ما المقصود بالتضاريس الموجبة؟ 

2 إجابتان

تتشكل التضاريس الأرضية المختلفة من تأثير القوة الطبيعية التي تسبب الحت والتآكل للكتل الصخرية والترابية مثل الرياح والماء والزلازل والنشاط البركاني، يتكون معظم سطح الأرض من سهول منخفضة وتلال مرتفعة، نسمي المرتفعات التي تتمثل بالجبال والهضاب بالتضاريس الموجبة، حيث تتشكل عندما تتصدع القشرة الأرضية وتندفع نحو الأعلى مثل جبال الروكي الكندية وجبال الألب.

التضاريس الموجبة

تتميز الجبال عن التلال والهضاب بارتفاعها الذي لا يقل عن 1000 متر فوق المنطقة المحيطة به، بينما تعتبر الهضاب سهول مسطحة مرتفعة يحدها أرض منخفضة من جهة واحدة على الأقل، من أكبر الهضاب هضبة التيبت في وسط وشرق آسيا، وهضبة كولورادو في الجنوب الغربي الأمريكي.

تظهر السلاسل الجبلية عندما تصطف الجبال بجانب بعضها البعض في خط واحد قد يمتد على مئات الكيلومترات، ويمكننا تصنيف هذه السلاسل حسب طريقة منشأها إلى:

  • الجبال الإلتوائية (المطوية): تعتبر أكبر وأعلى السلاسل الجبلية وتنتشر بشكل كبير، يظهر هذا النوع من الجبال عندما تتعرض الرواسب في قاع المحيطات إلى مجموعة من الضغوط التدريجية لتتحول إلى صخور رسوبية وعندما تتحرك صفيحتان بإتجاه بعضهما البعض مرة أخرى فتلتوي وترتفع كمجموعة من الجبال المطوية، وتسمى هذه العملية orogeny، حيث يستغرف هذا الحدث ملايين السنين لإنشاء جبل. أهم هذه الجبال: جبال الهيمالايا وجبال الأنديز وجبال الألب وهي تصنف أعلى القمم في العالم.
  • الجبال الإنكسارية: تظهر هذه الجبال نتيجة تكسر مساحات كبيرة من القشرة الأرضية بشكل عمودي حيث تهبط بعض الأجزاء وترتفع في مناطق أخرى مشكلة الجبال، تسمى الكتل المرتفعة horsts، بينما تسمى الكتل المنخفضة graben ، أهم هذه الجبال: جبل الغابة السوداء وجبل فوج في أوروبا الذي يفصل بينهما وادي الراين.
  • الجبال البركانية: تظهر هذه الجبال عندما تتجمع الحمم البركانية الساخنة وتتصلب على شكل قمم مخروطية ويكون المكون الرئيسي لها هو اللافا المتبردة، تتميز هذه الجبال بظهورها بشكل منفرد وقد تتجمع في منطقة واحدة بشكل قمم متجاورة لكن يبقى كل جبل منفصل عن الآخر،أهم الأمثلة على هذه الجبال هي جبل كليمنجارو وجبل فوجيياما، يوجد بعض الجبال البركانية التي ترتفع في قاع المحيط مثل جبال جزر أندامان ونيكوبار في الهند.من الممكن أن تظهر البراكين في القارات أيضًا مثل جبل رينييه في ولاية واشنطن.

أما النوع الثاني من التضاريس الموجبة فهو الهضاب:

التضاريس الموجبة

  • الهضاب القارية: تتشكل هذه الهضاب بعيدًا عن الجبال ويحدها من جميع الجوانب السهول أو المحيطات، أهم هذه الهضاب هضبة أنتارتيكا(توجد في شرق أنتارتيكا) وهضبة ديكات وتشوتا ناجبور في الهند.
  • هضاب المحيطات: هي عبارة عن منطقة كبيرة مرتفعة ومسطحة في قاع المحيط، تغطي مساحة 7.2 مليون ميل مربع أو مايقارب 5.11% من المحيطات، تتشكل في المناطق البركانية الساخنة والأعمدة المندفعة من الوشاح، تتوضع بعض أكبر الهضاب المحيطية في منطقة البحر الكاريبي ووسط المحيط الهادئ  والتي تقع على تضخم حراري كبير مثل لورد هاو رايز وهضبة فوكلاند وأجزاء من سيشيل وكيرغولين وتلال القطب الشمالي.
  • الهضاب البركانية: تتشكل بسبب النشاط البركاني، وتكثر في مناطق الثورات البركانية المنتشرة، تصل الصهارة إلى القشرة الأرضية من خلال الشقوق الضيقة إلى السطح وتنتشر على مساحة كبيرة، وتتصلب لاحقًا لتشكل هضبة.

أكمل القراءة

التضاريس الموجبة

التضاريس الموجبة هي أي أشكال طبوغرافية بارزة عن سطح الأرض وتتسم عادة بارتفاعات كبيرة مثل الجبال والتلال والهضاب وأيضًا المنحدرات، وتم إطلاق لفظ موجبة عليها للدلالة على بروزها عن مستوى سطح الأرض كما أنها عادة ما تتشكل من ترسبات وتجمعات تنطلق من أسفل القشرة الأرضية إلى السطح، وتتمثل أنواع التضاريس الموجبة في:

الجبال

هي أكبر الأشكال التضاريس الموجبة على الإطلاق ويزيد ارتفاعها عن 1000 متر، وتتشكل من حركات بطيئة ولكن عملاقة للقشرة الأرضية أو الطبقة الخارجية من الأرض، حيث تتكون قشرة الأرض من 6 طبقات ضخمة تسمى الصفائح التكتونية والتي تتركب معًا فيما يُشبه أحجية الصور المقطوعة، وعندما تصطدم لوحتان من قشرة الأرض ببعضهما البعض نتيجة أي نشاط في باطن الأرض فإن هذه الألواح تندفع إلى أعلى وتتشكل على إثرها الجبال.

