السهل هو مجال واسع نسبياً من الأرض المسطحة، وواحدة من التضاريس الرئيسية على سطح الأرض، كما تغطي أكثر من ثلث مساحة الأرض في العالم، وتتواجد في كل قارة. وتسمى العديد من السهول التي ينمو فيها العشب بالمراعي، مثل السهول الكبرى التي تمتد في وسط أمريكا الشمالية، أما السهول الموجودة في الأماكن ذو الصيف الدافئ والشتاء البارد تدعى بالمروج، تنمو الأعشاب القصيرة في السهول ذات الأمطار والثلوج القليلة، كما تنمو الأعشاب الطويلة بارتفاع يصل إلى ١،٥ متر (٥ أقدام) في السهول التي تستقبل كميات كبيرة من الأمطار والثلوج.

يوجد مجموعة متنوعة من السهول في العالم:

  • ففي آسيا وأوروبا تسمى المراعي المعتدلة فيها بالسهوب.
  • أما في السافانا تسمى السهول فيها بالمراعي الاستوائية، والتي تتميز بمناخ دافئ طوال العام، وتمتد السافانا في معظم مناطق وسط أفريقيا مثل سهول سيرينجيتي، كما توجد أيضاً في استراليا وأمريكا الجنوبية وجنوب أمريكا الشمالية.
  • وأيضاً ليست كل السهول مراعي فبعضها غابات مثل سهل تاباسكو المكسيكي، حيث تحتوي السهول الحراجية على أنواع مختلفة من الأشجار والشجيرات وغيرها من النباتات.
  • كما يمكن أن تكون السهول عبارة عن صحاري مثل الصحراء الكبرى في شمال أفريقيا.
  • وتسمى أيضاً السهول في القطب الشمالي بالتندرا، وعلى الرغم من برودة المنطقة تعيش العديد من الأنواع النباتية بما فيها الشجيرات والطحالب.

السهول

تتشكل السهول بطرائق مختلفة منها:

  • يتشكل بعضها عندما يسبب الماء والجليد تآكل وتفتيت الصخور في المناطق المرتفعة، ويحمل الماء هذه الأجزاء المتفتتة معه والتي تدعى بالرواسب إلى أسفل سفوح التلال لتتوضع فيها وتشكل طبقات من الرواسب التي تكون السهل.
  • ويمكن أن يتشكل السهل من نشاط بركاني، فندما تندفع الحمم البركانية من جوف الأرض ليمتد على سطح الأرض فيشكل بهذا سهل، وغالباً ما يكون لون التربة في سهل الحمم البركانية داكن أكثر من الترب المحيطة الأخرى، وهذا اللون الداكن يعود إلى وجود معدن البازلت.
  • تشكل أيضاً حركة الأنهار في بعض الأحيان سهولاً، حيث تجري العديد من الأنهار عبر الوديان وخلال حركة المياه في المجرى يعمل على التآكل التدريجي للقاع والجوانب ليحمل الماء معه هذه الرواسب خلال الفيضانات لتترسب على ضفتي النهر بعد انحسار المياه، وإن بالغمر المتكرر تتراكم هذه الرواسب لتكون غالباً سهول فيضية غنية بالمغذيات، وتعطي أراضي زراعية خصبة مثل السهل الفيضي المحيط بنهر النيل.
  • تتشكل السهول الغرينية في قواعد الجبال بسبب تدفق المياه التي تحمل الرواسب إلى أسفل الجبال حتى تصل إلى الأرض المسطحة، فتجري عليها المياه وتترسب الرواسب فيها على شكل مروحة، حيث خلق نهر هونغ هي في الصين سهلاً من الطمي يغطي 409500 كيلومتر مربع (158000 ميل مربع).
  • تحمل العديد من الأنهار رسوبياتها لتترسب في مكان انصباب النهر في المحيط، فتتراكم الرواسب وقد ترتفع في نهاية المطاف فوق مستوى سطح البحر لتشكل سهلاً ساحلياً، مثل السهل الساحلي الأطلسي الذي يمتد على طول الساحل الشرقي لأمريكا الشمالية.
  • يوجد أيضاً السهول السحيقة في قاع المحيط، والتي تقع على ارتفاع 5000 إلى 7000 متر (16400 إلى 32000 قدم) تحت مستوى سطح البحر، لذلك يجد العلماء صعوبة في دراستها، ولكن يقال أنها من أكثر الأماكن هشاشة على وجه الأرض.

