ما المقصود بالحدود السياسية؟

1 إجابة واحدة
طالب
المحاسبة, جامعة تشرين

الحدود السياسة هي حدود فرضت أو رُسمت للتفرقة بين مناطق جغرافية متجاورة تتبع لأنظمة حكم مختلفة أو بين مناطق بتوجهاتٍ استراتيجيةٍ وسياسيةٍ مغايرةٍ. تستخدم الحدود السياسية كوسيلةٍ لدى السلطات في إدارة الشعوب التي تخضع لحكمها، بالإضافة لكون هذه الحدود وسيلةً لتقليل فرص حدوث الصراعات والحروب وتنظيم الناس ضمن وحدات سياسية فاعلة.

لا يقتصر استخدام الحدود السياسية في تقسيم المناطق الجغرافية، بل بالإمكان استخدامها للفصل بين الثقافات واللغات والأعراق المختلفة، ولتحديد الموارد الطبيعية التي تتبع لكل بلد أو منطقة.

إن قيام السلطات بوضع حدود سياسية للدولة تعطي المواطنين شعورًا بالطمأنينة والانتماء للبلد، كما قد تكون هذه الحدود في أحيان أُخرى جدرانًا يشعر خلفها المواطنون بالاستبعاد عن ما خلف الحدود.

للحدود السياسية أنواع مختلفة، وأشكال عديدة، وأكثر هذه الأنواع استخدامًا هي الحدود المادية التي تكون من صنع الإنسان كسياجٍ من الأسلاك الشائكة ونقاط التفتيش، يستخدم هذا النوع من الحدود السياسية بشكلٍ كبير كحدودٍ بين المجاورة، وخاصة في حال ما كانت العلاقات بين الدولتين غير مستقرة، كما هو حال الحدود السياسية بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك. إلا أن بعض الحدود السياسية الدولية تفتقر لأي وجودٍ ماديٍ يميزها، كما هو حال حدود الولايات المتحدة مع جارتها الأُخرى كندا، حيث تفتقر الحدود بين الدولتين في بعض المناطق لأي جسم مادي نستطيع تمييز منطقة الفصل بين الدولتين من خلاله.

قد تستخدم المعالم الجغرافية في رسم الحدود السياسية، ما يغني الدول عن استخدام حدود مادية، فقد يوفر مسار نهر ما، أو حافة بحيرة حدودًا سياسيةً طبيعيةً سهلة التمييز.

من الممكن أن تتواجد الحدود السياسية على الخريطة فقط دون أن تستطيع تمييزها بالعين المجردة على أرض الواقع، يستخدم هذا النوع من الحدود السياسية للفصل بين المقاطعات الموجودة في ولاية من الولايات المتحدة الأمريكية. إن استخدام هذا النوع من الحدود لا يعني بأنها غير موجودة أو أن المقاطعات غير مفصولة عن بعضها، بل يعني بأن السلطات لا تعتقد بوجود أي موانع أو أخطار تمنع مواطنيها من التنقل إلى الوحدات السياسية المجاورة، سواء أكانت هذه الوحدات السياسية بلدانًا أو مقاطعات أو ولايات.

كما أن للحدود السياسية مقاييس مختلفة، تتراوح من حدود سياسية محلية كالحدود بين المدن، أو الحدود بين الدوائر الانتخابية المختلفة، وحدود سياسية عالمية، كالحدود بين الدول والقوميات المختلفة.

بشكلٍ عام، لا تتمتع الحدود السياسية بالثبات، بل تكون عرضةً للتغير بشكل دائم. كما حظيت الحدود السياسية العالمية بين الدول عبر التاريخ بأهمية أكبر من الحدود السياسية المحلية الداخلية، نتيجةً للخلافات والصراعات الكثيرة التي تنشأ عند هذه الحدود وعليها، تنشأ هذه الخلافات عند ترسيم الحدود بين دولتين، أو تحديد مناطق سيطرة كل دولة على جانبي الحدود.

يتطلب تغيير الحدود المرسومة بين دولتين موافقة كلتا الدولتين على ذلك، فأي محاولات من إحدى الدولتين المشتركتين بالحدود لتغيير أماكن توزع السيطرة أو محاولة تعديل الحدود السياسية للسيطرة على موارد طبيعية جديدة ستؤدي إلى حدوث مشاكل سياسية كبيرة بين الدولتين قد تنتهي بحروب تدوم طويلًا، وعادة ما تكون الحدود السياسية المختلفة عليها ساحةً رئيسية للصراع بين الدول.

قد تؤدي الحدود السياسية في حال كانت تفصل بين شعبين من أعراق مختلفة إلى تغذية الصراع العرقي بين الطرفين، كما ترتبط الحدود السياسية بقايا عديدة تخص تدفقات اللاجئين والمهاجرين من بلدان فقيرة أو بلدان مزقتها الحروب، حيث تثير سياسات الدول المتبعة في المنع أو السماح للمهاجرين بالتدفق إلى داخل الدولة العديد من النقاشات بين أطراف بآراء مختلفة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالحدود السياسية؟"؟