ما المقصود بالاتحاد الكونفدرالي؟

2 إجابتان

الاتحاد الكونفدرالي هو رابطة أو جمعية مكونة من مجموعة دول مستقلة وذات سيادة، تفوض بعض الصلاحيات لهيئات مشتركة بموجب اتفاق مسبق، وذلك لتنظيم سياستها في عدة مجالات دون أن يشكل هذا الاتحاد دولة وإلا أصبح شكلًا آخر يسمى الفيدرالية، ومن أمثلة الاتحاد الكونفدرالي (الاتحاد الألماني) الذي أنشأه كونغرس فينا عام 1815م.

وفي السياسة الحديثة الكونفدرالية هي اتحاد دائم للدول ذات السيادة من أجل العمل المشترك، غاليًا ما يبدأ هذا الاتحاد بمعاهدة لكنه يتحول في وقتٍ لاحق ليصبح دستورًا مشتركًا تعتمد عليه هذه الدول، وغالبًا يتم إنشاء هذه الكونفدرالية من أجل التعامل مع بعض القضايا الحساسة والتي تتعلق غاليًا بالدفاع والشؤون الخارجية والإقتصاد والعملة المشتركة، وتقوم الحكومة المركزية بتوفير الدعم لجميع أعضاء الاتحاد.

كما تستعمل كلمة كنفدرالية للدلالة على الهيئات التي يكون أحد مكوناتها شبه مستقل كما في الكونفدرالية الرياضية.

يتميز الاتحاد الكونفدرالي بأنه يقتصر على الإطار المؤسسي دون تدخله بالمجالات السياسية والاجتماعية للدول المشاركة فيه، والكونفدرالية تعطي للدول المشاركة فيها القوة بسبب اشتراك مجموعة دول ومساندتهم لبعضهم البعض، ويساعد أيضًا بتلبية احتياجات هذه الشعوب بشكلٍ أفضل وزيادة القوة الأقتصادية لتلك البلدان، ويتميز بأن الحكم فيه لا مركزي والقرارات تتخذ بعد موافقة جميع الدول الأعضاء بالاتحاد الكونفدرالي.

ومن أبرز سلبيات الاتحاد الكونفدرالي أنه قد تحدث بعض الصراعات بين الدول الداخلة في هذا الاتحاد، وهو كيان غير مستقر قابل للتفكك في أي وقت، والسلطة المركزية غير قادرة على اتخاذ القرارات التي تراها مناسبة إلا بعد موافقة جميع الدول الأعضاء عليها.

ظهرت أول كونفدرالية في العالم عام 1228م، حيث قامت كونفدرالية ليفونيا التي جمعت خمس دولٍ صغيرةٍ في البلطيق، قامت هذه الكونفدرالية بعد اتفاق بين البابا غيوم دي مودن ومجموعة دينية نافذة تدعى “الفرسان حملة الحسام”، وكانت هذه المجموعة أغلبها من الألمان.
ومن أهم دوافع قيام هذه الكونفدرالية هي الرغبة بحشد قوة اقتصادية وعسكرية تمكنهم من التصدي للدول المجاورة التي كانت تنتمي لشعوب البلطيق،  وكانت دول البلطيق ترى مجموعة الفرسان على أنهم قوى أجنبية غازية يجب تدميرها، و في وقتٍ لاحق استطاعت دول البلطيق القضاء على كونفدرالية ليفونيا أثناء قيام حرب البلطيق الكبرى عام (1558-1582م).

ومن أهم التجارب الكونفدرالية هي الكونفدرالية السويسرية التي نشأت عام 1291م، حيث اتحدت ثلاث كانتونات ضمن نظام كونفدرالي، وكان أهم دافع لهذا الاتحاد هو زيادة القوة الاقتصادية لهذه البلاد، وكُللت هذه التجربة بالنجاح وحققت الازدهار التجاري والمالي والاقتصادي للأعضاء. وبعد هذا النجاح الباهر الذي حققته هذه الكونفدرالية بدأت كانتونات أخرى بالإنضمام إليهم، ومع نهاية القرن الثامن عشر وصل عدد الكانتونات في هذا الاتحاد إلى  (13)، ثم قفز ليصل إلى(22) كانتونًا بين عامي (1813-1848م).
وفي عام 1848م، شهد هذا الاتحاد نقلةً نوعيةً عند تحوله من اتحاد كونفدرالي إلى فدرالي وهذا ما ساعد على دمج الكانتونات بسرعة وتبلور الهوية السويسرية لتظهر بالشكل الذي يبدو لنا حاليًا.

كما أن الولايات المتحدة الأمريكية بعد استقلالها شكلت كونفدرالية استمرت لمدة ثمانِ سنوات ثم تحولت إلى نظام فيدرالي عام 1789م.

