البحيرات هي نوع من أنواع المسطحات المائية التي تحيط بها الأرض من كل الجهات، وتوجد هذه المسطحات في كل أنحاء العالم، بغض النظر عن نوع البيئة، فالبحيرات متواجدة في السهول، والهضاب، والجبال، والصحاري، وحتى يمكن أن تتواجد بالقرب من شواطئ البحار.

وتختلف هذه البحيرات من حيث الحجم، فيمكن أن تكون البحيرة صغيرة جدًا لا يتعدى حجمها بضعة أمتار مربعة، ويطلق عليها اسم البرك، بينما يمكن أن توجد بحيرات كبيرة يطلق عليها باسم البحار، حيث يعتبر بحر قزوين في آسيا وأوروبا أكبر بحيرات العالم بمساحة تبلغ أكثر من 370 ألف كيلو متر مربع.

كما يمكن أن تختلف البحيرات بشكل كبير في العمق، فبعضها يكون شديد العمق، بينما بعضها الآخر يكون ضحلًا لدرجة يمكن أن يخوض فيها بسهولة، حيث تعتبر بحيرة بايكال الروسية أعمق بحيرات العالم، بعمق يصل لحوالي 2 كيلو متر تحت سطح الأرض، ورغم تغطية بحيرة بايكال لأقل من نصف بحيرة سوبيريور التي تعتبر من أكبر البحيرات في أمريكا الشمالية، إلا أنها أعمق منها بمقدار أربعة أضعاف، حيث تحتوي كمية من المياه تعادل كمية المياه في البحيرات الكبرى الخمس معًا.

وتتواجد البحيرات في عدة مرتفعات مختلفة، حيث تعد بحيرة تيتيكاكا الواقعة في جبال الأنديز بين بيرو وبوليفيا واحدة من أعلى البحيرات في العالم، بحوالي 12500 قدم فوق مستوى سطح البحر، بينما يعتبر البحر الميت الواقع بين الأردن وفلسطين أخفض بحيرة في العالم بعمق 1300 قدم تحت مستوى سطح البحر.

كما تتشكل البحيرات بطرق مختلفة، فمنها ما يتشكل من الأنهار الجليدية التي سيطرت على مساحات كبيرة في العصر الجليدي الأخير أي قبل 18000 سنة، كالبحيرات المتواجدة في نصف الكرة الشمالي، حيث تنتشر العديد من البحيرات الجليدية في أوروبا وأمريكا الشمالية، فيطلق اسم  10000 بحيرة على ولاية مينيسوتا.

وهناك بعض البحيرات التي تشكلت نتيجة للبراكين، حيث تمتلئ فوهات البراكين غير النشطة بمياه الأمطار والثلوج الذائبة، كبحيرة كريتر الواقعة في ولاية أوريغون الأمريكية، التي تعد من أعمق البحيرات في العالم، حيث تشكلت من انهيار جبل مازاما البركاني. كما يوجد بعض أحواض البحيرات التي تتشكل من تغير حركة الصفائح التكتونية في القشرة الأرضية، حيث يعتبر بحر قزوين، وبحيرة بايكال من البحيرات التي تشكلت بهذه الطريقة.

كما يمكن أن تتشكل البحيرات من الانهيارات الطينية أو الانهيارات الأرضية التي ترسل التربة والصخور والطين إلى أسفل الجبال والتلال، لتتراكم في السدود الطبيعية، مما يمنع تدفق الماء وتتشكل البحيرات، بالإضافة لإمكانية تشكيل البحيرات الاصطناعية بحفر الأحواض من خلال سد الينابيع والأنهار، حيث تستخدم هذه  البحيرات للاستخدامات الصناعية والنظافة الصحية وأغراض الري وتوليد الكهرباء، كبحيرة ميد في ولايتي نيفا وأريزونا، التي بنيت على سد هوفر في نهر كولورادو غرب الولايات المتحدة.

وتتميز البحيرات بحفاظها على الحياة البرية، فهي تمثل بيئة لكثير من النباتات والكائنات المجهرية، والطيور كالنسور الصلعاء والأوز والبجع، والحيوانات الأخرى، كالأسماك التي قد تزن مئات الكيلوغرامات، كأسماء الحفش التي تعد من أكبر الأسماك التي تعيش في البحيرات بطول 6 أمتار، وبوزن أكثر من 680 كيلو غرام، بالإضافة للخفافيش، والسلمندر، والسلاحف، والقنادس، وكل الحيوانات البرمائية التي تحتاج للأراضي والمياه للبقاء على قيد الحياة.

