ما المقصود بالحدود السياسية؟

2 إجابتان

الحدود السياسة هي حدود فرضت أو رُسمت للتفرقة بين مناطق جغرافية متجاورة تتبع لأنظمة حكم مختلفة أو بين مناطق بتوجهاتٍ استراتيجيةٍ وسياسيةٍ مغايرةٍ. تستخدم الحدود السياسية كوسيلةٍ لدى السلطات في إدارة الشعوب التي تخضع لحكمها، بالإضافة لكون هذه الحدود وسيلةً لتقليل فرص حدوث الصراعات والحروب وتنظيم الناس ضمن وحدات سياسية فاعلة.

لا يقتصر استخدام الحدود السياسية في تقسيم المناطق الجغرافية، بل بالإمكان استخدامها للفصل بين الثقافات واللغات والأعراق المختلفة، ولتحديد الموارد الطبيعية التي تتبع لكل بلد أو منطقة.

إن قيام السلطات بوضع حدود سياسية للدولة تعطي المواطنين شعورًا بالطمأنينة والانتماء للبلد، كما قد تكون هذه الحدود في أحيان أُخرى جدرانًا يشعر خلفها المواطنون بالاستبعاد عن ما خلف الحدود.

للحدود السياسية أنواع مختلفة، وأشكال عديدة، وأكثر هذه الأنواع استخدامًا هي الحدود المادية التي تكون من صنع الإنسان كسياجٍ من الأسلاك الشائكة ونقاط التفتيش، يستخدم هذا النوع من الحدود السياسية بشكلٍ كبير كحدودٍ بين المجاورة، وخاصة في حال ما كانت العلاقات بين الدولتين غير مستقرة، كما هو حال الحدود السياسية بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك. إلا أن بعض الحدود السياسية الدولية تفتقر لأي وجودٍ ماديٍ يميزها، كما هو حال حدود الولايات المتحدة مع جارتها الأُخرى كندا، حيث تفتقر الحدود بين الدولتين في بعض المناطق لأي جسم مادي نستطيع تمييز منطقة الفصل بين الدولتين من خلاله.

قد تستخدم المعالم الجغرافية في رسم الحدود السياسية، ما يغني الدول عن استخدام حدود مادية، فقد يوفر مسار نهر ما، أو حافة بحيرة حدودًا سياسيةً طبيعيةً سهلة التمييز.

من الممكن أن تتواجد الحدود السياسية على الخريطة فقط دون أن تستطيع تمييزها بالعين المجردة على أرض الواقع، يستخدم هذا النوع من الحدود السياسية للفصل بين المقاطعات الموجودة في ولاية من الولايات المتحدة الأمريكية. إن استخدام هذا النوع من الحدود لا يعني بأنها غير موجودة أو أن المقاطعات غير مفصولة عن بعضها، بل يعني بأن السلطات لا تعتقد بوجود أي موانع أو أخطار تمنع مواطنيها من التنقل إلى الوحدات السياسية المجاورة، سواء أكانت هذه الوحدات السياسية بلدانًا أو مقاطعات أو ولايات.

كما أن للحدود السياسية مقاييس مختلفة، تتراوح من حدود سياسية محلية كالحدود بين المدن، أو الحدود بين الدوائر الانتخابية المختلفة، وحدود سياسية عالمية، كالحدود بين الدول والقوميات المختلفة.

بشكلٍ عام، لا تتمتع الحدود السياسية بالثبات، بل تكون عرضةً للتغير بشكل دائم. كما حظيت الحدود السياسية العالمية بين الدول عبر التاريخ بأهمية أكبر من الحدود السياسية المحلية الداخلية، نتيجةً للخلافات والصراعات الكثيرة التي تنشأ عند هذه الحدود وعليها، تنشأ هذه الخلافات عند ترسيم الحدود بين دولتين، أو تحديد مناطق سيطرة كل دولة على جانبي الحدود.

يتطلب تغيير الحدود المرسومة بين دولتين موافقة كلتا الدولتين على ذلك، فأي محاولات من إحدى الدولتين المشتركتين بالحدود لتغيير أماكن توزع السيطرة أو محاولة تعديل الحدود السياسية للسيطرة على موارد طبيعية جديدة ستؤدي إلى حدوث مشاكل سياسية كبيرة بين الدولتين قد تنتهي بحروب تدوم طويلًا، وعادة ما تكون الحدود السياسية المختلفة عليها ساحةً رئيسية للصراع بين الدول.