وتشكلت أعظم سلاسل الجبال العالمية نتيجة الاصطدامات الهائلة بين القارات، وفي بعض الأحيان فإن تلك القشرة تنثني وتلتوي، وفي أحيان أخرى تنكسر، كما يمكن أن تنشأ من نشاط بركاني، وهناك 5 أنواع من الجبال لا تختلف فقط في شكلها ولكن أيضًا في طريقة تكوينها.

الجبال المطوية

هي أكثر أنواع الجبال شيوعًا وتتشكل على مدى ملايين السنوات عند اصطدام لوحتان بشدة لتنقلبان رأسأًأ على عقب وتنهار الحواف تمامًا، والأمر يُشبه هنا ثني الورقة ودفع طرفيها للالتصاق، وتُعرف الطيات الصاعدة بالخطوط المعاكسة أما الطيات السفلية فتعرف باسم الخطوط المتزامنة.

ومن أمثلة الجبال المطوية كل من جبال الهيمالايا في آسيا، وجبال الألب في أوروبا، وجبال الإنديز في أمريكا الجنوبية، وجبال روكي في أمريكا الشمالية، وجبال الأورال في روسيا.

الجبال الإنكسارية أو التصدعية:

تنشأ عند حدوث عيوب أو شقوق في القشرة الأرضية فتندفع بعض كتل الصخور الضخمة إلى أعلى وتسقط أخرى إلى الأسفل، فتتباعد تلك الكتل وتتراكم على بعضها البعض لتشكّل الجبال التصدعية، ومن أمثلتها كل من جبال سييرا نيفادا في أمريكا الشمالية، وجبال هارز في ألمانيا.

جبال القبة:

تتكون نتيجة تراكم كمية كبيرة من الصخور المنصهرة التي تشق طريقها نحو الأعلى تحت القشرة الأرضية دون أن تنفجر فعليًا على السطح، فتدفع هذه الصهارة طبقات الصخور المتراكبة. وفي مرحلة ما تبرد الصهارة وتشكل صخورًا شديدة الصلابة، وتُسمى المنطقة الناتجة عن ارتفاع الصهارة باسم القبة لأنها تبدو مثل النصف العلوي من الكرة، وهي تتآكل أسرع من غيرها من الجبال بفعل الرياح والأمطار لذا فهي منتشرة حول العالم باسم جبال دوم.

الجبال البركانية:

تتراكم تلك الجبال نتيجة ثورات بركانية شديدة ومتلاحقة عندما تنفجر الصخور المنصهرة في أعماق الأرض فتتراكم على الأرض فيما يُعرف بالحمم البركانية، وعندما تخترق قشرة الأرض فإنها تبرد بالتدريج وتبني شكل مخروطي، ومن أمثلتها كل من جبال سانت هيلينز في أمريكا الشمالية، وجبال بيناتوبو في الفلبين، وجبل كيا وجل لو في هاواي.

جبال التعرية (الهضاب):

وهي لا تتشكل بالنشاط الداخلي للقشرة الأرضية ولكن تتكوَّن نتيجة عوامل التعرية، وهي يُطلق عليها عمومًا اسم الهضاب، فهي عبارة عن منطقة مسطحة كبيرة تم دفعها فوق مستوى سطح الأرض بفعل قوى داخل الأرض أو نتيجة طبقات من الحمم البركانية، وتعتبر مساحات شاسعة من مستويات عالية من الأرض المسطحة ويزيد ارتفاعها عن 600 متر.

وغالبًا ما توجد الهضاب بالقرب من الجبال المطوية، ومع مرور السنوات فإن الجداول ولأنهار تعمل على تآكل الوديان عبر الهضبة، وتعتبر الجبال في نيوزيلندا أمثلة على جبال الهضبة.

المنحدرات:

وهي شكل آخر من التضاريس الموجبة التي تتكوَّن نتيجة ظواهر طبيعية مختلفة عادة ما تنطوي على نشاط تكتوني يؤدي إلى زلازل فيحدث تصدع عنيف وهائل يؤدي إلى نشأة المنحدرات. ويمكن أن تتكوَّن أيضًا من تآكل الماء فنجدها على طول السواحل أو البحيرات الضخمة حيث يؤدي ارتطام الأمواج المستمر بالصخور إلى نحتها على شكل منحدر يمكن أن يتشكَّل على مدى آلاف السنين.

كما أن الأنهار تسقط على الأخاديد التي تنتفخ بفعل المياه تدريجيًا مما يؤدي إلى إنشاء جدران منحدرات على جانبي المياه المتحركة وهي هنا مثل جراند كانيون. والأنهار الجليدية أيضًا من أمثلة المنحدرات الضخمة التي تتشكل في القطبين الجنوبي والشمالي ولكنها تكون شديدة الضخامة والاتساع، ولكن يمكن اعتبارها من التضاريس الموجبة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالتضاريس الموجبة؟ "؟