أكمل القراءة

يقصد بالبحيرة أي تجمع مائي ذو مساحة واسعة محاط باليابسة من الجهات كافة، أما من الناحية الجغرافية فيُطلق مصطلح البحيرات على المياه المتجمعة في مجال محدد على سطح الأرض وعلى أعماق مختلفة فمنها الضحل ومنها العميق. وغالبًا ما تكون مياه البحيرات راكدة لا تتحرك إلا من خلال عوامل خارجية متنوعة منها الطبيعي ومنها من صنع البشر؛ ويمكن للكائنات الحية أن تعيش في البحيرات ذات المياه العذبة في حين يصعب ذلك في البحيرات المالحة.

عند الحديث عن البحيرات لا يمكن أن نتجاهل وجود أنواع مختلفة منها تبعًا لعوامل عديدة تجعل من الممكن تصنيفها وفقاً للتالي:

  • البحيرات التكوينية: من الواضح من اسمها أنها تتعلق بطبقات الغلاف الصخري للأرض، حيث تتجمع مياه هذا النوع من البحيرات في الفجوات والتشققات والتصدعات الناتجة عن حركة الصفائح التكتونية، أو عند ارتفاع جزء من قاع البحر ليحجز خلفه حيزًا من مياهه مشكلاً البحيرة. ويمكن أن تتكون البحيرات التكوينية جراء انعكاس في جريان المياه في طبقات الأرض بسبب عوامل متعددة، نذكر من أشهر البحيرات التي تندرج ضمن هذا النوع بحيرة نيكاراغوا وبحيرة كيوجا.
  • البحيرات الجليدية: تشكلت البحيرات الجليدية خلال العصر الجليدي نتيجة ذوبان الجليد وتجمعه في الأماكن المنخفضة، وتتواجد هذه البحيرات في مناطق القطب الشمالي مثل كندا وفلندا وشمال الولايات المتحدة الأمريكية.

ما المقصود بالبحيرات؟

  • البحيرات البركانية: في بعض الأحيان وعندما تلامس المياه الجوفية الحمم البركانية يحدث انفجار يؤدي إلى تشكل حفرة منخفضة ذات حواف على فوهة البركان، تمتلئ هذه الحفرة بالمياه وتتشكل بحيرة تدعى البحيرات البركانية.

ما المقصود بالبحيرات؟

  • البحيرات العضوية: تتشكل البحيرات العضوية بفعل النباتات أو الحيوانات، وتكون هذه البحيرات صغيرة الحجم نسبياً ونادرة الحدوث، كتلك البحيرة التي تُنشؤها القنادس بسد النهر، كما أن البحيرات أو السدود المرجانية الناتجة عن النمو الخضري أيضاً تكوّن بحيرات عضوية.
  • البحيرات الاصطناعية: تنشأ مثل هذه البحيرات كنتيجة مباشرة أو غير مباشرة للأنشطة البشرية، لكن غالبًا ما يكون الغرض من هذه البحيرات إنشاء الخزانات عن طريق إقامة السدود على الأنهار والمجاري المائية. وتستخدم هذه البحيرات لأغراض عدة منها توليد الطاقة الكهربائية وتخزين المياه لتلبية الاحتياجات المستقبلية وتربية الأسماك.

تحصل البحيرات على مياهها من مصادر متنوعة تعتمد على طريقة تشكلها، لكن ما يميز مياه البحيرات عن مياه بقية المسطحات المائية أنها كما قلنا مياه راكدة لا تنتقل من مكانها إلا بعوامل خارجية كالرياح مثلاً، حيث يمكن مشاهدة بعض الأمواج على سطحها. ويفضل العلماء دراسة مياه البحيرات بالاعتماد على الأملاح الذائبة فيها ودرجة الحرارة، ويصنفوها على أساسها وفقاً للتالي:

تصنيف مياه البحيرات وفقاً للحرارة:

  • البحيرات المدارية.
  • بحيرات المنطقة المعتدلة.
  • البحيرات الباردة القطبية.
  • البحيرات الباردة شبه القطبية.

صنيف مياه البحيرات وفقاً للأملاح الذائبة فيها:

  • البحيرات المالحة السولفاتية.
  • البحيرات الكلورية.
  • البحيرات الصودية.

وتعتبر مياه البحيرات عذبة إن كانت نسبة الأملاح فيها أقل من 1 غرام في ليتر الماء، وإن ارتفعت بما لا يزيد عن 2.7 غرام في الليتر تكون المياه متوسطة الملوحة، أما إن ارتفعت أكثر من 2.7 غرام تصبح مياه البحيرة مالحة وغير صالحة للحياة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالبحيرات؟ "؟