أكمل القراءة

السهول

تشتهر أمريكا الشماليّة والجنوبيّة بطبيعتها الخلّابة الخضراء الواسعة فتبرز السهول فيها بشكل واسع وتحتل مساحات كبيرة لتصل حد ساحل المحيط الأطلسي، ويُمكن تعريف السهول في الطبيعة بأنّها مساحة واسعة مستوية على الأرض مع  بعض الانحدارات والارتفاعات المنخفضة والتموجات اللطيفة والبسيطة، فتأخذ السهول مساحة تبلغ ثلث سطح الأرض تقريباً، على الرغم من أنها لا تنحصر في كوكب الأرض فهي موجودة في كل العالم وأكثر شيوعاً في كوكب عطارد.

ومن المعروف أن السهول هي مساحة واسعة خضراء ذات أعشاب قصيرة وأشجار قليلة لكن في الحقيقة الغطاء النباتي للسهول يختلف من منطقة لأخرى بحسب توزّع وطبيعة المناخ للبلد المتواجدة به، فبالإضافة إلى أمريكا تنتشر السهول في قارة إفريقيا وجميع قارات العالم ما عدا القارة القطبية الجنوبيّة على الرغم من وجود السهول في القارة القطبيّة الشماليّة والمناطق الاستوائيّة.

وتعد سهول بامباس Pampas الإسبانية من أشهر السهول حول العالم حيث تمتد من وسط الأرجنتين بالاتجاه الغربي لتصل إلى المحيط الأطلسي وسفوح جبال الأنديز، تتميّز بانحدارها من ارتفاع يبلغ 500متراً فوق مستوى سطح البحر إلى 20 متراً فقط فوق هذا المستوى، على الرغم من كونها تبدو للناظر بأنّها مستوية.

قد تتواجد السهول بأشجار كثيفة وعالية وقد تتواجد بأعشاب قصيرة أو أعشاب طويلة يتم جرفها وقص الحشائش لتصبح قصيرة بمنظر خلّاب ساحر يجذب الناظرين والسيّاح، ومن الأنواع النادرة للسهول هو السهول البريّة الصحراويّة الموجودة في الصحارى حيث تنمو حشائشها بلا ماء لذا تندر فيها الحياة النباتيّة وإن وجدت قد تكون متفرّقة وقليلة كالسهول الإفريقيّة التي تحتل جزءاً كبيراً من الصحراء وتمتد إلى أحواض الكونغو والكالاهاري، بالإضافة إلى السهول في استراليا التي تمتد من الشرق إلى أقصى الغرب.

تعد السهول وجهة أساسيّة للسكن وإقامة البيوت وبعض الصناعات والتجارات وطرق النقل وخاصة النقل عبر الأنهار الموجودة فيها فتكون أسهل للنقل من تلك الموجودة في الأراضي الوعرة في حين أن التموجات والارتفاعات المنخفضة للسهول تجعل النقل البرّي يواجه بعض الصعوبات، وعلى مساحة واسعة من السهول القابلة للزراعة، يتم استغلال تربة السهل الإنتاجيّة لزراعة أنواع متعددة من النباتات والأشجار.

فسّر العلماء تشّكل السهول التي تعد جزءاً رئيسيّاً من التضاريس في العالم من خلال بعض العمليات في القشرة الأرضية من تآكل وترسيب وارتفاع وهبوط وتشوه جزئي خفيف أو شديد بسبب الماء والجليد وعوامل أخرى، على سبيل المثال: منطقة فيها انخفاض معيّن في القشرة الأرضية، إذا تم ملؤها ببعض الرمال والطين والحطام الصخريّة عبر بعض التيارات الأرضية، يتشّكل سهل واسع في تلك المنطقة.، وقد يؤشر بعض العلماء أن السهول يمكن لها أن تتشّكل نتيجة نشاط حمم بركانيّة من باطن الأرض لتصبح سهلاً بعدما تمتد على سطح الأرض أو نتيجة بعض الحركات النهريّة في منطقة ما.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالسهول؟ "؟