطل عليها.
  • المجال الجوي: ويقصد به الفضاء الخارجي الذي يمتد فوق رقعة الاقليم البرية والبحرية.
  • الثروة البشرية: ويقصد به عدد السكان وطبيعتهم بالإضافة إلى مستوى تعليمهم وكفاءتهم والأعراف والتقاليد التي تربط بينهم.

ويفصل عادة بين الأقاليم نوعين من الحدود:

  • الحدود الطبيعية: وهي التي تكون تنشأ دون تدخل بشري بها، كالأنهار وسلاسل الجبال والوديان والبحار، ويسهل هذا النوع عملية إدارة الحدود ويخفف النزاعات بين الأقاليم المتجاورة ومثال عليها الحدود بين مصر والسعودية المتمثلة بالبحر الأحمر.
  • الحدود الاصطناعية: والتي تكون عبارة عن خط وهمي في مناطق لا يوجد بها أي فاصل طبيعي أو مناخي، وأغلبها يحدد على خطوط الطول والعرض وقد تكون مستقيمة أو متعرجة، كالحدود بين سوريا والأردن.

ولتقييم نجاح أي إقليم وتطوره يجب النظر له من ثلاثة جوانب:

  1. التخصص بأنواع معينة من المنتجات والخدمات والصناعات.
  2. التكامل: أي العلاقات الترابطية بين المكونات الاقتصادية والاجتماعية والمؤسساتية.
  3. الإدارة: وتعني وجود هيئات مكلفة بإدارة الإقليم وثرواته وموارده بما يخدم المصلحة العليا للسكان بداخله.

وهناك عدة أنواع من الأقاليم حيث تصنف حسب العوامل التي تربطه فيما بينها ومنها:

  • الإقليم الطبيعي: ويطلق على أي خاصية مشتركة بين مكوناته، مثل مكون مائي أو حيوي.
  • الإقليم المناخي: حيث تتشابه الصفات المناخية مثل إقليم شرق المتوسط الذي يتصف بالاعتدال، أو إقليم خط الاستواء الذي يتصف الحر الشديد.
  • الإقليم الاقتصادي: والذي يتصف بثروات هائلة سواء باطنية أو زراعية، كالمثلث الحدودي بين سوريا وتركيا والعراق الذي يمتلك ثروات نفطية هائلة، أو منطقة حوض النيل التي تتصف بالتربة الخصبة والمياه الوفيرة.
  • الإقليم البيئي: حيث تتشابه المكونات الحيوية مثل الغابات والحيوانات وطبيعة التربة ونوعية الأشجار.

ظهر في الفترة الأخيرة مفهوم جديد للإقليم وهو الإقليم الانفصالي، الذي يشير إلى قيام مجموعة من الأشخاص بالتسلط على قطعة أرض من الدولة، والمطالبة بحكم ذاتي لا تتدخل الدولة في شؤونه، وإنشاء سلطة مستقلة خاصة بهم، ومثال عليه إقليم كردستان العراق الذي تطالب المجموعات الكردية بإقامة دولة مستقلة عليه، ولا تتدخل الدولة العراقية بمواردهم أو ثرواتهم أو قوانينهم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالإقليم؟"؟