ما المقصود بالدولة؟

1 إجابة واحدة
مهندس الكترون
الهندسة الكهربية, حلب

يمكن تعريف الدولة (State) باختصار أنها التنظيم السياسي للمجتمع، وما يميز الدولة عن المجتمعات الأخرى أنها تعتبر تنظيمًا لأفراد المجتمع تحت سلطة واحدة لها أهداف معينة ويعيش أفراد شعبها على بقعة جغرافية محددة. وينص مفهوم الدولة على وجود عقد اتفاق بين أفراد المجتمع حول وسائل حل النزاعات وفق القانون.

وتاريخيًا يمكننا القول أن مفهوم الدولة بدأ في اليونان القديمة، حيث تحدث كل من أرسطو وبلاتو عن الدولة بالشكل النموذجي الذي تلبي فيه جميع احتياجات المجتمع السياسية والدينية والثقافية والاقتصادية. ويجب أن تتمتع الدولة -من وجهة نظرهم- بالاكتفاء الذاتي الذي يعتبر أهم العوامل المميزة لها، واعتبروها السبيل الوحيد للنهوض بالجانب الأخلاقي للفرد.

وأقرب مفهوم حالي معاصر لذلك المفهوم هو الأمة (nation) والتي تعرّف على أنها مجموعة من الأفراد الذين يتشاركون اللغة والثقافة والتاريخ والعادات نفسها.

وفي المقابل كان مفهوم الدولة عند الرومان يرى أن السلطة الحاكمة يجب أن تكون مسؤولة عن جميع المدن الرومانية، وهذا ما أدى إلى صراعات طويلة الأمد بين لوردات أو أسياد أوروبا. واستمر الحال على هذا النحو حتى القرن السادس عشر، حيث أعاد الإيطالي نيكولا ماكيافيلي (Niccolò Machiavelli) والفرنسي جان بودن (Jean Bodin) طرح مفهوم الدولة من جديد،  فركزا على ضرورة مركزية السلطة في الدولة لضمان الأمن والاستقرار.

فقد تحدث ماكيافيلي في كتابه الأمير (The Prince) عن أهمية تركيز السلطة في يد واحدة وضرورة صرامتها وقوتها، كما تحدث عن أهمية سطوة وسلطان الحاكم واستقلاليته في صنع القرار، ولم يعط للعامل الأخلاقي بالمقابل أي دور في بناء الدولة، وإنما اقتصر تركيزه على أهمية القوة فقط.

بينما رأى بودن أن متانة واستقرار قوة وسيطرة الحاكم تنبع من أخلاقه، ولن يستمر في سلطته بدون تعزيز العامل الأخلاقي. فكانت نظرية بودن عن الدولة وسلطتها هي الرائدة حتى القرن السابع عشر حيث اعتُبر للملك شرعية إلهية في حكمه وأنه مختار من الله مباشرة.

وبينما سادت الملكية على صورتها تلك في أوروبا، بدأت أفكار جان جاك روسو وجون لوك تطفو على السطح لإعطاء الدولة مفهومًا جديدًا في نفس القرن. فبالنسبة لروسو ولوك، عكست الدولة الهدف الذي وجد الإنسان لأجله، حيث رأى لوك أن أهمية الدولة تأتي في المقام الأول من حاجة الفرد لحماية حقوقه الفطرية. واعتبر أن الدولة هي “عقد اجتماعي” بين أفراد المجتمع يقبل فيه الجميع بعدم التعدي على حرية أو ممتلكات أو حقوق الآخرين.

بينما ذهب روسو بعيدًا حيث أنكر الحق الفطري للحاكم في الحكم، واعتبر أن الدولة تستمد سلطتها من الإرادة العامة للمحكومين، وأنها هي السيادة، وليس القانون سوى نتيجة لرغبات الأفراد في المجتمع ككل. واعتبر -كما بلاتو- أن الدولة هي السبيل الوحيد لتعزيز العامل الأخلاقي لأفراد المجتمع.

أما بالنسبة للعرب، فعلى الرغم من قيام ممالك ودول عديدة شمال وجنوب شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام، إلا أن قلب شبه الجزيرة ظل تحت حكم القبيلة. وتعد مملكة سبأ في جنوب شبه الجزيرة العربية (اليمن حاليًا) والتي كان أهلها يعبدون الشمس أقدم الممالك العربية المذكورة في التاريخ وفي القرآن الكريم، ويعتقد المؤرخون أنها تعود للقرن التاسع أو العاشر قبل الميلاد. وازدهرت فيها الزراعة لوفرة الأراضي الزراعية ذات المساحات الكبيرة، كما ازدهرت تجارتها لسيطرتها على طريق تجارة التوابل وصولًا لحدود بلاد الشام وبلاد ما بين النهرين.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالدولة؟"؟