وهناك بعض التجارب الكونفدرالية الفاشلة والتي انتهت بانفصال الدول عن الاتحاد، وقد تحدث أزمات سياسية بين تلك الدول، كما هي الحال في بلجيكا الكونفدرالية المكونة من إقليمي فلاندر (نيورلندفوتي) و والوني (فرانكفوني) و يختلف هذان الإقليمان بالكثير من الأشياء وأهمها اختلاف اللغة، وبسبب هذه الاختلافات حدث بين الإقليمين خلافات وصراعات كثيرة.

أكمل القراءة

هو تجمعٌ مؤلفٌ من عدّة دولٍ مستقلةٍ وذات سيادةٍ تجمعها أهدافٌ وأفكارٌ و خصائص أخرى. يحكم هذه الدول هيئاتٌ ذات طابعٍ تنفيذيٍ وتشريعيٍّ مشتركٍ مع سلطاتٍ محدودةٍ.  تسعى هذه الدول للحفاظ على استقلالها الداخلي والخارجي عبر معاهدات مشتركةٍ متفقٍ عليها وهي مُلزمةٌ لكافة القيادات ولا تتجاوز مصالح مواطني هذه الدول.

من الناحية المالية، لا يستطيع الاتحاد فرض أيّة ضرائبٍ على مواطني دول الاتحاد، ولا يمكنه سنّ أي قانونٍ وفرضه عليهم. يمكن للدول المنضمة إلى الاتحاد أن تساهم بالمال وقت الحاجة.

توجد العديد من أمثلة الاتحادات الكونفدرالية في اليونان القديمة ومنها:  Delian وLycian وBoeotian وActolian وAchaean وLeague . لم تخلُ الهند أيضًا من بعض الاتحادات التي أُنشِئت قديمًا، حيث أنشأت 36 جمهوريةً من شرق الهند اتحادًا كونفدراليًا ما بين عامي 493 و462 قبل الميلاد وكان الهدف منه حمايتهم من الهجمات المعادية من أعداء محليين.

أما في أوروبا، وتحديدًا في فترة العصور الوسطى، أُنشِئت عدةُ كياناتٍ كونفدرالية، من بينها اتحاد رينيش (Rhenish) بين عامي 1254-1350 والرابطة الهانزية (Hanseatic) بين عامي 1367-1669 والتي كانت مشهورةً على نطاق واسعٍ. أمّا الإمبراطورية الرومانية بين عامي 1526 إلى 1806 م فقد كانت واحدةً من أهم الاتحادات الكونفدرالية (قبل القرن التاسع عشر).

ما المقصود بالاتحاد الكونفدرالي؟

عاشت الاتحادات الكونفدرالية فترات ازدهارٍ في مناطق مختلفةٍ ومنها ما كان في سويسرا بين عامي 1291 و 1798 وفي فترةٍ لاحقةٍ أيضًا بين 1803 و 1818، بالإضافة إلى اتحاداتٍ مماثلةٍ في الولايات المتحدة الأمريكية بين عامي 1781 و1787 م.

في أمريكا الوسطى وفي عام 1907 تحديدًا، شكّلت 5 دول اتحادًا كونفدراليًا مكونًا من الدول التالية: السلفادور ونيكاراغوا وغواتيمالا وكوستاريكا وهندوراس. أمّا عصبة الأمم التي تشكّلت عام 1919 فقد كانت واحدةً من أفضل الاتحادات الكونفدرالية على الاطلاق والتي سعت لإرساء السلام العالمي. وتشكلت فيما بعد لهذه العصبة جمعيةٌ عامةٌ ومجلس الأمن الدولي وعمل كلاهما على مدار زمنٍ بعيدٍ لإصدار القرارات التي من شأنها الحفاظ على سيادة الدول الأعضاء وأمنها، لكن ليست كل قرارات هاتين المنظمتين ملزمة.

تعتبر حماية الدول الضعيفة (عسكريًا واقتصاديًا) أحد أهم أهداف الأمم المتحدة، إلّا أنّه وفي بعض الأحيان تستغل بعض دول الاتحاد الكونفدرالي القوية سلطتها وقوتها في تنفيذ قراراتها والدخول في مؤامراتٍ خفيةٍ لخدمة مصالحها التي بالتأكيد ليست في مصلحة الدول الصغيرة، بل على العكس قد تؤدي إلى تدميرها.

للأسف ومع بروز الصراعات السياسية والاقتصادية على الساحة الدولية تغيرت أهداف التحالفات والاتحادات عمّا قبل، وأصبحت أكثر تحيزًا و تسييسًا وفقًا لما يتفق مع مصالح الدول العظمى. وتبقى الدول الصغيرة الحلقة الأضعف على مرّ العصور ودائمًا ما تلعب دور المُتأثِّر لا المُؤثِّر.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالاتحاد الكونفدرالي؟"؟