قد تؤدي الحدود السياسية في حال كانت تفصل بين شعبين من أعراق مختلفة إلى تغذية الصراع العرقي بين الطرفين، كما ترتبط الحدود السياسية بقايا عديدة تخص تدفقات اللاجئين والمهاجرين من بلدان فقيرة أو بلدان مزقتها الحروب، حيث تثير سياسات الدول المتبعة في المنع أو السماح للمهاجرين بالتدفق إلى داخل الدولة العديد من النقاشات بين أطراف بآراء مختلفة.

أكمل القراءة

الحدود السياسية: هي حدود تُقام وتُفرض على منطقة جغرافية معينة للتفريق بين مجالات الحكم أو استراتيجيات السيطرة السياسية. إنها وسيلة فعّالة لتقليل الصراع و تنظيم الوحدات السياسية الفاعلة، وأداة مهمة لإدارة الناس في مجموعات. قد يتبادر إلى ذهنك أن الحدود هذه تقسم الأراضي فقط، إلا أنها تقسم أيضاً اللغات والثقافات والأعراق والموارد الطبيعية.

أشكال الحدود السياسية:

تظهر بأشكالٍ عديدة ومتنوعة، ولها عدة مقاييس، ولعلّ أكثرها شيوعًا تلك التي تتخذ شكل هيكلٍ ماديّ من صنع الإنسان مثل السياج الشائك أو نقاط التفتيش، غالبًا ما تتخذ هذه الأشكال الحدود السياسية الدولية، وخاصةً عندما تكون هذه الحدود بين الدول المتجاورة والتي تجمعها علاقات مضطربة وغير مستقرّة. وغالبًا ما تصبح هذه الحدود عسكرية مثل الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وتفتقر العديد من الحدود الدولية إلى وسائل المراقبة المادية.

يمكن للحدود الطبيعية أن تكون حدودًا سياسية فكيف ذلك؟ 

يمكن لحافة بحيرة أو مسار مجرى نهر أن يكون حدًا سياسيًّا طبيعيًّا.

ما المقصود بالحدود السياسية؟

يمكن للحدود السياسية أن تكون مرئية عبر الخريطة فقط، ولا يمكن تمييزها بالعين المجردة، وهذا لا يقلل من فعالية الحدود في تقسيم المناطق وإنما يشير إلى عدم وجود خطر على الدولة في تنقل الأفراد بحرية بين المناطق (الوحدات) السياسية المختلفة.

مقاييس الحدود السياسية:

  • مقاييس عالمية: وتشمل الحدود بين الدول القومية.
  • مقاييس محلية: وتشمل الحدود بين المدن والمقاطعة.

على وجه العموم، إن الحدود السياسية ليست ثابتة على الدوام بل إنها تخضع باستمرارٍ لتغييراتٍ وتبدلاتٍ، وإن موضوع الحدود بين البلدان قد حظي باهتمامٍ كبيرٍ ودارت حوله نزاعات حادة. تأتي هذه الخلافات من خلال التساؤلات والمناقشات حول طريقة تحديد مكان الحدود، و تفسيرها، ومن المعنى بالسيطرة على المناطق التي تقع داخل الحدود. تتطلب الجهود الحثيثة المبذولة لتغيير الحدود السياسية الدولية موافقة الدول المعنية؛ فإذا ما حظيت بالموافقة هنا يدبّ الخلاف.

عندما تفصل الحدود السياسية مجموعات عرقية، هنا يتم تغذية الصراع العرقي، فيتم إجباربعض الشعوب على الاندماج أو الانفصال، كما تشغل الحدود السياسية قضايا هامة كقضايا تتعلق يتدفق المهاجرين واللاجئين،حيث يؤدي التزايد في تدفق المهاجرين إلى تقليل أهمية الحدود السياسية وتغيير مفهوم الأمة، وذلك لأن المهاجرين يكونون روابط اجتماعية وشبكات داخل البلدان الجديدة.

تُشكل الحدود السياسية عائقًا واضحًا أمام السياحة في بعض الأحيان، حيث تفرض متطلبات جواز السفر والتأشيرة، وقد  بتمنع دخول السياح تمامًا. وعلى الرغم من ذلك، عملت البلدان في بعض الحالات مع بعضها البعض لتقليل التكاليف الإدارية من أجل الحفاظ على الحدود وتيسر دخول السياح، وتقاسم تكاليف البنية التحتية للحدود.

باتت الحدود السياسية مصدرًا للنقاش فيما يخص التقنيات الجديدة وأنماط الاتصال وبشكلٍ خاصٍ القضايا المتعلقة بالسيطرة على الفضاء الإلكتروني، حيث أن مجتمعات الفضاء الالكتروني لا تشبه المجتمعات التقليدية، وليس لها شكل تقليدي للسيطرة السياسية!

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالحدود السياسية؟"؟